هل قيم المخالفات المرورية مبالغ فيها؟ وهل ستكون رادعاً فعالاً؟
سنيناً طويلة ونحن نعاني من نتائج المخالفات المرورية بكافة أنواعها ومع ذلك لم نصل إلى ما يساعدنا على الحد من تلك النتائج سواءً في الأنفس أو في الهدر المالي والمتمثل في تكاليف العلاج أو المركبات و الممتلكات العامة.


في رأيي المتواضع أن السبب يكمن في عدم تطبيق نظام صارم وفوري على المخالف يكون رادعاً له ولفئة الجمهور.


ومن التجارب السابقة:
1- قيام أحد قادة مرور جدة (رحمه الله حياً أو ميتاً) بالقبض على المفحطين وتنفيذ عقاب فوري. وأعرف أحد الحالات التي تابت عن التجمهر منذ ذلك الوقت.
2- التشديد على المخالفات المرورية حتى أن لا أحد يتجرأ على التوسط في أصغر المخالفات.


الواقع الحاضر.
إذا أستمر الوضع كما هو بالنسبة للمهلة فلن يتغير الشيء الكثير إلا للبسطاء فقط أما لأصحاب الكاش أو لمن يجد له معززين فكل شيء مقدور عليه.