من يذهب يبحث عن الأثر الإيماني للقرآن الكريم في أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - ورضي الله عنهم سيغترف من بحر الأخبار التي وردت عنهم، كيف لا وقد أمرهم الله بالمسارعة والمسابقة للخيرات، وأمرهم الله بالاستجابة له سبحانه ولرسوله - صلى الله عليه وسلم - فقال تعالى: ( يأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ )