عن البراء بن عازب قال أبو بكر الصديق رضى الله عنهما: وأتبعنا سراقة بن مالك فقلت: آتينا يا رسول الله فقال: لا تحزن إن الله معنا.

فدعا عليه النّبي (صلّى الله عليه وسلّم) فارتطمت به فرسه إلى بطنها في جلد من الأرض، فقال: إنّي أراكما دعوتما علي فادعوا لي، فالله لكما أن أرد عنكما الطلب فدعا له النّبي (صلّى الله عليه وسلّم) فنجا. متفق عليه(3) [مرقاة -مشكاة 11/162].

عن أنس (يحدث عن يوم بدر) قال (صلّى الله عليه وسلم): هذا مصرع فلان ويضع يده على الأرض هاهنا وهاهنا قال: فما حاد أحدهم عن موضع يد رسول الله (صلّى الله عليه وسلم).(4) [مسلم-مرقاة-مشكاة 11/164].