إصابة 4 رجال أمن في ملاحقة مهرب للمخدرات
نجا أربعة رجال أمن من منسوبي إدارة مكافحة المخدرات في العاصمة المقدسة من موت محقق على يد مهرب أطلق عليهم النار أثناء ملاحقتهم له على طريق مكة المكرمة ـ الليث أمس الأول، إذ أصيبوا بإصابات متفرقة نقلوا على إثرها إلى مستشفى النور التخصصي لتلقي العلاج، فيما باشرت الجهات الأمنية الحادثة، وشرعت في رصد كافة ملابساتها.
وفي التفاصيل أن رجال مكافحة المخدرات كانوا في رصد دقيق لتحركات مهرب خطير اشتهر بالمتاجرة في المخدرات في طريق الساحل، وحاول رجال المكافحة ضبط المهرب في كمين البارحة الأولى، لكنه فر من موقع إحدى المحطات على طريق الليث فتابعه رجال الأمن، إلا أنه بادرهم بإطلاق النار وصدم سيارتهم، ومن ثم لاذ بالفرار.
وبين لـ «عكاظ» مصدر أمني أن السيارة التي كان يستقلها المهرب ضبطت في إحدى الاستراحات في عمق أمس، فيما يتم حاليا تمشيط المنطقة بحثا عن الجاني الذي كشفت هويته، مرجحا سقوطه في أيادي رجال الأمن في الساعات القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن الإصابات التي تعرض لها رجال المكافحة لم تكن خطيرة، وأنهم غادروا المستشفى.


[COLOR="purple"]الخبر أعلاه ورد في صحيفة عكاظ العدد 3474 تاريخ 15/1/1432هـ .
أولا / أقول الحمد لله على سلامة رجال الأمن والله يقويكم الذين أبلوا بلاء حسنا
. ومن ضمنهم الابن / محمد على الأشول / الذي اتصلت به للاطمئنان على صحته فوجدته وكلمني بعد خروجه من المستشفي وهو بصحة جيدة
المخدرات آفة المجتمع ودمار الشعوب ودسيسة الأعداء فهم حريصون كل الحرص على تدمير الإسلام عن طريق شبابه الذين هم عماد الوطن وحملة راية المستقبل لنكون أمثال البهائم السائبة ليسهل اصطياد الشخص دون مقاومة إن المتعاطي للمخدرات أشبه ما يكون بالسائمة التي يئس أصحابها من الاستفادة منها فتركوها تجول في الشوارع دون راع لكونها أصبحت عديمة الفائدة والجدوى .
إن المخدرات تتسبب في مشكلات عدية في كافة أنحاء العالم حيث تسبب مشكلات جسمية ونفسية واجتماعية واقتصادية .
والقضاء عليها يحتاج إلى تضافر الجهود من الجميع للقضاء على هذه الآفة المدمرة .
وإني ومن على هذا المنبر لا هيب برجال الأمن البواسل ممثلين في رجال مكافحة المخدرات الشجعان الجند المجهولون الذين نذروا حياتهم في سبيل أداء واجبهم رغم المخاطر التي يواجهونها .
أحبتي لو أردت الاسترسال في هذا الشأن لأخذ مني ذلك وقتا فالموضوع جد خطير ويجب أن نحسب له حسابه
والله الهادي إلى سواء السبيل ..

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك