المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من الأعلام 3



قينان
09-02-2004, 09:02 PM
من هو ابن فاران إنه ذلك الرجل الذي نذر حياته لإسعاد غيره(( حرث وذرا- صرم وداس ))لا ليكنزها ولكن ليسد رمق عابري السبيل القاصدين بيت الله الحرام للحج أو العمرة , وكذلك العائدين إلى ديارهم , لم يفرق بين صغير وكبير , بين متجمل بالهندام أم مشققة ملابسه . حالق أم أشعث أبيض أم اسود , يعرفه أم ينكره . كان مجلسه في طريق القوافل المسافرة أو العائدة نزل إليهم من ( قرية آل نعمه الدوسيه والمرتفعة والتي لا تمر عليها القوافل) إلى تربه ( قرية البيضاني) حيث مرورهم السهل لم يكبد هم عنى الطريق فوق ما تكبدوه من ديارهم حتى وصلوا إليه بعضهم شهور يجد في السير والبعض أيام .كان للمستعجل نصيب فيحمل ما قدر له ويأكل في الطريق وهو ساير. وللجالس نصيب أيضا فالوجبات الثلاثة جاهزة غير ما يعطى يتقوى به على السفر نسأل الله له الرحمة والغفران وقد أكرمه ربه بمحصول وفير وهو أكرم على من سلك هذا الطريق والحم لله فهو المنعم والمكرم والرازق ولكن من يقدر هذا الرزق ويتفضل باليسير . إنه كان ينفق فيزداد محصوله تجف الأودية والمياه عنده منسابة تحصل أفات. فكان دعاء الخلق حاميا لها.. الرب كريم يستجيب دعاء خلقه..
هذه القصة سبق أن نشرتها في مجلة تجارة الباحة بعددها رقم93السنة السادسة عشرة محرم –صفر 1423هـ
ابن فاران

قال تعالى (وَمَآ أَنفَقْتُم مِن شئ فَهُو َيُخْلِفُهُ وهُوَ خيرُ الرازقين) وقال بعض الحكماء أصل المحاسن كلها كرم وأصل الكرم نزاهة النفس عن الحرام ، وسخاؤها بما يملك . وقال صلى الله عليه وسلم تجاوزوا عن ذنب السخي ، فآن ن الله آخذ بيده كلما عثر وعنه صلى الله عليه وسلم أنه قال السخي قريب من الله، قريب من الناس، قريب من الجنة، بعيدا عن النار . وقال الشاعر
وله ألفُ جفنه متر عات ... كل قدر يمدها ألف قدر
أما في شعرنا الشعبي فهناك أوصاف كثيرة عن الكرم والجود والسخي ويحضرني قصيدة لأحد الشعراء في تشبيه الصحون وما فيها من الطعام نأخذ منها هذا البيت المناسب لهذا المقال فقال
صحونهم تشبه لقيزان الأحسبة
وسكان الجزيرة العربية ولله الحمد اشتهروا بالكرم وزهران يشهد لهم القاص والدان وعرفوا به وشهد بذلك كل من وطه قدمه ديارهم في الأيام الماضية والحاضرة .
والذي دعاني لكتابة هذه المقدمة سؤال من أحد الأخوة سألني عن اسم الشخص الذي كان يجهز الطعام للحجيج أثناء مرورهم من تربة زهران ذهابا وإيابا لوجه الله الكريم لا يريد مالا ولاجاها فهو في منطقة نائية بين جبلين . ورغم ذلك فقدوره جاهزة ليلا ونهارا , وأردف السائل أيضا إلى أية قرية ينتسب , وفي بادي الأمر أبديت استغرابي فأعرف إن الكرم متصل في زهرا ن وغيرهم من القبائل العربية , ولكن لم اسمع بهذا الرجل الكريم المضياف وكان بجوارنا الشيخ احمد بن مرضى البرتاوى الذي يقارب من الخامسة والتسعين أمد الله في حياته قال نعم انه( ابن فاران ) الدوسى من قرية آل نعمة والذي كان يسكن شمال قرية البيضاني في تربة زهران وهذه القرية تابعه لقرية آل نعمة ثم أضاف ولقد مررت عليه في أحد سفراتي وشاهدت بأم عيني ذ لك , وكان منزله أشبه بخلية نحل من الحجاج في ذهابهم وإيابهم , وعمّر بيته بالوافدين ,وامتلأت الساحات المحيطة بالبيت بالحجاج وهو ومن معه من العبيد في خدمة الضيوف وكأني بهم يرددون قول الشاعر
وأني لعبد الضيف مادام نازلا ولاشيمة لي غيرها تشبه العبد
ولا يخلوا قدرا ألا والأخر جاهز وهذا دأبه أكثر أيام السنة كما أنه يزود بعض المسافرين من المحتاجين ببعض ما يساعدهم ويعينهم علي السفر, وكانت مزارعة على ضفتي وأدى تربة غربا وشرقا وقد بارك الله له فيها فكثر إنتاجها.
بعد هذا السئول والجواب وأنا أسمع وكانها من قصص الخيال وأردد في نفسى كيف هذا الرجل الطيب نحسبه كذلك والله حسيبه . ينسى بعد أن ذاع صيتة وأشتهر بكرمة في المنطقة وسار بخبرة الركبان , لقد حز في نفسى ذلك فأجببت أن أشرك قراء مجلة تجارة الباحه الغراء

بخبر هذا الرجل رحمة الله .
وحيث أنه يبعد عن قريتى عدة كيلوا مترات فقد أجريت عدة اتصالات بكل من الشيخ عبد ربه بن فرحة شيخ دوس بني علي وهو يقارب التسعين والشيخ عوض بن خضران شيخ بنى منهب وبالطفيل والشيخ يحيى بن خضران عريفة آل نعمة وغيرهم حتى أستوثق عن من أكتب عنه فعلمت إن اسمه(احمد بن عطية بن فاران) وكان عريف قرية آل نعمة وقد سار إلي رحمة الله مابين العقد الخامس والسادس من القرن الرابع عشر الهجرى وإن أخيه علي بن عطية استلم عرافة القرية من بعدة ثم أنتقلت بعدة الى الشيخ يحيى بن خضران الزروق. وقد امتدح هذا الأخير الأستاذ علي السلوك في معجمه.
وقد خلف من بعده ولدان هما (محمد وفيصل ) وقد أضاف الأستاذ يحيى الزروق أنه في خلال تواجده في منطقة عسير في مهمة التدريس , ولما علموا أنه من دوس سئل عن( ابن فاران هذا ) من بعض الطاعنين في السن والذين سبق لهم معرفته اثناء سفرهم للحج . وأكدوا له عما كان يقدمة لهم بنفس راضية وأن منزله وما حوله كـأن استراحة عامة وترحموا عليه كثيرا .
وفي أثناء جمع هذه المعلومات وجدت أن أكثر الناس لهم به سابق معرفة من كثرة حديث المجالس وقد أثناء عليه من يعرفه ومن سمع عنه .فلا أعتقد إنه دار بخلدة آنذاك أن يأتي أحدا بعد أكثر من ستين عاما ويكتب عنه من السماع ولكن كما قيل الكريم قريب من الله .اذا من حقه علينا أن نشيد به ونترحم عليه . فهو رمز من رموز الكرم وعرف به. بقى أن نوجه كلمة للشباب الذين لديهم موهبة كتابة السرد القصصي بتناول مثل هذا الشخص لإمتاع القراء . وعلينا مواصلة الكتابة عن أمثال ابن فاران في تهامة وألسراة
أمامزارع ابن فاران فقد اندثرت من جملة المزارع المندثرة في المنطقة ككل.
وأخيرا رحم الله الشاعر احمد شوقي عندما قال
فأختر لنفسك بعد موتك ذكرها فالذكر للا نسان عمر ثان

والله من وراء القصد


والقيزان بمعني التلال المرتفعة تشاهد من مسافات بعيدة كدليل للمسافر وهو بهذا يشبه الصحون ومابها وعليها من طعام كمثل التلال

السطر الاول
09-02-2004, 09:25 PM
الوالد قينان سلمه الله

جميل ماطرحت وما اجمل تلك الصياغة التي اجبرتنا مثلما ستجبر المتصفح للوقوف
عندها ليقرأ عن اولئك الرجال الذين جعلوا مالديهم في خدمة الحجيج وعابر السبيل0
وهذا الرجل علم يجب ان لايغيب عن ذاكرة الكرم0
. لقد تأملت ماحبى الله ذلك الرجل من الفضل والعزيمة والرزق . فليس من الغريب
وقد اراد الله ان يكون كذلك ان تجف المنابع والعيون على الاخرين وتبقى عليه
كما هي ماذلك الا فضل من الله . وهو بذلك العمل الصالح يشكل رمزا من رموز
الكرم الذي عرفته قبيلتة زهران ماضيا وحاضرا....
وشكر الله لك......
وارجو مراجعة البريد...

ابو نزار
09-02-2004, 10:12 PM
رحمه الله واسكنه فسيح جناته

ابو عبدالرحمن كم نحن بحاجه الا امثال هولاء الرجال ولكن الوقت

غير الكثير من العادات والتقاليد

الآن لا نملك الا ان نستمع او نقرا لمثل هذه القصص العجيبه التي

تتعدى الخيال في بعض الاحيان

نحن اذان صاغيه لكل ما تطرحه فكم نحن بشوق لما كان يفعله

الاباء والاجداد وانت خير من ينقلنا الى ذلك الماضي الجميل

أبو ماجد
10-02-2004, 12:26 AM
والدنا الفاضل : أباعبدالرحمن

سلمت يمينك ، وأسأل الله أن يمدك بالصحة والعافية ، كم نحن محتاجون لقراءة مثل هذه النماذج .

ليس لنكون مثلهم ، فلا أظن ذلك ، ولكن على الأقل لكي لا نقصّر في واجب .

حسن الدوسي
10-02-2004, 11:09 AM
أولاً /
أسأل الله الرحمة والغفران للشيخ / أحمد بن عطية بن فاران

جزاء ما قدم من أعمال خيرية ومِن صدقات متواصلة لضيوف الرحمن - حجاج بيت الله الحرام -

ثانياً /
سمعت كثيراً عن هذا الشيخ الكريم عن طريق الوالد حفظه الله ورعاه وعن طريق كبار السن من أهالي جبل سيحان ،

وللعلم أن قرية آل نعمة وقرى سيحان تتبع شيخ واحد وهو الشيخ / فرّاج الدّاموك ( شيخ قبائل دوس بني فهم )

وبين أهالي القريتين الصلة والنسب من قديم ومن حديث ،

وآخر هذه الصلة والرحم ما تم قبل أسبوعين من هذا اليوم ،

حيث تزوج الشيخ / يحيى الزّرّوق عريفة آل نِعمة مِن إبنة الشيخ / عبدالله بن سعيد عريفة قُرى آل سيحان 0

نرجع للشيخ الكريم / بن فاران والذي وصل خبره إلى الشمال والجنوب من المنطقة لما قدّم وأعطى من خيرات لا يريد مِنها إلاّ الأجر والمثوبة من الله ،

وأسأل الله أن يجزل له الأجر والمثوبة وأن يرحمه ويغفر له ويحُطّ عنه أوزاره ، ويسكنه الفسيح مِن الجنّات 0

عندما قرأت مقال العم / قينان وما ذكر أن مزارع بن فاران أنتج الخيرات مِن الحبوب والثِمار ،

وكيف أن المزارع المجاورة لها أجدبت وقلّت عليها الموارد مِن المياه ، تذكّرت قصة سبق وأن أخبرني بها والدي حفظه الله ورعاه عن بيت مِن بيوت الكرم في تهامة زهران وهو (( بيت السُّهّار )) والذي لا يقلّ شأناً عن بيت (( بن فاران )) ،

يقول الوالد إن بيت الساهر هذا كان عِبارة عن حوش كبير يضُمّ إستراحة ومكبس للعلف وعدد مِن الرّحي التي تُستعمل لطحن الحبّ ،

وكان هناك صحن كبير مرفوع في مكان مرتفع عن الذّرّ والدّواب ، هذا الصحن مخصّص للضضيوف المارين ببيت الساهر في ذهابهم وإيابهم من السوق ،

وكان هناك سوقين وهي :

1 - سوق السبت في جرداء بني علي 2- سوق الأحد في الحجرة ،

والتي يرتادها سُكّان السراه وتهامة في يومي السّبت والأحد 0

وقد إعتاد الجميع المرور إلى بيت السّاهر لأخذ قِسطاً مِن الراحة وأكل ما تيسّر لهم مِن الطّعام والذي يقدم صاحب هذا المنزل على ثلاث فترة في اليوم الواحد 0

الشاهد في الموضوع يقول الوالد أنه أيام مواسم الزراعة كان سكان قرية الساهر بذهبون لحماية زراعتهم

ولا يبقى في القرية إلاّ بيت الساهر فقد كان هذا الكريم يمنع أهله مِن حمياة المزارع مِن الطيور والجراد ،

ويقول : هذا جُند الله يأكل مِن أرض الله 0

والغريب في الأمر أن المزارع التي يحميها أهلها تتعرض للسطو مِن تلك الطيور وذلك الجراد إلاّ مزارع الساهر ،

بل على العكس مِن ذلك تنتج مزارعة أضعاف ما تنتجه مزارع القرية ، وهذا بسبب إخلاصه مع الله أولاً وآخراً ، وكذلك بسبب صدقاته وكرمه الذي يتفضل به على الضيوف والمحتاجين 0

في الختام لا يسعني إلاّ أن أشكر العم / قينان على هذا المقال المبارك والذي عرفنا مِن خلاله على شخصية مِن شخصيات الكرم في بلاد زهران وهو الشيخ ( أحمد بن عطية بن فاران )

وأسأل الله له الرحمة والغُفران ، آمين ، آمين ، آمين ؛؛؛

ناصر بن جروض
10-02-2004, 04:15 PM
كرم وجود وسخاء....
حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف 000فهاهو إبراهيم يقول عنه الحق تبارك وتعالى : (( فراغ إلى أهله..............)).
ثم أتى محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ففاق الأولين والآخرين في الكرم والبذل والعطاء ....
وتاريخنا حافل بالكرماء ، لأنها صفية أصيلة تجري في دماء أهل العروبة والإسلام...
شكراً لكاتب الموضوع والذي نقلنا نقلة فريدة من نوعها إلى ذلك الجيل المعطر ، والذي لم يعرف سوى الإيثار ..وتطبيق الصفات الكريمة ...والسجايا الحميدة فعاشوه واقعاً ملموساً .....

الحسام
10-02-2004, 06:36 PM
والدنا العزيز / ابو عبد الرحمن
السلا م عليك ورحمة اللة وبركا ته ,,,,

با رك الله فيك , واسال الله ان يديم عليك الصحة والعا فيه , واقترح على ادارة المنتدي تخصيص صفحة ثا بته للا علام , يدون بها

منا قب هولاء الر جال , وبا اشراف من شخصكم الكريم , سوء من رجا لا ت زهران او غا مد او با قي قبا ئل جنو بنا الحبيب ,,

حتى تكون ثروة للقاري للا طلاع عليها , والتعرف على هولاء الا علام , كما ارجوا من والدنا العزيز وبحكم اجادته, وخبرته لهذا

الفن في اعلا م سيرة الرجال , لاينسي رجا لا ت الجا نب الشرقي من القبيله , امثال محمد الزهراني {{ المعروف بيت الزهراني في

البا حة با سمه}} وكذلك ابنة الا ستاذ احمد, وبن بخروش العلم المعروف قا هر الا تراك , وبن رقوش وغيرهم ممن لا يخفون

عليك امثا لهم , مرة اخرى لك اعجا بي وتقديري ,,,,,,

أبو غازي
11-02-2004, 01:26 AM
العم الغالي قينان:


هذا مانبحث عنه يالغالي,سلمت يمينك,واسأل الله أن يمدك بالصحة والعافيه وطولة العمر.


يقول الشاعر:

من يفعل الخير لايعدم جوازيه***لايذهب العرف بين الله والناس



شكر الله لك,فمن لايشكر الناس لايشكر الله.

محمد احمد
11-02-2004, 01:18 PM
شكراً ... ياأبا عبدالرحمن . على هذه القصه الحقيقية الواقعه ... ولعلك عندما تطرقت لهذا الشيخ الفاضل رحمه الله ... لعلني أقول انه من كرم الله على الكرماء ان يبعث فينا من يذكرهم ... لينالهم جزاء كرمهم دعواتنا لهم بالمغفرة والثواب العظيم .. فرحم الله شيخنا الفاضل ابن فاران واسكنه فسيح جناته ... وجزاك الله خيرا بما فعلت

ولك تحياتي

قينان
12-02-2004, 05:53 AM
أخي السطر الأول
أخي وعزيزي أشكرك على مرورك على هذا المقال وسوف أبذل قصارى جهدي في النبش عن أمثال بن فاران وأسأل الله العون والتوفيق

الأخ أبو نزار
شكرا على تعليقك الرائع وأرجو أن أكون عند حسن ظن الجميع

الأخ أبو ماجد
والله لقد صدقت فيما قلت وعسا أن نوفيهم ما يستحقونه وعلى الأقل الدعاء لهم فهم الآن ما أحوجهم إليه نسأل الله لهم الرحمة والغفران

الأخ حسن الدوسيه
أخي حسن لقد سمعت عن كرم هذا الرجل وقد بحثت عن كل من معارفي كي أوثق منهم المعلومات وآخرهم محمد أبو الكف ولكن كلها مواعيد عرقوب.
أشكرك على هذه المعلومات التي أمديتنا بها وستأخذ موقعها أن شاء الله تعالى حينما تكون الكتابة عن الساهر لك الشكر الجزيل

الأخ سليل الأمجاد
شكرا على مرورك وتعليقك وكم نحن بحاجة إلى تتبع أثار الإباء والأجداد وإظهار مناقبهم التي نفتخر بها جميعا وإنصافهم بما هم أهلا له

الأخ الحسام
أشكرك على هذه الملاحظات القيمة
أما الصفحة فهذا شأن الإدارة وليس لدى خلفيه كيف تكون.
وأشكرك مرة أخرى على التنبيه عن الشيخ أحمد الزهراني فهو رجل خدم في الباحة مدة طويلة ومعروف عند الصغير والكبير.
وأما الباقي فسوف ابذل جهدي في سبيل الحصول على بعض المعلومات وأن كنت أشك أن الحصول عليها صعب.
أما الاقتراح بشان جمع مثل هذه لمقالات فسبق أن طالبت بها من أول فلم أجد التجاوب وأضم صوتي إلى صوتك وأطلب ألكتابه عن كل منه له علاقة بهذا الشأن
الأ خ أبو غازي
شكرا على مرورك وتعليقك وكم نحن بحاجة إلى تتبع أثار الإباء والأجداد وإظهار مناقبهم التي نفتخر بها جميعا وإنصافهم بما هم أهلا له
الأخ مرسول الحب
شكرا على مرورك وتعليقك وكم نحن بحاجة إلى تتبع أثار الإباء والأجداد وإظهار مناقبهم التي نفتخر بها جميعا وإنصافهم بما هم أهلا له