[COLOR="#0000CD"]
الملك فيصل وأقواله المأثورة
أولا : يقول معالي الشيخ جميل الحجيلان الكل يعلم ماعانته المملكة كبيرهم وصغيرهم من إهانات من حكومة مصر وكتابها وعندما كنا في الظهران وجاء خبر الاعتداء على مصر ابلغ الأمير سلطان أن يتصل بعبد الحكيم عامر ويبلغه أن أمكانية المملكة بين أيديكم وقد ابلغ شمس بدران لان عبدالحكيم كان ذلك الوقت في الجو وجاه الرد أن الوضع مطئن
وفي اليوم التاسع اتصل بي على غير عادته فهو يستدعي الوزراء ولايتصل بهم قال سمعت أخبار تنحي جمال قال نعم قال أحذركم جميعا معشر الكتاب أن يتناولا مصر بشيء فيه شماته فاعرف أنه لم يسلم أحدا منهم من السخريه والسباب ولكن نحن لسنا نشمت باحد وهذه قضيتنا جميعا وهذه مسئوليتك أنت شخصيا.
وفي مؤتمر الخرطوم كان أول المساهمين في تعويض مصر عن قناة السويس .
ثانيا : يقول والكلام للحجيلان وسلمني وزارة الصحة وقال اعرف إنها مهمة صعبه يقول بعد أن استلمت الوزارة مكثت شهرين وأنا أذهب لمكتبي استدعاني وقال وزارة الصحة ليست مستشفى الشميسي بالرباض فوزارة الصحه من الشمال إلى الجنوب أنا أريدك أن تدور كل المناطق ولم يزورها أحد قبلك .قال واستعنت بالله ومكثت خمسة وعشرون يوما حتى أنني استعنت بطائرة هيلو كبتر حتى أصل إلى وادي حبونا ورفعت تقرير ووجهني ببقوله اريدك ان تبادر إلى أول عمل وهو ان نسعى إلى اعداد مستشفيات ذات تخصصات مختلفة تغطي جميع احتياجات المواطن
.............
المراجع
بحوث ودراسات عن الملك فيصل بن عبدالعزيز
ج 1 ص 57 – 60
الناشر دارة الملك عبدالعزيز
جميل الحجيلان استلم وزارة الصحة عا 1390هـ
هذه مقتطفات لاأريد أن أعلق عليها فهي واضحة المعاني
رحمه الله رحمة واسعة واموات المسلمين