النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أبو عمامة يقتل أسامة !

  1. #1
    إداري الصورة الرمزية ابن مرضي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    الدولة
    على سطح الأرض (مؤقتاً)
    المشاركات
    6,175
    معدل تقييم المستوى
    81

    أبو عمامة يقتل أسامة !

    فهل ستنتهي اللعبة ، أم ستصر أمريكا على تدمير بقية الأمة ؟

    أكثر من عشر سنوات ، وأمريكا وأخواتها يقتلون وييتمون ويثكلون الأمهات . دول أسلامية وعربية احتلت وانتهكت واستبيحت أراضيها وأجواءها ومياهها من أجل رجل واحد. وأخيرا ينتهي على يد ( بضعة ) أشخاص في قرية باكستانية..! وبقية الفريق فقط للتصوير والتوثيق !

    ألم يكن بإمكانهم فعل ذلك منذ زمن ؟ أليس بإمكانهم فعل ذلك من قبل بصدام حسين وترك العراق ؟ وألا يمكن فعل شيء من ذلك بالعقيد ألقذافي .؟ أو أنه لا بد من تدمير الأمة ومقدراتها وتفريقها وشرذمتها وزرع العداوة والبغضاء بين أفرادها ؟

    هل ستغادر أمريكا أفغانستان والعراق وبقية الدول العربية ؟وتزيل الحواجزالأسمنتية التي سدّت بها علينا الطرق؟ وهل تزول الحواجز النفسية التي فرقتنا إلى فٍرق؟
    كم منزلٍ في الأرض يألفه الفتى = وحنينه أبدا لأول منزل

  2. #2
    إداري ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    الدولة
    الدمام
    المشاركات
    1,254
    مقالات المدونة
    4
    معدل تقييم المستوى
    32
    بل ستبدأ لعبة أخرى الله يعلم مدى مكرها وقذارتها، لعل نحن من يطوي بيمينه مقدارتنا ويطمر مواهبنا لمصلحة شخصية لا يقاس عمرها بعمر الشعوب.

    مشكلتنا يا ابا احمد ان الوطنية في عالمنا العربي تقاس بالأفراد ولا تقاس بالأفعال، من إعتلى سدة الحكم والمسؤولية فهو وطني وإن طغى وتجبر وأهلك النسل والحرث، من مشى رافعاً تراب وطنه فوق رأسه يصبح موطأ (بساطير) الطغاة ويدفن تحت تراب هذا الوطن.

    نحن ،، وليس هم من يزخرف الطغيان والظلم والجبروت
    نحن من يهتف (بالروح بالدم نفديك ....) ودماء الشعوب العربية أصبحت أرخص من طلقة مرتزق إحتسى خمرة مقدراتنا هو وأسياده قبل أن يحتسي دماءنا، نحن من يرسم طريق المهانة والذلة عبر حكام تناثرت النخوة من رؤوسهم كما تناثرت قذائف الأر بي جي على النساء والأطفال والشيوخ.

    نحن من تسحبنا العاطفة على وجوهنا في حقول الألم والضياع لنرتمي تحت أقدام المهيب القائد الفذ ليطلق علينا رصاصة الرحمة، ليهتف الجميع بحياة هذا القائد الرحيم.
    نحن من نحت هذه الأصنام بنفاقنا حتى نادت نداء فرعون (انا ربكم الأعلى) .
    نحن في زمن يصيغ التاريخ نفسه لكن بطريقة المخرج المبدع، تاريخنا يعاد ولكن بصورة الديجتال ، تاريخنا يعاد كتابته على أقراص الدي في دي، هو هو تاريخنا كما عرفناه دوماً ولكن أصبحت الصورة براقة .

    حكام اليوم شرحوا لنا تاريخ حكام الأمس،
    علمونا عن نقائض الفرزدق وجرير
    أفهمونا لما إقتتلت اليمانية والقحطانية
    خبرونا عن سوق المربد
    عرفنا كيف كتب التاريخ وكيف صاغ الأدباء والكتاب تلك المدائح
    شرحوا لنا كيف ان المأمون إبتدع خلق القران بعد حربه مع أخيه الأمين
    عرفنا كيف كان التتاري الواحد يقود المجموعة الكبيرة من المسلمين كالقطيع
    أفتونا بفتاوي غريبة ذكرتنا بفتاوي زمن التتار والصليبين
    كيف ،، وكيف ،، والقائمة تطول وتطول.

    ولكن الغد أفضل ان شاء الله.
    النجوم الكبيرة تضيء طريق القوافل


  3. #3
    إداري الصورة الرمزية ابن مرضي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    الدولة
    على سطح الأرض (مؤقتاً)
    المشاركات
    6,175
    معدل تقييم المستوى
    81
    العزيز الغالي أبا عبد الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ليتك تعلم كم أكون مسرورا عندما أراك تعقب على أي موضوع ؟!
    صدقني إنني أعود مرارا وتكرارا لأقرأ مداخلتك العميقة .
    هنا أدعو من يحضر لقراءة مداخلتك ففيها والله مايستحق القراءة والتأمل . بل أن فيها تلخيص للمرحلة الماضية وتشخيص للحاضر وقراءة للمستقبل . وأنا هنا أضم صوتي مع صوتك وأقول متفائلا مثلك : إلى غدٍ أفضل بإذن الله . أيها الغالي .

    تحياتي وتقديري ومودتي .
    كم منزلٍ في الأرض يألفه الفتى = وحنينه أبدا لأول منزل

  4. #4
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اعتقد انهم يعلمون عن مكانه منذ زمن ولكن اختيار الوقت لقتله يخضع لاعتبارات كثيرة (لعبة سياسية) وربما ان اسامة انتهت صلاحيته ,وسيجهزون كرت آخر,لمواصلة اللعبة القذرة,
    ( حكم الذئب في الغنم)
    يارفيقي مد شوفك مدى البصر
    لايغرك في الشتاء لمعة القمر
    الذي في غير مكة نوى يحتجه
    لاتغدي تنصب له الخيمة في منى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •