هذه القصيدة والتي عنونتها بـ ( أبشر بعزك ) والتي قام بمجاراتها الأخ / عوض أحمد الطفيلي . مشكورا .

أترككم مع القصيدة والمجاراة وأمل أمل أن تحوز على رضاكم .

[COLOR="blue"]ولا فكرت عقبك يا حياتي وش بقى ويصير *** لأني مـقـدر أعـيش العـمـر من غـير نظراتـك
نسيت الجرح رغم الجرح ما جاله ولا تخدير*** ولكـن لجـل عيني ما تشـوف الـيـوم عـبراتـك
وقـلت إنك بتذكرني وتذكـر صحبتي بالخيـر *** وتـبقى لحـظـة كـنـا بهـا مـن أجـمـل أوقـاتـك
نسيت إني على شانك تركت الملعبه والزيـر*** وجيت أعطيك من عمري بقايا تجمع أشتاتك
ولـو كان العـمـر بيـدي أخـذتـه بيننا تـدويـر *** لأنك كنت في عيني الـولاء مـن كل وجهاتـك
رحلت وجيت نـادم وبتدينا مـن جـديد السـير *** وكنت أشـوف هالـدنـيا جـميله كـثر ضحكاتك
أخذتك في خفوقي ما طلبت لما مضى تبـرير *** وكنت أحـس في هـمك وجـرحي كـثر ونآتـك
أنـا كنت أنتـظر مـنك أمــور تظهـر الـتقـديـر*** ولكـن للأسـف يـا كـثـر مـا تخـدعـك وقـفـاتك
لـذا مـا بطلب أثبات الغـلا أو بشكي التقصير *** أنــا هـمي يـكـون الحـب عـنـدي أكـبر أثباتـك
وإذا تبغي الحـقيـقة كـل مـا قـلـته هـنأ تعـبـيـر *** عـن جـروح شـكى مـنها الـفـؤاد بكـثـر زلاتـك
وجيت الحين تبغي ترجع اللي وزعته الطـير*** هـذاك أول تحـول ومـا غـدا للطـير قـد فـاتـك
خسارة بعد ما كنت أحسبك بين الأوادم غـير *** وكـنت أشـوف حبي لك يسـاوي حبك لـذاتـك
سعيت اليوم للفرقاء وعذرك تطلب التطويـر *** وأنـا أقـول أبشـر بعـزك طلبت وطلبتك جـاتك


[COLOR="red"]قصيدة المجاراة

(( هـلا بـالـشـعـــر ))

[COLOR="blue"]لفا قافك,وانا كنّي على شوفته عند البير؟
أبي أروى منه!! بعدين... أرجع عند مشكاتك
هلا بالشعر,,,دامه منك,,وانته في مقام آمير
وانا واحد من الخدام,,,,, أخضع عند مرضاتك
لأنك ياعلي والد,,, لأنك أخ,,,, لأنك غير!!
لأنك خال يالغالي,,, واشوف الخال في ذاتك
تجي شاعر.... وشعرك نبض.... وأحاسيسك لها تأثير
تجينا فالفرح غيمة,,,, ونستبشر بغيماتك
تجينا فالزعل عاصف,,,, ومن قاوم؟؟ لقي تكسير!!
تبيده,,, كن ماله ذكر,,, وهذا وقع أبياتك
انا اعرف وش اللي زاد جرحك؟؟؟ وأبطل التخدير؟؟
لأن الجرح من غالي!!! تناسى منك فزعاتك
نسى انك على شانه,,, تزاول مهنة التحبير
على وجه الورق شعر((ن)) ويبهر نزف كلماتك
نساك!!! ولانسى إلا؟؟ (حياته) و(الأمل) و(الخير)
ولايدري ضعيف الحال!!! كم تسوى بميزاتك؟؟
مع غيرك!! ورب البيت مايلقى ولا تقدير,,,
وانا اعزيه في فقدك,,, بألا يــاكــبـر مأساتك!!
علي,,, أنساه,,, وابدأ اللعب وانا بدق لجلك زير
واقيم الملعبه واقول: الله يسعد اوقاتك
مساير مثلك وشرواك؟؟؟ اشوفه قمة التطوير
منير الفكر,,, طيب الذكر,,, بشوشن في ملاقاتك
وانا جيتك,, وجاريتك,,,واخشى بس مالتقصير
ولكن!! لي الفخر بإني تشرفت بمجاراتك.

شكري وتقديري للجميع

[COLOR="red"]المجاراة
عوض بن أحمد غرم الله الطفيلي

القاهرة