صفحة 8 من 8 الأولىالأولى ... 678
النتائج 141 إلى 142 من 142

الموضوع: قصائد / حسن الدوسي ومحاوراته الشعرية ، تفضل بالدخول ؛؛؛

  1. #141
    بسم الله والحمد والصلاة والسلام على رسول الله 0 وبعد :


    إخواني أعضاء المنتدى والزوار الأكارم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسعدني أن أقدم لكم التهاني القلبية بمناسبة العام الهجري الجديد 1431هـ


    والذي أسأل الله تعالى أن يكون عام خير وبركة على الإسلام والمسلمين أجمعين - اللهم آمين 0


    إخواني /

    لكل واحد منا وقفة تأمل مع نهاية عام هجري وبداية آخر ...



    أنا كان لي وقفة سريعة حاولت أن أتذكر ما مرّ بي من أحداث خلال العام المنصرم فوجدته عام حااااافل بالكثير من الأحداث - منها المفرح ومنها المحزن - وقد طويت أيامه وآلامه ولم يبقى لي منه إلاّ الذكرى 0

    وعلى ضوء هذه الوقفة نتجت هذه القصيدة المتواضعة والتي حظيت بالرد عليها من أخي ورفيق دربي الشاعر / عبدالجبار المالكي 0


    إخواني /

    أترككم مع القصيدتين ( البدع والرد ) وأتمنى لكم لحظات سعيدة ولا تنسونا من كريم دعواتكم :




    [poem=font="simplified arabic,6,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    بدع / حسن الدوسي : 1-1-1431هـ=
    والله يا عام الف واربعميّه وثلاثين ما ننساه=
    عام الاحزان العِظام اللي هبت وسط الصّدر ماريَّه=
    من غلا الاسعار ، لأنواع الشِّجار ، لزايد الاخطار=
    هذا فالمُجمَل ولو باافصِّل النّشره تُطُول النّشره=
    ويمكِن آواصِل في المِشوار ماليومه لعام العام=
    ويا عسى العام الجديد يغيِّر الواقِع بشي نحُبّه=
    لجل نتهنّى وننسى ما حصل مِن عامنا اللي فات=
    كم سنين اقفت وحِنّا ننتِظِر في هم دروسها=
    --=
    رد / عبدالجبار المالكي :=
    سُبحان الله ذا السّنه ما شَافت اعيوني ولا ونساه !=
    كِنِّي العطشان رغم انّه ورد واخذ مِن الماء ريّه=
    كِنِّي اللي ما تحذّر بعد جاء التّحذير والأخطار=
    مدري نرضى يا زمان القهر والويلات وإلاّ نشره ؟=
    كيف تبغينا نخصِّص ما نريده وانت عامل عام ؟!=
    انت حتّى يا زمناّ من سببك الزّرع شيّن حبّه=
    انت ما هِلاّ تسوِّي للخلايق في تواليفات=
    والزروع المثمِره يا مااسرعك في همد روسها !=
    --=




    إخواني /

    - تذكرت أن لي مع بداية العام ونهاية العام الذي قبله وقفات ينتج عنها بعض القصائد ومما أتذكر قصيدة بدعتها في بداية العام 1429هـ وقد رد عليها الشاعرين ( راجح المالكي / صالح اللخمي ) بناءً على طلبي 0

    ويسعدني أن أعرضها على أنظاركم في هذا المتصفح كتجديد للصحبة مع هذين الشاعرين المميزين وإستذكاراً لما مضى من لحظات سعيدة 0


    - والآن مع القصائد :



    [poem=font="simplified arabic,6,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    بدع / حسن الدوسي : 14-1-1429هـ =
    آبو احمد قال راعي الشّوف لا مِنّه بدى يتعام =
    ما تصوِّر له عيونه منظر الواقِع على ما تلحظ=
    والقدم يِنزيه فالغُبّه ولو للبِير قمّن صُور =
    وإن وقِع قال : افزعوا بالعون والطيِّب لعامِله اجري =
    والذي يبدى بمعروفه على مِثلي ما نوّى ليوم =
    وانا ما بااقول لا تبدون للعاثِر ولا تدّوا له =
    واحرِموه الزّاد والزُّوَّاد لا بُرٌّ ولا تمر =
    لكِن ياليته تنبّه قبل يِصبِح فالبهاذِل واقِع =
    لجل تبقى له مكانه والقدم تحيا بلا دنى =
    --=
    رد / راجح المالكي : =
    ناتباشر بالسّعد والخير ونحن في بداية عام =
    يالله اكسبنا مِن العام الجديد افضل علامات الحظّ=
    تحت ظِلّك ثُمّ حُكم آل السّعود وبيرقٌ منصور =
    مااختلف تاريخنا مِن عام ميِلادي لعام الهجري =
    لا انقضى عام وبدأ عامٌ حسبنا له مِن اوّل يوم =
    عِزّنا في دِيننا ونحن بعون الله رِجال الدّوله =
    يُحكُمنا شرعٌ وسُنّه والولاة افضل ولاة امر =
    مهما تزداد الفِتن في عالمٌ ترضى بهذا الواقِع =
    ما نقول إلاّ على درب العُلا تحيا بِلادنا =
    --=



    - وهذ رد إضافي على القصيدة السابقة ( بداية عام )



    [poem=font="simplified arabic,6,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    رد / صالح اللخمي : =
    ودّع العالم نهاية عام وأستقبل بِداية عام=
    يالله أنصر بيرق التّوحيد وارفع به علامات ألحظّ=
    وأجعله دايم على جمع البيارق بيرقٌ منصور=
    واكفنا شرّ الفِتن واعِد علينا كُلّ عامٌ هِجرِي =
    والأمن والخير يسكُن في قلوب النّاس كل يوم=
    وأحفظ الشّعب السّعودي والملك عبدالله رمز الدّوله=
    الشُّجَاع اللي عليه الزّله ما تمضي ولا تمر=
    والدُّول مِن شرقها الى غربها تشهد بهذا الواقِع=
    رفرفي يا راية التّوحيد في هيبة بلادنا=
    --=




    وسلامة الجميع ؛؛


    - إخواني /

    لكل واحد منا مشااااريع يفخر بها وبتحقيقها خلال العام الهجري المنصرم 0

    أنا أفتخر بأعظم عمل قمت به خلال العام الماضي - وتحديداً في بداية شهر ربيع الأول 1430هـ - أن تبرّعت بإحدى كليتي لوالدتي 0

    والحمد لله أن تمت العملية بنجاح وأستطعت أن أقدِّم جزء بسيط من جسدي لوالدتي - من باب البر وطمعاً فيما عند الله سبحانه 0




    إخواني /


    أعلن هذا الخبر - المعروف لدى الكثير منكم - طالباً للأجر والمثوبة من الله وحده 0


    كما إنني أطلب منكم الدعاء - فلا تحرموني من ذلك - بارك الله فيكم 0





    وصلى الله على سيدنا محمد ؛؛


    حسن الدوسي
    2-1-1431هـ
    [align=center](( لا تنسى ذكر الله ))

    حسن الدوسي / أبو أحمد
    0555110633 [/align]

  2. #142
    [COLOR="Red"]محاورة بين ( أحمد هاشم الخزمري ، حسن الدوسي ) 15-3-1431هـ منتدى الديرة :

    [poem=font="Simplified Arabic,6,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    بدع / أحمد هاشم الخزمري ( الغمر ) : =
    يا حسن ما ذِب نشوفك يُكن جايِل خطير=
    دوم مُستعجِل ويادوب تومي بالسّلام=
    تِنتِقِل عفشك معك مِن مكان إلى مكان=
    كِنّ ما ذا البيت بيتك ولكنّك مِن اهله !=
    وِش يحُدّك ع الايجَارات ؟ عوِّد بيتنا=
    --=
    رد / حسن الدوسي : =
    والنِّعِم يالغُمر يا راعي العِلم الخطير =
    اخبُرك فازِع وذي عادتك حرب أو سلام =
    غير لا تِكثِر لي اللوم مِن ذاللوم كان =
    انا ابو احمد بااورد العِدّ واتروّى منهْله=
    والماي الرّاكِد مِنُهْ عايفٌ وابيت انا=
    -- =
    بدع / أحمد هاشم الخزمري ( الغمر ) : =
    انا لي ولدٌ وانا اشوفه انه شئ كبير=
    غير عنّي مشتغل باجتماعات اودوام=
    اعجبته امجالس اهل المناصب والعيان=
    والرجال اللي تقاسم معاهم قرص ملّه=
    قد نساهم وان نقدناه يابا انقودنا =
    --=
    رد / حسن الدوسي : =
    يا بو الاولاد تِصرِف لنا مِن شيك بير ! =
    تحسِبَك بتدوم فالارض ؟ لله الدّوام =
    لكِن خاف الله بالقول وبشوف العيان =
    واعلم إنّ اللي نوى بالطّريق القر صملّ له=
    والبلد عامِر بمجهودنا ونقودنا=
    --=
    بدع / أحمد هاشم الخزمري ( الغمر ) : =
    انني من لمّها مالجبوب إلى عسير=
    وانا حسْب الفِقه والحِفظ لازِلت الإمام=
    اللي وثقتوه عندي على طول الزّمان=
    راجِح ابكُلّ الموازين مِن نوعه وثقله=
    بُكره اشجار المزارِع بعد تحتى جنا =
    --=
    رد / حسن الدووسي : =
    وإنّني راعي المُهِمّات والامر العسير=
    حامِلٌ سيفي وموجود فالصّف الامام =
    ولا اندوش فِكري مع اهل الفلت واللزّمان=
    سيفي البتّار وقت الطّلب كفّي وثق له =
    وانت لو تجهل خبرنا بعد تحتاجنا =
    --=
    بدع / أحمد هاشم الخزمري ( الغمر ) : =
    الثِّمَار الضّامِره عاد املها بشِرب أخير=
    وإن بتيبس خُذت ليمون مصر وبلح شام=
    دام راعي الحُبّ مِن بعد ذاك الوَلْه شان=
    وِش تفيد مُذكّراتٌ كتبها ايّام وصله ؟=
    ما اتعس الحُبّ الذي لا فتر ياجي شنأ !=
    --=
    رد / حسن الدوسي : =
    يا وطنّا حِن ترى فِدوتك وابشِر بخير =
    ما سكنْك إلاّ رِجَال الوفاء قومٌ حِشام=
    كُلّ واحِد في مُهِمّه مِن اجلك واله شان =
    ادحر العادي وشُبّه في النِّيران واصله =
    قبل ما يوصل لحدّ الوطن يا جيشنا =
    --=
    [align=center](( لا تنسى ذكر الله ))

    حسن الدوسي / أبو أحمد
    0555110633 [/align]

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •