المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ميزان التصاحب



أبو وليد
02-08-2002, 07:19 PM
إنها نعمة الأخوة

يجعلها عمر بن الخطاب رضي الله عنه أثمن منحة ربانية للعبد من بعد نعمة الإسلام فيقول:

ما أعطي عبد بعد الإسلام خيرا من أخ صالح، فإذا رأى أحدكم ودا من أخيه فليتمسك به

و يسميها التابعي مالك بن دينار "روح الدنيا" فيقول:

لم يبق من روح الدنيا الا ثلاثة:

لــقـــاء الإخــــــــــوان

و التهــــجـــــــــــــد بالقـــــــــــرآن

و بيــــت خـــــال يـــذكـــــــــر اللــــــــــــــــــه فيـــــــــه

و يحكر لهم الشاعر صفة الذخيرة فيقول

لعمرك ما مال الفتى بذخيرة
******************* و لكن اخوان الثقات الذخائر

و لهذا كثرت توصية السلف باتقان انتقاء الأخ الصاحب، لتصاب الذخيرة الحقة و الروح الحقة فكان من وصايا الحسن البصري سيد التابعين أن:

ان لك من خليلك نصيبا، و ان لك نصيبا من ذكر من أحببت، فتنقوا الاخوان و الأصحاب و المجالس

فأما أولا: فقد عمموا صفة الخيرية باطلاق ضوابط تحكم الانتقاء و عبروا عن ذلك بقولهم
أنت في الناس تقاس
***************بالذي اخترت خليلا

فاصحب الأخيار تعلو
**************و تنل ذكرا جميلا



و ها هم السلف قد زادوا وذهبوا أبعد فعددوا صفات الأحبة يعينوك على دقة الاختيار فمنها:

أعلى صفاتهم طيبة القول، ذكرها عمر رضي الله عنه فقال:

لولا أن أسير في سبيل الله، أو أضع جبيني لله في التراب، أو أجالس أقواما يلتقطون طيب القول كما يلتقط طيب الثمر، لأحببت أن أكون لحقت بالله

و من صفاتهم: أن أحدهم يرفع عنك ثقل التكلف، و تسقط بينك و بينه مؤنة التحفظ، و كان محمد بن جعفر الصادق رضي الله عنهما يقول: أثقل إخواني علي من يتكلف لي و أتحفظ منه، و أخفهم على قلبي من أكون معه كما أكون وحدي

و من صفاتهم : ترك حضيض الدينار و الدرهم، و السمو الى العلا، و ضربواى لذلك الإمام أحمد بن حنبل في انتقائه الأصحاب مثلا،

و من صفاتهم: مذاكرة الآخرة، كما قال الحسن البصري:

اخواننا أحب الينا من أهلنا و أولادنا، لأن أهلنا يذكروننا بالدنيا و إخواننا يذكروننا بالآخرة

و من صفاتهم: الايثار

و هو أحد أركان بيعة الشاعر صالح حياوي لهم حين يقول:

أبدا أظل مع التقاة، مع الدعاة العاملين

*******************الناشرين لواء أحمد عاليا في العالمين

المنصفين المؤثرين على النفوس الآخرين

*******************معهم أظل، مع التقاة، مع الدعاة المسلمين

و من صفاتهم: بـــــــــذل النـــصــــــــح

فمنهم: صالح يعاونك في دين الله و ينصحك في الله

فالله الله في اختيار الصاحب...فبعد هذا كله لم يبق لنا الا الاختيار

سالم
02-08-2002, 09:22 PM
أبو الوليد سلمه الله

نوافقك أخي العزيز فيما ذهبت إليه في وجوب حسن اختيار الصاحب .
قال صلى الله عليه وسلم :"[COLOR=skyblue]الأرواح جنود مجندة "
وقيل " إذا أردت أن تعرف من أنت ، انظر إلى من تصاحب "

الوليد
03-08-2002, 11:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


شكرا لك اخي ابو وليد على هذا الموضوع القيم...وقال الشاعر::::

عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه.........فكل قرين بالمقارن يقتدي


الوليد

أبو ماجد
04-08-2002, 04:47 AM
أخي أبو وليد ............................وفقه الله

أحسنت اختيار الموضوع ، فاختيار الصديق أو الخليل إذا لم تكن ضوابطه تنبع من تعاليم ديننا الحنيف ، فمصير هذه الصداقة الخسران .
هل هناك أكثر من أن يكون الصديقان من السبعة الذين يظلهم الله تحت ظله يوم لا ظل إلا ظله( رجلان تحابا في الله ..... ).

----------------- أخوكم : أبو ماجد -------------------