المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاخبار الاقتصاديه ليوم الثلاثاء 25\9\1427هـ



البنك العربي
17-10-2006, 02:01 PM
التويجري لـ "الوطن": السوق الثانوية موضوع حساس يحتاج إلى دراسة لن تنتهي قريباً
هيئة السوق المالية تدرس إعادة تقسيم القطاعات وتحويل "تداول" لمساهمة في مراحله الأخيرة




عبدالرحمن التويجري
الرياض : عدنان جابر
كشف رئيس هيئة السوق المالية الدكتور عبد الرحمن التويجري عن دراسة تجريها الهيئة لإعادة تقسيم قطاعات السوق، معتبرا أن دخول عدد أكبر من الشركات يتطلب إعادة النظر في قطاعات السوق، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن إنشاء السوق الثانوية ما زال بحاجة إلى دراسة متكاملة وشاملة للتأكد من مدى الحاجة لها، والتبعات التي يمكن أن تنشأ عنها، فضلاً عن تأثيرها على السوق.
وقال التويجري في حوار شامل مع "الوطن" إن هناك دراسة مستمرة حول السوق الثانوية من غير المتوقع أن تنتهي قريبا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن تحويل "تداول" إلى شركة مساهمة بات في مراحله الأخيرة.
وأكد التويجري أيضا على قوة ومتانة مؤشرات الاقتصاد السعودي والمتوقع أن يحقق نموا حقيقيا قدره 7%
وفيما يلي نص الحوار:
* بذلت هيئة السوق المالية منذ نشأتها وحتى الآن جهوداً مضنية لنشر الوعي الاستثماري في السوق ... هل تعتقد أن التجاوب من جمهور المستثمرين كان مرضيا ،وهل تلمسون تغيراً في سلوكيات المتداولين عما كان عليه الوضع في السابق،وهل بدأ المستثمر السعودي ينضج استثمارياً ويتعلم من دروس الماضي المؤلمة ؟
ـ جهود التوعية التي تقوم بها هيئة السوق المالية هي جزء مهم جداً من نشاطها. وجاء إقبال الناس الكبير على التداول في سوق الأسهم بسبب الإصدارات الجديدة والتي جلبت أعداداً كبيرة من المتداولين، فضلا عن طبيعة النظام نفسه وسهولة التداول، إذ يستطيع أي شخص في أي مكان من البلاد تداول الأسهم.
وهناك عدد كبير من هؤلاء المتداولين دخلوا السوق فجأة، وأضحى لدينا ثقافة استثمارية جديدة على المجتمع، ولذا فإن الهيئة تريد رفع مستوى الوعي، وزيادة إدراك المجتمع بطبيعة السوق وكيفية التعامل فيها وأهمية الاعتماد على المعلومات الصحيحة وكيفية الحصول عليها وهذا جزء مهم من الجهد الذي قامت ولا تزال تقوم به الهيئة، حيث وفرت معلومات كثيرة عن السوق وطبيعتها في موقع الهيئة، وأصدرت نشرات توعوية، فضلاً عن تنظيم حلقات نقاش توعية في مناطق المملكة المختلفة مازالت تقام حتى الآن.
ولاحظنا بالفعل إقبالاً من المواطنين على هذه الحلقات واهتمامهم بطبيعة المعلومات والتحليلات المقدمة فيها، ونلاحظ أن هناك زيادة في الوعي لدى المتداولين ونحن متفائلون بأن الوعي سيتزايد مع الوقت وستواصل الهيئة جهودها في هذا المجال.

* ولكن هل لمستم اختلافات جوهرية في سلوكيات المستثمرين عما كان عليه في السابق ؟
ـ دون شك .. فالناس مع الوقت تتعلم، وبطبيعة الحال فإن الوعي يزداد، ولكن الأمر يحتاج إلى وقت حتى تتضح الأمور بصورة أكبر، ومع الوقت سيزداد الإدراك من قبل الناس بطبيعة الاستثمار. نحن بدأنا نلمس زيادة الوعي، وارتفاع مستوى الإدراك لدى الناس حيال طبيعة الاستثمار، وطبيعة المعلومات التي يبحثون عنها لاتخاذ قراراتهم الاستثمارية.

* في الاتجاه ذاته .. سبق أن ذكرتم في تصريحات صحفية أن الخلل في سوق الأسهم يعود إلى كون الاستثمار يغلب عليه الطابع الفردي وليس المؤسساتي، برأيكم هل يمكن لشركات الوساطة التي سيتم ترخيصها من خارج البنوك أن تغير من هذا الأمر ؟
ـ إن نسبة المتداولين الأفراد في سوق الأسهم السعودية عالية جداً بكل المقاييس، وحدوث هذا الأمر كان طبيعياً نتيجة دخول الأفراد في السوق السعودية عن طريق الإصدارات الأولية التي جلبت معها عددا كبيرا جداً من المواطنين، ففي آخر اكتتاب مثلاً وهو "إعمار المدينة الاقتصادية " تم تسجيل أعلى عدد من المكتتبين في شركة واحدة تجاوز الـ 10.5 ملايين مكتتب.
عندما يدخل هذا العدد الكبير من الأفراد، سيكون ذلك مدعاة لأن يرتبط عدد كبير منهم بسوق الأسهم والتداول فيه، ونحن نريد أن نساعدهم في ذلك. والحقيقة أن سوقنا نشأت مع عدم وجود مؤسسات متكاملة تستطيع أن تساعد المستثمر، ولذا فإن إحدى الخطوات التي اتخذتها الهيئة، هو تشجيع بيوت وشركات الوساطة لدخول السوق.
حتى الآن رخصنا لـ 14 شركة، وهناك أعداد أخرى تنتظر الحصول على تراخيص، وقريباً ستبدأ الكثير من هذه الشركات العمل، ونأمل أن تبدأ أولى هذه الشركات مزاولة أعمال الوساطة قبل نهاية هذا العام. كما أن فصل أعمال الوساطة في الأسهم عن الأعمال البنكية وتأسيس البنوك لشركات وساطة مستقلة جزء من هذا الجهد، وهذا العمل قائم الآن، وهناك اتصال مع البنوك والمسؤولين فيها لتحقيق هذا الغرض.

* هل يوجد من بين هذه الشركات الـ 14 التي أشرت إليها ما هو تابع للبنوك المحلية ؟
ـ هذه الشركات جديدة من خارج البنوك، ونحن نأمل أن تسهم شركات الوساطة من خارج البنوك، وأيضاً الشركات التي ستؤسسها البنوك، في دعم الاستثمار المؤسساتي في سوق الأسهم السعودية، وأن يزداد اعتماد الأفراد على هذه المؤسسات، وأن تقوم هذه الأخيرة بتقديم التوصيات والاستثمارات الصائبة.
وتعمل الهيئة الآن على استكمال اختبارات للأشخاص العاملين في السوق المالية من الوسطاء وغيرهم، عليهم النجاح فيها قبل الترخيص لهم رسمياً.

* كم تبلغ سعة سوق الأسهم السعودية الاستيعابية من شركات الوساطة في رأيكم، هل هناك حدود معينة نستطيع أن نقول إن السوق أصبحت متشبعة لهذا النوع من الشركات ؟
ـ أعتقد أن السوق يستوعب أعدادا كبيرة من شركات الوساطة، ونحن مازلنا في البداية، وهناك شركات أخرى قادمة، وستتقدم بطلبات الحصول على تراخيص لمزاولة الأنشطة المالية بما فيها أعمال الوساطة، ونحن نأمل أن نرى عددا أكبر من هذه الشركات مستقبلاً.

* هل تقومون بتشجيع هذه الشركات على افتتاح مكاتب وفروع لها خارج المدن الرئيسية؟
بعض شركات الوساطة التي تم الترخيص لها طلبت افتتاح فروع لها في مختلف أنحاء المملكة .

* لننتقل إلى موضوع آخر يتعلق بتوحيد فترة التداول،هناك متداولون في السوق أبدوا عدم رضاهم عن الفترة التي تم تحديدها بين الساعة الحادية عشرة صباحاً وحتى الثالثة والنصف مساء، فما تعليقكم؟
ـ أولاً.. توحيد فترة التداول كان ضرورة للسوق فلقد نشأ عن الفترتين الكثير من المشاكل سواء ما يتعلق بالتداول نفسه، أو بطبيعة المتداولين، والذين يعملون في السوق، وهناك مشاكل عديدة سبق مناقشتها في وسائل الإعلام المختلفة، نحن وجدنا أن الفترة الجديدة تناسب الكثير من المتداولين، فهي تغطي فترة طويلة نسبياً تمتد أربع ساعات ونصف الساعة، وتمت إضافة نصف ساعة لتعويض يوم الخميس، وهي تمتد إلى ما بعد الظهر حتى تُمكن الكثير من الموظفين من التداول إذا رغبوا بذلك.
وهذه الفترة يمكن أن تساعد في الارتباط بالأسواق العالمية، وهي فترة تتزامن مع فترة عمل الشركات المساهمة بما يتيح استقصاء المعلومات منها، أو معرفة أي تقارير صادرة عنها إذ اقتضى الأمر ذلك . واختيار الفترة الجديدة استند على عوامل عديدة، ولكن بطبيعة الحال فإن رضا الناس غاية لا تدرك، وهناك متداولون لا تعجبهم هذه الفترة، وهناك الكثير رحبوا بها ولكن نحن نبحث عن المصلحة الوطنية، ومصلحة السوق، ومصلحة المتداولين في السوق، ونتمنى في نفس الوقت أن ندرك جميعاً أن طبيعة التداول في السوق تقتضي توحيد هذه الفترة، ولذا وجدنا أن هذه الفترة الملائمة للسوق السعودية.

* أقرت الهيئة طرح 3 شركات جديدة للاكتتاب قبل نهاية العام الجاري، فهل لديكم تقديرات حول عدد وحجم الاكتتابات التي سيتم طرحها خلال العام المقبل؟
ـ هناك عدد من الشركات التي سيتم طرحها في السوق خلال العام المقبل، يأتي في مقدمتها 13 شركة تأمين تم الترخيص لها مؤخراً والتي يقتضي نظام التأمين التعاوني الصادر حديثاً طرح جزء من أسهمها للعموم ونتوقع طرح شركات أخرى سيتم الإعلان عنها متى ما تم إعدادها للطرح، ودراسة ما يتعلق بها بشكل متكامل من هيئة السوق المالية.

* قبل أشهر سمحتم للمقيمين من غير السعوديين بالتملك المباشر في سوق الأسهم السعودية،كيف تقيمون إقبال هذه الفئة على الاستثمار، وهل يمكن أن نحصل على بعض الإحصائيات حول ذلك؟
ـ هناك إقبال من المقيمين للاستثمار في السوق السعودية، وأعتقد أنها فتحت قنوات جديدة لاستثمار مدخراتهم، والمساهمة في اقتصاد المملكة، وفي السوق السعودية، ولا توجد في الوقت الحاضر لدي إحصائيات دقيقة حول عددهم، وحجم محافظهم الاستثمارية.

* بعد نحو 10 أيام تنتهي المهلة الممنوحة للشركات المساهمة المدرجة في السوق التي تستثمر في الأوراق المالية، من أجل تصحيح أوضاع استثماراتهم، فهل قطعت هذه الشركات شوطاً في هذا الاتجاه؟ وهل منها من تقدم للهيئة بطلب الحصـول على ترخيص إنشاء محفظة استثمارية ؟
ـ هناك تجاوب مقدر ومشكور من الشركات لهذا الموضوع ،ونحن نتعامل مع هذه الشركات وفقا للتجاوب الذي يبدر منهم، وأعتقد أن هناك التزاما من عدد كبير من الشركات، ونحن نتعامل معهم وفق هذا التجاوب .

* هل أنتم راضون عن مستوى الشفافية والإفصاح الذي تقدمه الشركات المساهمة حيال أعمالها حاليا؟
ـ بعد إصدار الهيئة القواعد المتعلقة بإعلانات الشركات لمسنا تطورا كبيرا في مستوى الشفافية سواء فيما يتعلق بتوقيت إصدار الإعلانات، أو محتوى هذه الإعلانات.
وأعتقد أن الإعلانات الأخيرة من الشركات تعكس تطور مستوى الشفافية، لوجود قواعد وضعتها الهيئة تحدد ما يجب أن تحتوي عليه إعلانات الشركات، ونحن نراقب ذلك بشكل جاد، ونأمل أن نرى مزيد من الشفافية والالتزام، ونحن إلى حد ما راضون عن التزام الشركات .

* إلى أين وصل مشروع تحويل السوق المالية "تداول" إلى شركة مساهمة؟
ـ تحويل"تداول" إلى شركة مساهمة، وإنشاء شركة السوق المالية السعودية وفقاً لنظام السوق المالية، هو في مراحل متقدمة الآن، ونأمل أن يتم اكتمال الإجراءات القانونية المتعلقة بإنشاء هذه الشركة، ونحن متفائلون بإنشائها قريباً.

* ولكن هل هناك توقيت متوقع لإطلاق هذه الشركة؟
لا أستطيع وضع توقيت محدد لإنشاء هذه الشركة في الوقت الحالي، لأن ذلك يتعلق بإجراءات عديدة، ولكنني متفائل بإطلاقها قريبا،لأنها وصلت إلى مراحل متقدمة.

* هل تحويل "تداول"إلى شركة مساهمة مرهون بإنجاز المشروع التقني الجديد؟
ـ ليس بالضرورة.. ومشروع تطوير تقنية تداول كان أمرا مهما بالنسبة لنا نتيجة ما لمسناه من الحاجة إلى نظام جديد، والعمل يسير بشكل جيد، وهناك خطوات كبيرة تمت في هذا الموضوع ،ونحن نسير على نفس البرنامج الذي سبق أن وضع أثناء توقيع العقد،وهناك عدد كبير من السعوديين الذين تم استقطابهم من قبل "تداول" للمشروع الجديد، ويتم تدريبهم من قبل الشركة المتعهدة بتنفيذ هذا المشروع.

* هل وصلتم إلى رؤية واضحة بشأن إنشاء السوق الثانوية ؟
ـ السوق الثانوية موضوع حساس جداً، ويحتاج إلى دراسة متكاملة وشاملة حتى نتأكد من مدى الحاجة لها، والتبعات التي يمكن أن تنشأ عنها، فضلاً عن تأثيرها على السوق، فهناك عدة عوامل لابد من الأخذ بها عند دراسة هذا الأمر، وهناك دراسة مستمرة لهذا الموضوع، ولا أعتقد أن تنتهي قريبا، وستأخذ وقت حتى نستكمل دراسة الموضوع بشكل كامل لنتأكد من مدى الحاجة إليها .

* هناك من ينادي بإعادة تقييم مؤشر سوق الأسهم السعودية ليعكس الوضع الصحيح للسوق.
ـ هذا الموضوع يدرس الآن، وهناك دلائل تؤكد أن المؤشر الحالي لو استبعدت منه جزء من الأسهم كما يدعو البعض، سيؤدي إلى سيطرة شركات أخرى على المؤشر بنسبة كبيرة . الموضوع يحتاج إلى دراسة مستفيضة.
الشيء الآخر الذي ندرسه بشكل جاد هو إعادة تقسيم قطاعات السوق، فهناك حاليا عدد محدود من القطاعات، وأعتقد أن دخول عدد أكبر من الشركات يتطلب إعادة النظر في قطاعات السوق، وإعادة تقسيم هذه القطاعات وهذا الموضوع محل الدراسة ونأمل أن تنتهي قريباً .وهناك عدة اقتراحات حولها، بعضها جاء من الإخوة المواطنين المهتمين بهذا الموضوع، ونحن نقدّر لهم ذلك ونرحب باقتراحات المواطنين ونوليها الاهتمام .

* هل لنا أن نعرف ما القطاعات التي سيتم استحداثها في السوق ؟
ـ الموضوع مازال محل دراسة، ولكنني أريد التأكيد على أمر مهم، وهو أن سياسة هيئة سوق المال، عدم إصدار قرارات فجائية، وجميع القرارات التي اتخذتها الهيئة أُعلنت قبل تطبيقها، وأعطت الناس فرصة للتفكير فيها والاستعداد لوقت التطبيق، وهذا النهج سيستمر في أي من هذه الموضوعات أو أي موضوعات أخرى، إذ لن نفاجئ السوق بأية قرارات، بل سنعطي المتداولين ونعطي السوق فرصة للتفكير والتأمل في هذه القرارات قبل تطبيقها، وهذا ما حدث في القرارات السابقة .

* تعملون حالياً على تنفيذ مشروع لتأهيل الكوادر البشرية العاملة في السوق، فهل يمكن إلقاء الضوء على هذا الموضوع ؟
ـ المشروع يتعلق بتطوير الموارد البشرية التي تحتاجها السوق السعودية في جميع التخصصات المرتبطة بعمل الهيئة، أو الشركات العاملة في الأنشطة المختلفة المرتبطة بالسوق .
هناك حاجة كبيرة جداً لتدريب وتعليم جيل جديد من الفنيين والمختصين في الشؤون المالية والاستثمار والتمويل وغيرها، وهذا الجانب ليس غائباً عن ذهننا، ونحن وضعنا برامج عديدة في هذا الموضوع من بينها استقطاب مجموعة من الخريجين السعوديين للدراسة، والعمل في الأسواق المالية خارج المملكة لاكتساب الخبرة المطلوبة .
وبالفعل أرسلنا الدفعة الأولى إلى بريطانيا تضم أكثر من 30 طالبا، للدراسة ومن ثم العمل في سوق لندن المالية، قبل العودة والعمل في السوق المالية السعودية، وهذا البرنامج سيستمر، ونأمل أن نستقطب هذا العام المزيد من الخريجين السعوديين أيضاً للالتحاق بهذا البرنامج، ونحن نولي موضوع تطوير الكوادر الوطنية وتأهيلها اهتماما كبيراً .

* هل هناك خطة تتضمن إجمالي الكوادر الوطنية التي سيتم ابتعاثها ضمن هذا البرنامج ؟
ـ نحن سنستمر، ونأمل أن يزيد العدد بين سنة وأخرى، فنحن ابتعثنا 30 شخصاً في أول عام، ونتمنى أن نبتعث 100 شخص في العام الثاني، وأن يتسمر البرنامج سنوياً .
كما أننا نخطط في المستقبل لإنشاء أكاديمية مالية في مركز الملك عبد الله المالي تحت إشراف هيئة السوق المالية .

* بمناسبة الإشارة إلى مركز الملك عبد الله المالي، هل لنا أن نعرف إلى أي مدى وصل المشروع ؟
ـ العمل مستمر للإعداد لهذا المركز بالتعاون مع جميع الجهات المعنية المرتبطة بهذا المشروع، سواءالمؤسسة العامة للتقاعد، أو أمانة مدينة الرياض، أو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، كما أن أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز يولي هذا المشروع اهتمامه الخاص. وهذا المشروع سيشكل نقلة كبيرة فيما يتعلق بتقديم الخدمات المالية في العاصمة السعودية، وأملنا كبير في إنجاز هذا المشروع الضخم في الوقت المناسب . وهيئة السوق المالية ستكون جزءاً من هذا المشروع، إلى جانب الأكاديمية المالية، والمشروع يسير حسب ما هو مخطط له، ونعقد عليه آمالا كبيرة .

* هناك مشروع خليجي لتحقيق التكامل بين الأسواق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك استكمالا وتعزيزاً للسوق الخليجية المشتركة، فهل من جديد ؟
أي خطوة للتكامل سواء مع دول مجلس التعاون الخليجي، أو الدول العربية نرحب بها، ونأمل أن يكون هناك تكامل بين هذه الأسواق، وهناك جهود قائمة في هذا الاتجاه على مستوى الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ونتمنى أن تستمر هذا الجهود، ونحن سنشارك في أي عملية تنسيق تتم بين هذه الأسواق.
هل يمكن أن نستوضح منكم بصفتكم أمينا عاما للمجلس الاقتصادي الأعلى، تقييمكم لمؤشرات الاقتصاد السعودي خلال العام الجاري، ونسبة النمو المتوقع أن يحققها ؟
ذكرت عدة مرات أنه إذا أردنا أن نبحث عن صورة مثالية لمؤشرات اقتصاد ما على مستوى الاقتصاد الكلي، فلن تجد أفضل مما هو يتوافر الآن في الاقتصاد السعودي، فهناك مستويات نمو عالية، وفائض في الميزانية، وفائض في ميزان المدفوعات، وفائض في الميزان التجاري، وعدم وجود تضخم .
والمؤسسات الدولية ترجح أن هذا العام يصل نمو الناتج القومي الحقيقي للاقتصاد السعودي إلى 7%، ونحن نتحدث عن مستويات نمو عالية استمرت لـ 3 سنوات، ونأمل أن تستمر للسنوات المقبلة، وهناك استثمارات ضخمة قادمة للمملكة سواء في القطاع النفطي أو الصناعة المعتمدة على الطاقة مثل البتروكيماويات والتعدين ومشاريع البنية الأساسية وغيرها، ونلاحظ أن هناك نموا كبيرا في قطاع الخدمات مثل الخدمات المالية.




الاثنين يوم العيد وأول شهر شوال

وردني من أحد الإخوة سؤال أحب أن تكون إجابته منشورة في إحدى صحفنا المحلية لتعميم الفائدة. والسؤال متى يكون العيد هذا العام 1427هـ ومتى يجوز ترائي الهلال؟
- الجواب: الحمد لله هلال شهر شوال لهذا العام 1427هـ يولد يوم الأحد الموافق 29/9/1427هـ باعتبار تقويم أم القرى و30/9/1427هـ باعتبار ثبوت دخول شهر رمضان بيوم السبت. يولد الهلال صباح يوم الأحد الساعة الثامنة وخمس عشرة دقيقة، وتغرب الشمس في هذا اليوم الساعة 5.51 مساء ويغرب القمر بعدها الساعة 5.52 مساء، أي بعد غروب الشمس بدقيقة واحدة وبناء على هذا فلا يصح ترائي هلال شهر شوال مساء السبت الموافق 29/9/1427هـ باعتبار الرؤية بثبوت شهر رمضان المبارك، حيث إن الهلال لم يولد وقت الترائي، حيث إن ولادته بعد غروب الشمس بـ14 ساعة و23 دقيقة. أما ليلة الاثنين مساء الأحد فلا اعتبار لترائيه، حيث إن يوم الأحد هو تمام الثلاثين لشهر رمضان.
ويوم الاثنين هو يوم العيد، وهو أول يوم من شهر شوال. ثابت ذلك باعتبار يوم الأحد تمام الثلاثين لشهر رمضان، وثابت فلكياً، حيث إن الهلال مولود صباح الأحد وقد غابت الشمس قبل غروب القمر فيوم الاثنين هو يوم العيد قطعاً ثابت ذلك فلكياً وشرعياً. والله أعلم.

عبدالله بن سليمان المنيع - عضو هيئة كبار العلماء


صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين
إشراك القطاع الخاص في المرحلة الثالثة من محطة تحلية ينبع

الرياض: واس
صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى على إدراج مشروع المرحلة الثالثة من محطة تحلية مياه البحر بمحافظة ينبع ضمن المشاريع التي سيتم تنفيذها بمشاركة القطاع الخاص.
أعلن ذلك وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المهندس عبدالله الحصين مؤكداً أن الموافقة الكريمة تأتي تعزيزاً لتغطية احتياجات منطقة المدينة المنورة من المياه المحلاة حتى عام 1450 مشيرا إلى أن طاقة المحطة للمرحلة الثالثة تبلغ 400 ألف متر مكعب يومياً أي ما يعادل 88 مليون جالون يومياً.
ورفع الحصين بالغ الشكر وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين على ما يوليانه من رعاية واهتمام لمشاريع المياه في عموم مناطق المملكة كافة وفي مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة على وجه الخصوص.



لوضع الأسعار العادلة مقابل نزع الملكية
الكهرباء تشكل لجنة لتثمين أراض بين محطتي غزلان وغونان في الشرقية

الدمام: خالد اليامي
شكلت الشركة السعودية للكهرباء لجنة لتقييم وتثمين أراض تنوي استخدامها في مشاريع بين محطتي غزلان وغونان الكهربائيتين وتعويض أصحابها مقابل نزع ملكيتها.
ولم يتسن لـ"الوطن" الحصول على معلومات تفصيلية من شركة الكهرباء عن عملية التثمين غير أن عملية ربط المحطتين ستسهم في منح قوة إضافية في خطوط الشبكة بالمنطقة الشرقية.
وطلب فرع الشركة بالشرقية من الغرفة التجارية ترشيح عقاريين للانضمام للجنة التثمين المزمع بدء أعمالها قريباً لغرض وضع الأسعار العادلة للأراضي المتوقع أن تستفيد منها الشركة في مشروعها بين محطتي غزلان وغونان.
ويقول مراقبون إن المشروع سيسهم في تقوية عطاء المحطتين وبالتالي مجابهة أية أعطال مستقبلية كالتي أحدثتها زيادة الأحمال في محطة غزلان في أغسطس الماضي ونتج عنه قطع التيار الكهربائي عن مئات المصانع في المنطقة الشرقية والرياض وتكرر النداءات بوضع حلول عاجلة ومستديمة لتلافي تكرار ذلك الموقف .
وتعقب خطوة تشكيل لجنة التثمين توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بدعم شركة الكهرباء ماليا وإداريا وصرف مستحقاتها المتراكمة على المؤسسات الحكومية والتي تقدر بـ 19 مليار ريال فضلاً عن سداد مستحقاتها بشكل سنوي .
ومن المتوقع أن يسهم مشروع الربط بين المحطتين في التسريع بإنهاء مهام السعودية في مشروع الربط الكهربائي الخليجي الموحد والذي يتخذ من محطة تحويل غونان مركزاً محورياً له وتغطي السعودية 30% من تكلفة المرحلة الأولى والكويت المرحلة الثانية فيما تتكفل قطر والبحرين في خفض تكلفة توليد الطاقة في منطقة الخليج العربي . ويرجح أن تصل تكلفة المشروع إلى 3 مليارات دولار وأن يتم ربط الإمارات وعمان في المرحلة الثانية بينما يتم ربط الدول الست ببعضها في المرحلة الأخيرة.



أوبك تتوقع تباطؤ الطلب على نفطها في الربع الأخير

لندن: رويترز
خفضت أوبك أمس توقعاتها للطلب على نفطها الخام في الربع الرابع والأخير من العام الجاري وقالت إن ضعف أسعار النفط في الآونة الأخيرة قد يستمر.
وفي تقريرها لشهر أكتوبر توقعت المنظمة أن يبلغ معدل الطلب على خام أوبك في الربع الأخير من العام 28.69 مليون برميل يوميا. وكانت التوقعات السابقة تشير إلى معدل قدره 28.86 مليون برميل يوميا.
وتعتزم أوبك الاجتماع في قطر يوم الخميس المقبل لوضع التفاصيل المتعلقة بخفض قدره مليون برميل يوميا في الإنتاج بعد هبوط الأسعار لما دون 60 دولارا للبرميل من ذروة رفعتها إلى 78.40 دولارا في يوليو.
وأضاف التقرير قائلا: "الشكوك المحيطة بالتوقعات الاقتصادية العالمية وبخاصة في الولايات المتحدة وتباطؤ نمو الطلب وزيادة الإمدادات من الدول غير الأعضاء في أوبك وارتفاع مستويات المخزونات أشاعت جوا يدفع بالأسعار للهبوط بقوة في السوق".
وأوضح التقرير: "أثار هذا قلقا من احتمال استمرار قوة الدفع المسببة للهبوط مما يقفز بالأسعار وينزل بها دون المستويات التي تبررها العوامل الأساسية".



1.7 مليون مستثمر في البورصة المصرية خلال 10 أشهر

القاهرة: محمد الضبعان، واس
شهدت البورصة المصرية نشاطا كبيرا في تعاملات يوم أمس مقارنة بالأيام السابقة في طفرة لنشاط المتعاملين الأجانب والعرب لمثل قيمة تداولاتهم 39.7% من الإجمالي، في اتجاه قوي للشراء صعد بمؤشرات السوق حيث ارتفع مؤشر case30 بنسبة 0.75% ليغلق على 6362.08 نقطة متجاوزا نقطة الدعم عند 6200 نقطة من جديد ليثبت حقيقة وجهة النظر القائلة باستمرارية التحركات العرضية للأسهم وحتى نهاية العيد.
من ناحية أخرى، كشف رئيس هيئة سوق المال المصرية هاني سري الدين أن عدد المستثمرين الأفراد في البورصة المصرية ارتفع خلال 10 أشهر فقط من 300 ألف مستثمر إلى 1.7 مليون مستثمر.
وقال سري الدين في تصريح صحفي أمس إن من مظاهر التشوه والخلل في سوق الأوراق المالية المصرية ظاهرة تركز التعاملات على عدد محدود من الأسهم مقارنة بالعدد الكبير من الأسهم المقيدة في السوق إذ شهدت البورصة المصرية في كثير من الفترات استحواذ سهم واحد وهو هيرميس على أكثر من 60% من التعاملات يوميا وهو ما كان يزيد من حدة تقلبات السوق وعدم استقرارها



في ورقة عمل سعودية للاتحاد البرلماني الدولي
4% من الناتج المحلي مساعدات وقروض لـ 83 دولة خلال 30 عاما

الرياض، جنيف: مشاري التركي
قال عضو مجلس الشورى عضو مجلس الاتحاد البرلماني الدولي الدكتور أسامة بن حمزة أبو غرارة في ورقة عمل أمام اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي أمس في جنيف إن المملكة العربية السعودية أولت أهمية كبرى بالأهداف الإنمائية الثمانية للأمم المتحدة والتي من أهمها القضاء على الفقر والجوع وإقامة شراكة عالمية من أجل التنمية وتعميم التعليم.
وأضاف أن المملكة كرست جهودها لدعم المشاريع التنموية التي تتعلق بالمواطن مباشرة، حيث ركزت على القطاع التعليمي والمرافق الصحية والإسكان وغيرها، وحرصت على الإسراع في تنفيذ هذه الخدمات لدفع عجلة التنمية الشاملة، و عملت على مواصلة الإسراع بإتمام البرامج والمشاريع التنموية، مع استمرار العمل على تخفيض حجم الدين العام الذي تمكنت من تسديد جزء كبير منه، مستفيدة من الطفرة الاقتصادية الكبيرة التي تحققت خلال العامين الماضيين.
وناقشت ورقة العمل المقدمة للمؤتمر الذي يشارك فيه 149 برلمانا من مختلف دول العالم دور البرلمانات في تحقيق أهداف التنمية للألفية الجديدة خصوصا فيما يتعلق بمعضلات الديون واستئصال الفقر والفساد .
وأضاف أن جهود المملكة امتدت في مجال التنمية إلى الصعيد الخارجي فعلى الرغم من حاجات المملكة المتزايدة والمستمرة للتنمية كدولة نامية، وما يتطلبه ذلك من إمكانيات مالية، في ظل النمو السكاني الكبير، إلا أن المملكة قدمت خلال العقود الثلاثة الماضية ما يمثل 4% من إجمالي الناتج المحلي كمساعدات غير مستردة وقروض إنمائية ميسرة استفاد منها أكثر من 83 دولة واحتلت المملكة بذلك المرتبة الأولى عالمياً، كما أن المملكة تعد من أكبر المساهمين في ما يزيد عن 14 مؤسسة دولية وإقليمية لتقديم المساعدات متعددة الأطراف وتفوق مساهمة المملكة في هذه الهيئات مساهمات الدول الأخرى حيث بلغ إجمالي مساهمات المملكة في هذه المؤسسات أكثر من 24 مليار دولار.
وفي مجال الإعفاء من الديون أوضح أبو غرارة أن المملكة سبق أن تنازلت عما يزيد عن 6 مليارات دولار من ديونها المستحقة على الدول الأكثر احتياجاً، كما ساهمت بكامل حصتها في صندوق مبادرة تخفيف الديون لدى صندوق النقد الدولي.
وفيما يخص موضوع الفساد أشار أبو غرارة أن السعودية ترى أن الفساد بجميع أشكاله يعتبر سبباً رئيسياً في إعاقة نمو الدول ونهضتها، ومانعاً أكيداً من تحقيق العدالة وبسط الأمان في المجتمعات، لذا فقد سنت المملكة العديد من الأنظمة للحد من انتشار الفساد كنظام مكافحة الرشوة ونظام مكافحة غسل الأموال ونظام المنافسات والمشتريات الحكومية وغيرها من الأنظمة وذلك انطلاقاً من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي جاء بمحاربة الفساد، كما وضعت المملكة خططاً مستقبلية تحسباً لأي ارتفاع في معدلات الفساد نتيجة لتأثرها بما يحث في العالم، إلى جانب تفعيل دور الرقابة على أجهزة الدولة المختلفة والتصدي للمحسوبية.
وفيما يتعلق بمكافحة الفقر أكد أبو غرارة أن المملكة أكملت إعداد الاستراتيجية الوطنية لمعالجة الفقر التي شملت بيانات ومعلومات تفصيلية حول الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في المملكة، وحددت مفهوم الفقر ومؤشراته وتوزعه في مناطق المملكة، ووضعت استراتيجية السياسات والرؤى المتعلقة بمعالجة الفقر، وحددت البرامج والمشاريع المناسبة.
وأوضح أن هذه الاستراتيجية تتضمن إنشاء صندوق لمعالجة الفقر من مهامه الإسهام في إيجاد فرص عمل للفقراء العاطلين عن العمل كليًا أو جزئياً, وتقديم قروض حسنة للفقراء القادرين على العمل لإقامة مشروعات استثمارية صغيرة, وتطوير برامج الأسر المنتجة الموجهة لفئة الفقراء ودعمها, إضافة إلى تنمية المشاركة الاجتماعية في مجال مكافحة الفقر وتفعيل دور الجهات الخيرية في التقليل من نسب الفقر في المجتمع.
وأكد أبو غرارة على أن دعم التنمية في العالم يتطلب تكاتفاً دولياً خاصة من قبل الدول المتقدمة التي يجب عليها الوفاء بالتزاماتها نحو نسب المساعدات المباشرة وإعفاء الدول الأكثر احتياجاً من الديون المترتبة عليها وفتح أسواقها لصادرات الدول النامية دون قيود غير مبررة.



متضررون يشتكون من الأعطال المتكررة وطول فترة استعادة أموالهم
الصرافات ونقاط البيع تخصم مبالغ العمليات الملغاة من الحسابات

الجبيل: سعيد الشهراني
تسببت الأعطال المتكررة لمكائن الصرف الآلي ونقاط البيع في خصم مبالغ عمليات ملغاة من حسابات عملاء البنوك دون الاستفادة منها خاصة مع قرب حلول عيد الفطر.
وتفاجأ عدد من المستفيدين من الخدمة بحسم مبالغ من حساباتهم على الرغم من فشل العملية التي رغبوا في تنفيذها، حيث يتلقى العميل إشعارا من ماكينة الصراف يفيده بعدم إمكانية خدمته ومع ذلك يتم حسم المبلغ من حسابه، وكذلك عند نقاط البيع في المحلات التجارية حيث تخرج الآلة إشعارا يفيد بأن عملية السحب ملغاة في حين يتم خصم المبلغ من الحساب. وبتكرار هذه العلميات يتكرر سحب المبلغ.
و تذمر مستخدمون للشبكة السعودية من هذه الأخطاء الآلية - التي لا ذنب لهم فيها- حيث لا يقف الأمر عند هذا الحد بل إن المبالغ المسحوبة لا تعود إلى حساب العميل إلا بعد مدة تتراوح بين 20 -30 يوما.
وطالبوا باعتماد آلية حل سريع لمثل هذه الأخطاء، من شأنها إعادة المبالغ المسحوبة بالخطأ في وقت لا يتجاوز 24 ساعة بالتنسيق مع البنوك.
من جانبها تلقي البنوك بالمسؤولية في هذه الأخطاء على مؤسسة النقد العربي السعودي.
وقال مصرفي مختص في البنك السعودي البريطاني (ساب) - طلب عدم ذكر اسمه- لـ"الوطن" إن نظام الشبكة يحتاج إلى تطوير دائم وبصورة دورية لا تتجاوز الشهر الواحد، خاصة مع زيادة أوجه استخدام الشبكة في كثير من العمليات المصرفية من خلال الصراف الآلي، حيث تسديد فواتير الخدمات، والإيداع، والتحويل والاكتتابات، والاستثمار.
وأضاف أن مؤسسة النقد السعودي تستفيد من تطوير الشبكة لمستخدميها حيث تحصل المؤسسة من البنوك على ريالين وستين هللة عن كل عملية سحب نقدي يجريها مستخدم الشبكة، كما أنها تحصل رسوم مختلفة النسبة عن كل عمليات البنوك لعملائها، من التحويل خارجي وداخلي بين البنوك، وكذلك عمليات البيع والشراء في تداول الأسهم. مما يعني أن المؤسسة تجني أرباحا مجزية جراء تلك الخدمات المقدمة، الأمر الذي يوجب على المؤسسة تطوير خدمات الشبكة من أجل خدمة أفضل للمستخدمين وزيادة في ربحيتها وتحصيل مزيد من الرسوم.
وتشير إحصائيات مؤسسة النقد المعلنة إلى أن عدد عمليات الشبكة السعودية للصراف الآلي في فترة الربع الثاني من العام الجاري بلغت 59.6 مليون عملية في حين بلغت للبنوك 89.8 مليون عملية ليصبح مجموع العلميات 149.4 مليون عملية، كما أشارت الإحصائية إلى أنه تم تنفيذ20.5 مليون عملية بيع عن طريق نقاط البيع خلال الفترة نفسها، و بلغ مجموع عدد أجهزة الصراف الآلية 5.377 جهازا.



السعودية الأولى عربيا في عددها
تضاعف براءات الاختراع في العالم في 10 سنوات

جنيف: ماجد الجميل
قالت المنظمة العالمية للملكية الفكرية (ويبو) إن عدد براءات الاختراع في العالم ارتفع إلى الضعف تقريباً في غضون السنوات العشر الماضية، وإن أكبر ارتفاع تم تسجيله في آسيا.
وقالت المنظمة من مقرها في جنيف أمس إن عدد طلبات براءات الاختراع المقدمة إليها على الصعيدين الوطني والدولي قد ارتفع من 884.400 طلب إلى 1.6 مليون بين عامي 1995 و2005، بنسبة زيادة سنوية تبلغ حوالي 4.5 %.
واعتبرت المنظمة الزيادة بأنها انعكاس للنمو الاقتصادي المُتسارِع في العالم، لكنها تعكس أيضا التغيير الجغرافي المتواصل في ميزان الصناعة والابتكار في الاقتصاد العالمي.
وطبقاً لمساعد المدير العام للمنظمة، فرانسيس غوري، فإن ثلاثة أرباع البراءات التي تمَّ تسجيلها تتركز في خمسة مجالات رئيسية، وأن كوريا الجنوبية والصين قد انضمت بقوّة للقوى الصناعية التقليدية الثلاث - الولايات المتحدة، اليابان والاتحاد الأوروبي ـ وقال يمكن وصف تحليق طلبات براءات الاختراع في الصين وكوريا بأنه "تحليق شهابيّ meteoric rise".
وقال غوري في مؤتمر صحفيّ: "خلال السنوات العشر الأخيرة ارتفع عدد طلبات براءات الاختراع التي قدّمها أشخاص أو مؤسسات في كوريا الجنوبية بنسبة 268%، وإن عدد الطلبات المقدّمة من الصين ارتفع بنسبة 488 %، في حين كان متوسط معدّل الارتفاع عالمياً بحدود 42%.
كما ارتفعت طلبات براءات الاختراع التي قدّمها أجانب أو مؤسسات يعملون في بلدانٍ خارجية بنسبة 7.4% سنويا في العالم خاصة في الأسواق الناشئة - الهند، الصين، كوريا الجنوبية والمكسيك -، لكن أيضا في أوروبا والولايات المتحدة.
وقال غوري "إن معدل طلبات براءات الاختراع التي يقدِّمها الأجانب غير المقيمين تتزايد بمعدلات أسرع مما يُقدِّمه السكان المحليون "وهو مقياس لتوسّع العولمة،" حسب تعبيره.
تصدرت السعودية قائمة الدول العربية في مجال براءات الاختراع حتى النصف الأول من العام الحالي برصيد 18 براءة اختراع تليها دولة الإمارات في المرتبة الثانية.
وأشارت دراسة صادرة عن المعهد العربي للتخطيط نشرت بالقاهرة أمس إلى أن المملكة احتلت المرتبة الأولى في قائمة براءات الاختراع فيما جاءت الإمارات في المركز الثاني ثم الكويت في المركز الثالث بـ 14 براءة اختراع وكل من تونس والأردن والمغرب ودولة قطر برصيد 12 براءة اختراع فيما جاءت مصر في المرتبة العاشرة برصيد 9 براءات اختراع بعد مملكة البحرين التي جاءت تاسعة برصيد 10 براءات.


قيمة التداولات تصعد إلى 15.9 مليار ريال
المؤشر يفقد 137 نقطة متأثرا بتراجع أسهم قيادية

أبها: أنس الأغبش
فقد مؤشر الأسهم السعودية 137 نقطة في ختام تعاملات السوق أمس متأثرا بتراجع أسهم قيادية أبرزها في قطاعي الصناعة والبنوك، وأغلق المؤشر على 10382 نقطة، بعد أن بلغ في الفترة الصباحية 10451 نقطة.
وجرى تداول أكثر من 230 مليون سهم بلغت قيمتها 15.9 مليار ريال نفذت من خلال 397 ألف صفقة، حيث انخفضت أسعار أسهم 66 شركة في مقابل ارتفاع أسعار أسهم 14 شركة أخرى.
وباستثناء قطاعي الاتصالات والزراعة المرتفعين بنسبة 0.39% و0.30% على التوالي، شهدت بقية قطاعات السوق تراجعا ولكن بنسب متفاوتة كان أبرزها التأمين الذي يضم شركة التعاونية للتأمين، والصناعة، والبنوك، والخدمات، والكهرباء والأسمنت بنسب 4.04%، و1.88%، و1.49%، و1.61%، و1.37% و0.61% على التوالي.
وتم تداول حوالي 50.5 مليون سهم لإعمار بلغت قيمتها 1.6 مليار ريال، حيث أغلق السهم على 32.75 ريالاً، في حين تم تداول 17.1 مليون سهم لكهرباء السعودية، و12.2 مليون سهم للمواشي المكيرش، و10.7 ملايين سهم لشركة مكة للإنشاء والتعمير، و9.8 ملايين سهم للأسماك.
وقاد سهم إعمار السوق من حيث الشركات الأكثر نشاطا من حيث القيمة المتداولة بقيمة 1.6 مليار ريال، تلاه الأسماك بقيمة 1.3 مليار ريال، ومكة للإنشاء والتعمير بقيمة 961 مليون ريال، والشرقية الزراعية بقيمة 811 مليون ريال، وأخيرا ثمار بقيمة 540 مليون ريال.



5 مصارف تتقدم لشراء بنك الإسكندرية بينها العربي الوطني

القاهرة: محمد الضبعان، أ ف ب
تلقى البنك المركزي المصري أمس العروض المالية من خمسة مصارف عربية وعالمية لشراء بنك الإسكندرية التي وافق المركزي من قبل على عروضها الفنية وهى كونسورتيوم البنك العربي من الأردن والبنك العربي الوطني من السعودية وكونسورتيوم بنك المشرق ومجموعة دبي من الإمارات والبنك التجاري الدولي مصر وبنك "بي إن بي باريبا" من فرنسا ومجموعة سان باولو آي إم آي من إيطاليا وآي إف جي يورو بنك من اليونان.
وقال مصدر مسؤول في المركزي المصري إن المزايدة المالية ستجرى اليوم، لافتا إلى أن العروض التي تم تقديمها أمس شملت 3 مظاريف مغلقة لكل عرض، يحتوي الأول على اتفاقية الشراء والبيع وعلى خطاب ضمان بقيمة 50 مليون دولار.
ويحتوي المظروف الثاني على "الحساب المحايد" ويعني إيداع قيمة الصفقة بالكامل في أحد البنوك المحايدة على ألا تحول للبائع إلا بعد إتمام الصفقة والتوقيع النهائي على اتفاقية البيع والشراء، فيما يتضمن المظروف الثالث العرض المالي والأخير وتشمل مركز البنك أو المؤسسة المتقدمة.
ولفت إلى أنه تم فتح المظروفين الأول والثاني بينما سيتم فتح المظروف الثالث اليوم،


لإعادة حساب مؤشر سوق الأسهم السعودية
هيئة السوق المالية تتجه لفصل حصة الحكومة عن "الكهرباء" و"سابك" و"الاتصالات" بشكل تدريجي

الرياض - عبدالعزيز القراري:
بدأت هيئة السوق المالية تسارع الخطى من أجل دراسة أوضاع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية حيث تلقت الهيئة كثيراً من المقترحات المنادية بضرورة إصلاح وضع المؤشر وإعادة قراءته بطرق صحيحة غير التي يتم التقيد بها في الوقت الحالي.
وكانت هيئة السوق المالية قد تلقت ورقة عمل مقدمة من لجنة الأوراق المالية في غرفة تجارة الرياض تتضمن عددا من المقترحات التي تهدف إلى إصلاح أوضاع السوق التي يعيشها على خلفية انهيار "فبراير الماضي" وتتفاوت أهمية المقترحات حسب، الأولية إلا ان من أهم الضروريات هي إعادة حساب المؤشر بطرق صحيحة.

إلى ذلك كشفت مصادر في هيئة السوق المالية بأن هناك اهتماماً بضرورة الأخذ بجميع الآراء، مشيراً إلى انه من ضمن المقترحات التي تتلقاها الهيئة هي إعادة حساب المؤشر العام.

وأكد المصدر أنه من المقرر درس فصل حصة الحكومة من بعض الشركات القيادة وهي "الكهرباء" و"سابك" و"الاتصالات السعودية"، ولم يتطرق إلى "المصارف" و"الأسمنت"، مشيراً إلى ان الدراسة التي ستعرض على مجلس الهيئة الذي من المزمع انعقاده في "نوفمبر" المقبل توصي بفصل الكميات غير المتداولة التي تمثل حصة الدولة، حيث سيتم احتساب الكميات المتداولة فقط.

وأشار إلى إن الدراسة توصي بالتطبيق بشكل تدريجي حيث تكون البداية على شركة "الكهرباء" من ثم "الاتصالات السعودية" وأخيراً شركة "سابك"، لكن المصادر لم تحدد وقت تطبيق هذا القرار.

ولفت إلى ان هذا القرار من الممكن إن يجد قبولاً لدى المجلس بالإجماع على خلاف كثير من المسائل الأخرى التي تتباين أصوات الأعضاء حولها.

من جهة أخرى رحب رئيس لجنة الأوراق المالية بغرفة تجارة الرياض خالد المقيرن بهذا التوجه الذي ستتجه إليه هيئة السوق المالية، معتبراً إن ذلك يأتي من ضمن التنظيمات التي تتجه الهيئة إلى تطبيقه لزيادة فاعلية السوق.

وقال المقيرن لاشك ان عملية احتساب المؤشر في الوقت الحالي غير واقعية ولا تعكس وضع سوق الأسهم السعودية، مشيراً إلى ان الخلل يكمن في حساب المؤشر لأسهم الدولة الثابتة في سوق الأسهم.

ولفت إلى ان ذلك يؤثر على الكميات المطروحة في السوق التي تعتبر قليلة مقارنة بحصة الدولة، مطالباً بضرورة التعجيل بتصحيح القراءة الخاطئة التي تتم في الوقت الحالي.

وأكد ان لجنة الأوراق المالية قد التقت رئيس هيئة السوق المالية الدكتور عبدالرحمن التويجري وطرحت عليه مقترح إمكانية حساب المؤشر بأكثر من طريقة، لافتاً إلى إنه لمس وأعضاء اللجنة اهتمام التويجري لهذا الأمر ببالغ الأهمية، لكن كانت له وجهة نظر أخرى "نحن نحترمها".

وأشار إلى ان هناك أكثر من مؤشر لا يتعدى دورها كونها مجرد مؤشرات إرشادية، لافتاً إلى ان هيئة السوق المالية ربما تنتظر اكتمال البنية لإطلاق مشروع فصل حصة الدولة عن حركة المؤشر، لكنه حث على التسريع في الإجراءات لتطبيق عملية حساب المؤشر وتغيير الوضع القائم.



بسبب قرارها تقليص قبول عدد الذكور والتوسع في قبول الإناث
مستثمرون بالمعاهد الصحية يقاضون الهيئة السعودية للتخصصات الطبية أمام ديوان المظالم

الرياض - بادي البدراني:
بدأ مستثمرون سعوديون في معاهد التدريب الصحية مقاضاة الهيئة السعودية للتخصصات الصحية أمام ديوان المظالم بالرياض، وذلك بسبب قرارها تقليص عدد الطلاب الذكور في بعض التخصصات والذي من شأن الاستمرار في تطبيقه تهديد استثمارات المعاهد وإفلاسها.
ووفقاً لمصادر "الرياض"، فإن مجموعة من المستثمرين يتوزعون على مناطق المملكة المختلفة أوكلوا أحد أشهر مكاتب المحاماة في البلاد الذي بدوره تقدم لديوان المظالم من أجل وقف تنفيذ قرار الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لما يمثله من أضرار بالغة على المعاهد الصحية.

وكانت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية قد قررت قبل بداية العام الدراسي الجاري تقليص عدد الطلاب الذكور في بعض التخصصات (التمريض، الصيدلة، تقنية الأشعة والسجلات الطبية)، وتوصيتها التوسع في قبول البنات في جميع الاختصاصات وتحديداً تخصص التمريض، في الوقت الذي قوبل فيه هذا القرار بالرفض من قبل ملاك المعاهد الصحية الأهلية الذين طالبوا وزارة الصحة إعادة النظر في هذا القرار ومساعدة المعاهد في الدور الذي تقوم به من خلال توفير عناصر وطنية مؤهلة في القطاع الصحي الذي يعاني من قلة السعودة، بجانب تشجيع الاستثمار في التدريب الصحي وعدم وضع أنظمة تحد من نشاط المعاهد الصحية الأهلية.

وطالبت صحيفة الدعوى التي رفعها مكتب المحاماة لديوان المظالم ضد الهيئة السعودية وحصلت "الرياض" على نسخة منها، بضرورة الاستعجال في صدور قرار وقف تنفيذ القرار الإداري الذي أصدرته الهيئة لأن العام الدراسي قد بدأ وقامت المعاهد بتسجيل من تقدم إليها من الطلبة الذين تنطبق عليهم شروط القبول للدراسة فيها، في حين حددت الهيئة في قرارها المطلوب وقف تنفيذ أعداد القبول بشكل كبير ومنعت معاهد من التسجيل في بعض الشعب، الأمر الذي سيجعل مستقبل هؤلاء الطلبة مهدداً ويهدد استقرارهم النفسي والدراسي ويؤثر على عطائهم العلمي.

وقالت صحيفة الدعوى: "المعاهد الصحية الأهلية ملكية خاصة ومرخصة من الجهات المختصة وطولبت عند التأسيس باتخاذ تجهيزات مكلفة بناء على دراسات جدوى معتمدة من الهيئة نفسها، وبالتالي فإن الحد من القبول يجعل ما كلفت هذه المعاهد به من مبان ومعدات ومختبرات ومعامل من باب العبث لا سيما وبعض هذه المعاهد رخصت حديثاَ ولم يتم تغطية وإطفاء نفقات التأسيس حتى الآن".

وأضافت أن المعاهد الصحية تعد جهات تعليم وتدريب لم يسبق لها أن وعدت المتقدمين لها بتوفير وظائف، ولهذا فإن الحد من القبول بحجة عدم وجود وظائف هو الزام بما لا يلزم ذلك أن هناك أهداف قد يتوخاها الطلاب الدارسون أبعد من التوظيف في القطاع الحكومي منها التوظيف في القطاع الخاص وفي الدول المجاورة ومنها مواصلة التعليم الجامعي خاصة وأن وزارة التعليم العالي قد اعتمدت بعض خريجي هذه المعاهد للابتعاث الخارجي وتم احتساب ساعات دراستهم وبالتالي يكون الطالب قد قطع شوطاً في الدراسة الجامعية من خلال دراسته في المعاهد الصحية الأهلية.

وذكر مكتب المحاماة في صحيفة الدعوى القضائية المقامة ضد الهيئة السعودية للتخصصات، أن هناك دلائل على عدم وجود دراسة دقيقة لهذا القرار، واصفاً إياه بالقرار المرتجل والمبني على الأهواء والمقترحات غير الدقيقة، مستشهداً برد الهيئة على تظلم موكليه (ملاك المعاهد الصحية)، والذي جاء من ضمن مبرراته أن أعداد معاهد البنين أكثر من أعداد معاهد البنات، وأن وزارة الصحة هي الجهة الأكبر في التوظيف بعد التخرج بنسبة 65في المئة تقريباً وأن القرار جاء ليأخذ في الاعتبار متطلبات الوزارة من القوى العاملة خاصة وأن لدى وزارة الصحة معاهدها التدريبية.

وأضاف: "من هنا يتضح لنا الانحراف بالقرار الإداري عن مساره الصحيح واستخلاص نتائج غير صحيحة بناء على مقدمات مغلوطة، حيث لم يكن الهدف الوحيد لهذه المعاهد توظيف الخريجين بوزارة الصحة، وذلك لأن هناك قطاعاً خاصاً يتنامى بشكل لافت للنظر ولا تزال نسب السعودة فيه متدنية جداً، كما أن مخرجات المعاهد لا تقتصر على تلبية حاجة سوق العمل فقط بل هناك أسواق للعمل مجاورة يمكن للخريج العمل بها.

وشددت صحيفة الدعوى التي قدمها مكتب المحاماة، على أن هيئة التخصصات الطبية قد تجاوزت بهذا القرار صلاحياتها ومسؤولياتها التي أنشئت من أجلها وهي معادلة الشهادات وتصنيفها لمن يتقدم للعمل في المجال الصحي والتأكد من ذلك، وأنه ليس من مسؤولياتها دراسة المخرجات في ضوء سوق العمل، كما أنها لا تملك الآليات لهذا الغرض ولم تنشأ له. واعتبر المستثمرون في المعاهد الأهلية من خلال عريضة الدعوى التي رفعها لهم مكتب المحاماة، اعتبروا أن تطبيق هذا القرار في هذا الوقت تحديداً يأتي معاكساً لتوجهات الدولة في دعم القطاع الخاص في كافة المجالات ومن أبرزها مجال التعليم والتدريب انطلاقاً من إعداد السوق لما هو قادم من استثمارات دولية قادمة للسوق المحلية بعد انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية، الأمر الذي يستلزم تذليل العقبات لهذه المعاهد لتتمكن من اتخاذ موقع متقدم لها في السوق.

وقال المستثمرون ان هيئة التخصصات الصحية ناقضت نفسها حين زعمت أن من مبررات القرار عدم وجود وظائف ثم عادت لتزعم أن السبب يعود لكثرة القبول في أعداد الطلاب الذكور ونقص ذلك في أعداد الإناث، وبالتالي أرادت إغلاق الباب أمام الطلبة الذكور الذين لم يكن عددهم أساساً سبباً في عزوف الإناث عن الالتحاق بهذه المعاهد وإنما لأسباب أخرى منها عدم تهيئة المكان الملائم لعمل المرأة.

وفي حين ينتظر أن يعقد ديوان المظالم مطلع نوفمبر المقبل أولى جلساته للنظر في هذه القضية، قابلت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية هذه الدعوى بإنذارها المعاهد بأنه في حال لم تلتزم بالتقيد بقرارها المتظلم منه والتقيد بالأعداد المحددة فإن الهيئة لن تعتمد أو تسجل أي طالب في هذا الفصل لأي معهد.

إلا أن المستثمرين ردوا على هذا التهديد عن طريق محاميهم بمخاطبة ديوان المظالم لاتخاذ خطوة سريعة نحو وقف تنفيذ القرار.

وكان الدكتور حسين الفريحي الأمين العام للهيئة قد أكد في وقت سابق، أن الهيئة ترى أن تتوسع المعاهد الصحية الأهلية في المعاهد الخاصة بالبنات، والتوسع في التخصصات الأخرى للبنين التي ما زالت في حاجة إلى كوادر فنية وتقليص عدد الطلاب في التخصصات المكتظة بالخريجين بما يزيد عن حاجة سوق العمل.

وذكر أن تقليص أعداد الطلبة لا يشمل الجميع بل يخص الذكور فقط ويخص أربعة تخصصات فقط ولهذا فإن الهيئة تقترح الاهتمام بالتخصصات الأخرى وتوعية المتقدمين لهذه التخصصات الأربعة المطلوب تقليص عدد طلابها بأنها أصبحت مكتظة بالخريجين بما يزيد عن حاجة سوق العمل. وفيما يتعلق بالجدوى الاقتصادية أكد الدكتور الفريحي في حينه، بأنها لم تكن دقيقة وما يدل على ذلك فتح فروع عشوائية للمعاهد لا مردود اقتصادياً ولا مهنياً لها.

إلى ذلك، اعتبر الدكتور زيد الزامل رئيس لجنة التدريب الصحي الأهلية بغرفة الرياض وأحد ملاك المعاهد الصحية الأهلية أن قرار تقليص قبول الطلبة الذكور في المعاهد الصحية يجعل الهيئة تناقض اللائحة التنظيمية للمعاهد الصحية التي أصدرتها، والتي لم يرد فيها أي قرار يمنح الهيئة الصلاحية في تحديد أعداد الطلبة المقبولين، كما أن الهيئة لا ترخص لإنشاء معاهد صحية إلا بعد موافقتها على دراسة الجدوى الاقتصادية لهذا المعهد توضح الأعداد المحددة لقبول الطلاب في هذه المعاهد والتخصصات الصحية التي يتم تدريب الطلاب عليها.

وقال الزامل في تصريحات سابقة ل "الرياض"، ان هذا القرار يناقض تصريحات للأمين العام للهيئة أدلى بها قبل عام، حيث أشار فيها إلى وجود 80ألف وظيفة شاغرة في انتظار خريجي المعاهد الصحية الأهلية، إضافة إلى مناقضة هذا القرار لدراسة أجراها وكيل وزارة الصحة سابقا الدكتور عثمان الربيعة أكد فيها على حاجة القطاع الصحي لسعودة وظائف الأطباء والفنيين وأن هذه الوظائف ستظل الحاجة لسعودتها ملحة ل 20سنة مقبلة.


"إعمار" تدخل اليوم إلى "الفترتين" وغداً فترة تداول واحدة للسوق
التعاملات الحذرة والأسهم "المقتنصة" تدفعان السوق إلى تسجيل إغلاق منخفض

أغلق مؤشر الأسهم على تراجع بعد ان أعاقت الكميات التي التقطها المتعاملون خلال اليومين الماضيين بأسعار متدنية السوق عن الارتفاع في ظل المضاربات السريعة التي يفضلها المتداولون والترقب لبدء تداول اعمار اليوم ضمن فترتي التداول الرئيسية.
وتراجع المؤشر بواقع 137نقطة تعادل نسبة 1.30% وصولا إلى 10382نقطة.

وشهد السوق تداولات حذرة خاصة مع اقتراب موعد إجازة عيد الفطر المبارك وبحث العديد من صغار المتعاملين عن التذبذبات السريعة على الأسهم والدخول والخروج السريعين وغابت صفقات الشراء الكبيرة وخاصة ويظهر ذلك من صغر متوسط الصفقات في السوق البالغ 580سهماً للصفقة الواحدة.

ومن المقرر ان يتم تداول أسهم شركة اعمار المدينة الاقتصادية اليوم الثلاثاء ضمن فترتي تداولات السوق بعد انتهاء فترتها الخاصة التي استمرت ثمانية ايام انتهت فترة التداول الخاصة على سهمها بنهاية تداول أمس الاثنين والفترة من الساعة 12.30ظهراً حتى الساعة 4عصراً

يشار أن إجازة عيد الفطر المبارك للسوق المالية السعودية ستبدأ بنهاية تداول الفترة الصباحية ليوم غد الأربعاء ويعاد افتتاح السوق بعد الإجازة يوم السبت 1427/10/6ه

وشهد السوق نمواً في حجم التنفيذ وان كان في مستوى اقل من الطموحات حيث زادت كميات التداول بنحو 53مليون سهم بنسبة 30% وصولا إلى 230.6مليون سهم كما ارتفعت السيولة بنحو 2.3مليار ريال بنسبة 18% وصولا إلى 15مليار ريال موزعة على 397.8الف صفقة.

وتراجعت اسهم 66شركة من اصل 82شركة تم تداولها بينما ارتفعت اسعار 14شركة.

وشهدت عدة شركات ارتفاعات سعرية لافتة أهمها الاسماك التي توقفت عن الهبوط العنيف الذي شهده سهمها في الأيام الماضية وارتفعت بنسبة 10% كما شهدت اسهم اسمنت القصيم وتهامة وجازان والبحري ارتفاعات جيدة كما سجلت مؤشرات قطاعات الاتصالات والزراعة ارتفاعات متباينة بينما انخفضت بقية القطاعات خاصة القطاع الصناعي المتراجع بنسبة 1.9% والتأمين بنسبة 4%.

من جهة أخرى دعا عدد من المتداولين هيئة السوق المالية لمراقبة طلبات الشراء او البيع التي تحدث قبل افتتاح السوق وقال على المطيرى احد المتعاملين الهيئة بدراسة مشكلة الطلبات قبل الافتتاح والتي -كما يقول - يغرر بها الكثير من المستثمرين المتعاملين في السوق حيث يقوم الكثير من المضاربين الجشعين بوضع طلبات مغرية قبل التداول وقبل الافتتاح بوقت قليل يتم سحبها نهائيا ونتمنى من الهيئة عدم تمكينهم من الطلبات قبل الافتتاح لتكون الأوامر حقيقية وليست وهمية.



"الصحة" توقع عقود إنشاء وتجهيز 28مركزاً صحياً ب 100مليون ريال.. اليوم

يوقع وزير الصحة الدكتور حمد بن عبدالله المانع اليوم في مكتبه بديوان الوزارة عقد إنشاء وتجهيز 28مركزاً صحياً بمبلغ 100مليون ريال موزعة بمختلف مناطق المملكة مع إحدى الشركات الوطنية بحضور المهندس سعود الدويش رئيس شركة الاتصالات السعودية، والمهندس سعد بن ظافر القحطاني مدير عام الشؤون الإعلامية ومساندة التسويق بالشركة.
وقال الدكتور خالد مرغلاني المتحدث الرسمي لوزارة الصحة إن توقيع هذا العقد يشمل البناء والتجهيز بما في ذلك تزويد هذه المراكز بشبكة معلومات متطورة ومرتبطة بديوان الوزارة وكافة المراكز الصحية الأخرى.

ويأتي توقيع هذا العقد في إطار برنامج "الوفاء الصحي" الذي تم الاتفاق عليه وتمويله من قبل شركة الاتصالات السعودية حيث تقوم الشركة بتمويل المشروع على سنتين وهي مدة تنفيذ البناء والتجهيز ويتم التنفيذ على أراض حكومية تملكها وزارة الصحة وذلك بدلاً عن المراكز الصحية الحالية التي تستأجرها الوزارة.



1.8مليار دولار صادرات السعودية غير النفطية

أعلنت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية أن قيمة الصادرات غير النفطية للمملكة بلغت خلال شهر تموز يوليو الماضي 6.762مليار ريال ( 1.8مليار دولار).
وأشار التقرير الذي أصدرته المصلحة أمس إلى أن البتروكيماويات احتلت المركز الأول بمبلغ قدره 2.306مليار ريال تلتها المواد البلاستيكية ثم المعادن ثم السلع المعاد تصديرها. أما قيمة الواردات فقد بلغت خلال نفس الفترة 21.562مليار ريال واحتلت الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية المركز الأول بمبلغ 5.777مليار ريال تلتها معدات النقل ثم المعادن فالمواد الغذائية.



( من السوق ) نتائج غير متوقعة


خالد العبد العزيز
الأدلة على أن مجرى المضاربات أخذ يضرب بأضراره، هي أدلة كثيرة وواضحة، وربما يعيد ذلك التفكير مليا بالمصير المظلم من تلك المضاربات.
ففي حين انحرفت المضاربات كثيرا عن أهدافها المشروعة، فانها دخلت في عمليات تميل الى التلاعب والتحايل بهدف الاستنفاع على حساب الاضرار بالسوق ومستثمريها، وتصيد الحمقى منهم، وغير الحمقى.

وأكبر مشهد انهيار لسهم شركة مساهمة سعودية لم يشاهد منذ انهيار السوق المالية السابق، وفزع منه كل من له علاقة به، أو حتى من لم يكن له علاقة، هو مشهد انهيار سهم الأسماك مؤخرا، وكيف عرض انهياره الكثير ممن يفتقدون الى الوعي أو حتى ممن يملكون الوعي المغموس بالمطامع، لخسائر أكبرمن فادحة.

إلى ماذا يعود ذلك المشهد، والى من تؤول أسباب نشوئه؟ ومن هو المسئول عن التلاعبات التي أحاطت بالسهم قبل انهياره؟ ودفعت معه الى تغييب عقل ووعي من انجرفوا وراءه.

خطر السخونة الذي تدفع بها الأموال سريعة الدخول والخروج، هوموضوع بالغ الأهمية، ومن المحتمل أن يخرج المزيد من مشاهد انهيارات أسهم الشركات بشكل منفرد، كما حدث مع الأسماك في حالة التراخي وترك الحبل على الغارب.

لم تهيئ تلك الأموال السريعة، والأكثر من ساخنة، لأجواء مضاربات مشروعة وعقلانية، وانما انحرفت كثيرا عن مسارها، وهوما يربك البيئة الاستثمارية داخل السوق المالية، ويحد من توجه الأموال ذات الاهداف بعيدة المدى اليها.

والتدابير التي اتخذت لمواجهة عنف تلك المضاربات غير واضحة، والسيطرة على مضاربات السوق ينبغي أن تكون من أهم الأهداف الرئيسية التي تسرع من عملية انضاج السوق، وتحويل جزء أكبر منها الى عمل استثماري صرف، بدلا مما هوحاصل الآن، حين أخفت المضاربات النظرة الاستثمارية البعيدة، وأصبح المستثمر لا يملك حيالها قراراً ولا حلاً.

لن يتحقق ذلك هدف السيطرة على المضاربات الا بتشريع أنظمة تحد منها، ومنها معالجة موضوع التسويات اليومية، ومعالجة وحدات التذبذب القائمة على ربع الريال، ومضاعفاته، والعمل بنظام الهللة الواحدة ومضاعفاتها كما أشرت الى ذلك منذ ثلاثة أشهر، وسيماثل ذلك من حيث التسوية ووحدة التذبذب، ماهو حاصل في أسواق مالية أخرى.

وسواء تغيرت فترت التداول أم لم تتغير، المضاربات غير المنطقية هي مرض عضال، أصبحت السوق تعاني منه منذ فترة، وتسارع وتيرتها يدفع المستثمر الواعي، والراشد في السوق، الى استشعار الخطر بما قد تؤول اليه أوضاع السوق، وتضمحل عند ذلك ثقته بها، خاصة عندما تنهج نهجا غريبا بهبوطها، بانجرار الأسهم الاستثمارية الى المآل الذي تذهب اليه أسهم المضاربة.

الصيغ المتوازنة هي أشد مايطمح اليه مختلف شرائح المستثمرين، وان افتقدت التوازنات فان ذلك سيأتي بنتائج غير متوقعة، ومحدودة الفائدة.ومايبذل من جهود لتطوير السوق يجب أن يتوج بخطوات أهم تحد من المضاربات.


ضمن برامج ساب لخدمة المجتمع
موظفو ساب يقدمون "كسوة العيد" لأفراد الأسر المحتاجة



فريق عمل "ساب" يتجول ميدانياً في أحياء الرياض

مع قرب حلول عيد الفطر المبارك، بادر ساب بتنفيذ المشروع الخيري "كسوة العيد" المتمثل بتوفير مستلزمات الأسر المحتاجة في مدينة الرياض لعيد الفطر المبارك، وذلك ضمن إطار حملة برامج ساب لخدمة المجتمع.
ويقوم مشروع "كسوة العيد" على تقديم مجموعة من الهدايا العينية التي تفي بمتطلبات ومستلزمات عيد الفطر المبارك لهذه الأسر من الفقراء والمساكين، والتي تتضمن منتجات غذائية وملابس وغير ذلك، من قبل مجموعة من موظفي البنك السعودي البريطاني (ساب) المتطوعين لأداء الأعمال الخيرية.

وأوضح إبراهيم ابومعطي مدير عام العلاقات العامة والإعلام في ساب أن البنك يهدف من هذا المشروع إلى تأكيد التزامه بتقديم الأعمال الخيرية وحرصه على تطوير البرامج الاجتماعية التي تخدم المجتمع بكافة فئاته المتعددة. وأن مشروع "كسوة العيد" يعتبر أحد المشاريع التي تؤكد منهج البنك في التكافل الاجتماعي، والمشاركة من قبل موظفي البنك لرسم الابتسامة على وجوه أفراد الأسر المحتاجة، من خلال تقديم الهدايا العينية التي تمنحهم فرصة ممارسة افراحهم بهذه المناسبة اسوة بغيرهم. مشيدا بالدور الذي قام به فريق العمل المشكل من موظفي إدارات البنك المختلفة، خاصة وأن عيد الفطر المبارك يعتبر فرصة تقارب وألفة بين المسلمين.

الجدير بالذكر اهتمام ساب خلال السنوات الماضية على تطوير برامج ساب لخدمة المجتمع، وابتكار برامج جديدة إلى جانب البرامج الأخرى التي سبق للبنك تقديمها مثل البرنامج السنوي لتقديم منح دراسية للحصول على شهادة الماجستير في بريطانيا، ودعم البنك المستمر لكرسي العلوم المالية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وكذلك مواصلة البنك لدعم برامج الجمعيات الخيرية، مثل برنامج الحقيبة المدرسية من الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام (إنسان).



التحليل الأسبوعي للعملات



لازالت العملة الأمريكية مستمرة في الصعود المتماسك أمام جميع العملات، مدعومة ببعض البيانات الاقتصادية المشجعة في الأيام الماضية. فيوم الجمعة دعمت بعض البيانات الهامة صعود الدولار، منها بيانات مبيعات التجزئة التي فاقت التوقعات بكثير والتي ينظر لها باهتمام القلقين من قضية الكساد التي شغلت الرأي الاقتصادي الأمريكي. وكان من البيانات التي أثرت بإيجابية على صعود الدولار هو ما يخص تقرير "بوينق" الاستطلاعي الذي يلخص الكثير من المؤشرات الإقتصادية لدى البلد، وأشار إلى نمو اقتصادي ملحوظ لدى اغلب الولايات، وهذا التقرير بالإضافه إلى بيان التجزئة، قطع إلى حد كبير آمال المنتظرين لخفض قريب لأسعار الفائدة، التي توقف البنك الفيدرالي عن رفعها لمرتين على التوالي.
الانخفاض الحاد المستمر لأسعار بعض السلع الرئيسية، كالذهب والنفط لا يزالان من أهم عوامل تماسك ارتفاع الدولار، وبالرغم من توقع بعض المحللين لاحتمالية استمرار نزول هذه السلع، إلا أن ضخ المستثمرين لمليارات الدولار وبكثافة عليها في الفترات الماضية سيصعب من مهمة النزول.

السوق فنيا:-

بعد النزول الحاد لمعظم العملات، وبالذات لليورو والباوند والين، تشير المؤشرات الفنية إلى وصولهم إلى مستويات حرجة للغاية، واختراقها قد يرسلهم جميعا إلى مرحلة من الضعف قد تطول. وفي الوقت الراهن فهم جميعا في مرحلة من تقرير المصير، ونرى أن الوجهة المحتملة هي معاودة تكملة مسيرة العام ومعاودة المسار الصعودي للعملات، والنزولي للدولار والله أعلم.

في الشارت المرفق نوضح فيه زوج الباوند مقابل الدولار، فكان يسير السعر في تسلسل اليوتي متكامل كما هو موضح بالأرقام على الرسم، وتم رفض تكوين الموجه الخامسة، وهذا فنيا في عرف موجات اليوت يستهدف العودة إلى قمة الموجه الأولى، الموضحة بالسهم عند الخط المتقطع (مستوى 1.8540) وبالفعل وصل السعر إلى هذه المنطقة ولم يستطع الإغلاق تحتها إلا بنقاط قليلة لا تعتبر كافيه، وبعدها بدأ بالإغلاق فوقها فقط.والإغلاق أسفل من هذا المستوى (1.8540) بشكل واضح يستهدف (فنيا) العودة إلى بداية تكون الموجه عند مستويات . 1.8100أما الارتداد من هذا المستوى إلى الأعلى وهو المتوقع، قد يكون بها أعلن موجه صعودية جديدة قد تطول. وما يدعم فكرة الأرتداد لأعلى وجود السعر في قاع قناة نازله، وفي مثل هذا النوع من القنوات يصعب الاختراق فيها للأسفل ويكون الاختراق في الغالب إلى الأعلى.

اليورو من الجهة الأخرى ليس بأفضل حالا من الباوند، حيث وصل به النزول إلى مستوى 1.2480بفارق عشرين نقطه على أدنى مستوى منذ أربعة اشهر عند 1.2460، وتشير المؤشرات الفنية أن اختراق هذه المستويات نزولا وبشكل جاد، سيكون سلبيا جدا من الناحية الفنية على المدى المتوسط. ويتواجد السعر حاليا عند سعر 1.2510مغلقا الأسبوع أسفل من متوسط 100أسبوع الهام الذي يتواجد عند

1.2516.الين الياباني في الجانب الآخر انخفض بشكل كبير في الفترة الماضية مدعما بالأحداث السياسية في ما يخص قضية التجربة الكورية النووية، ولازال على مشارف حاجز 120ينا ولكنه لم يلامسه بعد ووصل أعلى مستوى له يوم الجمعة عند 119.87وأغلق بعدها الأسبوع عند 119.64ينا.

نقطة الدعم الرئيسية لهذا الزوج هي

119.12نقطة الدعم الثانوية هي

119.47@ محلل عملات



بحث إنشاء شركة موحدة للحراسة الأمنية في الشرقية


الدمام - عبدالناصر القحطاني:
أكد مستثمرون في قطاع الحراسة الأمنية على أهمية إنشاء شركة موحدة للحراسات الأمنية، تعتبر إطارا موحدا، يجمع كافة الشركات العاملة في هذا القطاع، وتساهم في تطوير الأداء لديها. وقالوا خلال اجتماع استضافته الغرفة التجارية الصناعية للمنطقة الشرقية مؤخراً إن قطاع الحراسات الأمنية يعاني من عدة مشاكل، أبرزها زيادة عدد الشركات، والتي يتجاوز عددها في المنطقة الشرقية حدود 30شركة، تفتقر إلى التصنيف على أساس العمل، فالتصنيف المعتمد لدى وزارة الداخلية قائم على أساس مادي فقط،



ما بين إعلان الراجحي وإعلان سابك

بندر عبد الله العليو

لا يزال سوق الأسهم السعودية يئن تحت أوضاع فنية غير مستقرة ونحن في خضم إعلانات أرباح الشركات للربع الثالث من عام 2006م، والتي شهدت إعلان مصرف الراجحي عن رفع رأس ماله من 6.75مليارات ريال إلى 13.5مليار ريال عن طريق رسملة 6.750مليارات ريال من الاحتياطي العام، وبذلك سيتم منح سهم مجاني مقابل كل سهم، وبلاشك فإن هذه الزيادة الكبيرة في رأس مال البنك سيعزز من عمق السوق من خلال ارتفاع القيمة السوقية للبنك ومن ثم حصوله على نسبة إضافية من حيث التأثير على المؤشر العام وبالتالي عدم اقتصار النظرة على كل من سابك والاتصالات السعودية في رفع المؤشر العام مستقبلاً.
- بكل تأكيد فإن هذا الإعلان القوي والمؤثر في نفس الوقت على السوق من قبل مصرف الراجحي إضافة إلى إعلان مجموعة سامبا المالية التي بلغت أرباحها 4.27مليارات ريال عن التسعة أشهر المنتهية في سبتمبر 2006م ساهما في دفع المؤشر إلى الإغلاق بمحصلة أسبوعية يوم الأربعاء الماضي عند مستوى 10.989.99نقطة مرتفعاً بمقدار 127نقطة تقريباً وبنسبة ارتفاع بلغت حوالي 1.17بالمائة عن مستوى إغلاق الأسبوع الذي سبقه حيث كان المؤشر العام عند مستوى 10.862.64نقطة بنهاية تداول يوم الأربعاء الرابع من أكتوبر 2006م.

- ومع بداية هذا الأسبوع الذي يعتبر الأخير قبل إجازة عيد الفطر المبارك توقع عدد كبير من المتداولين حدوث إنخفاض ناتج عن رغبة العديد من المستثمرين والمتداولين في تسييل بعض المحافظ لمقابلة مصاريف العيد، وعلى الرغم من هذا التوقع إلا أن الجميع تفاجأ من حدة الانخفاض الذي لم يستثن أيا من القطاعات مما زاد من غموض السوق وأدى إلى أن ينخفض المؤشر بنسبة 628نقطة بنهاية تداول يوم السبت 14أكتوبر 2006م وأغلق عند مستوى 10361نقطة وكانت قيمة التداول في حدود ال 13مليار ريال تقريباً. واستمر الانخفاض والذعر والاتجاه إلى البيع مما شكل ضغطاً كبيراً على المؤشر مع بداية تداول الفترة الصباحية ليوم الأحد 15أكتوبر 2006م أغلق معه المؤشر بانخفاض مقداره 334نقطة إلى أن جاءت الأخبار الإيجابية والتي دفعت السوق بشكل كبير شاملة جميع القطاعات باستثناء الزراعة والتأمين والكهرباء بإعلان الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" عن تحقيق أعلى أرباح في الربع الواحد منذ تأسيس الشركة، وقد بلغ صافي أرباح الربع الثالث 5.4مليارات ريال بزيادة قدرها 12% من نفس الفترة المقابلة من العام الماضي والتي بلغت 4.8مليارات ريال وبزيادة قدرها 19% عن الربع الثاني من هذا العام، وبحسب الإعلان يكون إجمالي الأرباح الصافية للتسعة أشهر الأولى من هذا العام 14.2مليار ريال.

- ختاماً: لا يزال الغموض يكتنف السوق حتى مع الإعلان الأخير لسابك، فمن المحتمل استمرار السوق في الارتفاع وقد يتعرض لانخفاض آخذين بعين الاعتبار الفترة الحالية التي تسبق عيد الفطر، إضافة إلى فترة التداول الجديدة التي ستطبق بعد إجازة العيد والتي ستكون فترة تداول واحدة بدلاً من فترتين كما كان في السابق. ويسعدني بهذه المناسبة أن أهنئ الجميع بحلول عيد الفطر المبارك أعاده الله على الأمتين العربية والإسلامية باليمن والخير والبركات.


مركز غرناطة يطلق برنامجاً للمشاركة في احتفالات العيد


الرياض - محمد الحسيني:
أوضح المهندس عبدالعزيز بن عبدالله الزيد مساعد المحافظ للاستثمار بالمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ورئيس مجلس المديرين لمركز غرناطة أن المركز سيقوم بالمشاركة في دعم ورعاية فعاليات الاحتفالات بعيد الفطر المبارك لهذا العام 1427ه والتي اعتادت على تنفيذها والإشراف عليها أمانة منطقة الرياض بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، ويهدف مركز غرناطة من ذلك إلى مشاركة سكان عاصمتنا الحبيبة في الاحتفال بهذه المناسبة المباركة بغرض إدخال السرور والبهجة في قلوب المواطنين والمقيمين والزوار.
وباشرت إدارة المركز في الإعداد لهذه المشاركة وتجميل وإنارة المركز والساحات الخارجية المحيطة به وتشمل البرامج التي ستقام بالمركز خلال أيام العيد عدد من الألعاب الترفيهية والحركية للأطفال وعرض فرقة السيلات ومسابقات مع سرحان اضافة إلى بعض الأنشطة في البهو الرئيسي للمركز.

من جانب آخر أوضح المهندس الزيد أن مركز غرناطة ونظراً للمزايا التي ينفرد بها من حيث موقعه على الطريق الدائري الشرقي المؤدي لمطار الملك خالد الدولي، ومواقف السيارات الواسعة المحيطة به والتصميم المعماري الجذاب والمساحات التأجيرية الكبيرة التي تتجاوز (80.000) متر مربع وتنوع المحلات والماركات التجارية العالمية اضافة إلى منطقة المطاعم الواسعة ومنطقة الترفيه التي تعتبر من أكبر مناطق الترفيه المغلقة داخل المراكز التجارية.. كل هذه المزايا أدت إلى أن يصبح مركز غرناطة من المعالم السياحية والاقتصادية البارزة في مدينة الرياض حيث يستقطب المركز أعداداً متزايدة من المتسوقين والزوار يصل عددهم إلى حوالي (190.000) زائر ومتسوق أسبوعياً، حيث يجمع المركز بين متعة التسوق والترفيه.



أشاروا إلى أن البنك يتحجج بأخطاء في النظام الالكتروني.. وطالبوا "ساما" بمعاقبته
عملاء بنك محلي يتهمونه باستيفاء أقساط القروض قبل موعدها


الرياض - أحمد بن حمدان:
اتهم مواطنون أحد البنوك بمخالفة العقود المبرمة بينه وبينهم بعد حصولهم على قروض شخصية من البنك، نظراً للاسلوب الخاطئ الذي يتبعه البنك لاستيفاء القسط الشهري المستحق على العملاء.
وتتمحور شكوى المواطنين في قيام البنك (تحتفظ "الرياض" باسمه) باستقطاع القسط الشهري من الحساب الجاري للعميل قبل الوقت المحدد لاستيفائه، مشيرين إلى أن الاتفاق الذي تم توقيعه ينص على عدم مشروعية خصم البنك للقسط قبل تاريخ الرابع والعشرين من كل شهر - تاريخ نزول رواتب الموظفين.

واوضح هؤلاء أن البنك يتحجج باخطاء تلقائية تحدث من نظامه الالكتروني، لافتين إلى أن أسلوب البنك وضعهم في مواقف محرجة عند رغبتهم في تغطية التزاماتهم المادية تجاه أسرهم.

وروى "ص.م" أحد المتضررين من اجراءات البنك قصته ل (الرياض) منوهاً إلى أن حصوله على قرض شخصي من بنك محلي تسبب له في مشاكل مالية كبيرة، نظراً للاسلوب المستفز الذي يمارسه البنك عند استحصاله للقسط الشهري، والذي يتمثل في قيام البنك باستيفاء القسط في الايام الاولى من الشهر.

وقال إن هذا العمل الذي يمارسه البنك فضلاً عن أنه يتسبب له في مواقف محرجة أثناء رغبته في تلبية طلبات أسرته، فإنه يعد أمراً مخالفاً للمواثيق والعقود التي تم توقيعها بين الطرفين أثناء حصوله على القرض.

وطالب "ص.م" مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" بمحاسبة البنوك المخالفة للعقود الموقعة بينها وبين عملائها، والتي يطغى على ممارساتها الجشع - على حد قوله-.

من جانبه قال ضيف الله الجثياني المتضرر الآخر من أسلوب البنك في استيفاء الاقساط إن البنك يقوم في بداية معظم الأشهر بخصم أي مبلغ مالي يدخل في حساب العميل ولو كان "حوالة شخصية" من قبل أحد الأقارب، مشيراً إلى أن هذا الوضع يسري على شريحة كبيرة من العملاء المقترضين من هذا البنك.

وأوضح الجثياني أن المسؤولين في البنك لم يحركوا ساكنا على الرغم من تكرر شكاوي العملاء من هذه التجاوزات، كما ارجعوا أسباب تلك الاجراءات إلى بعض المشاكل في النظام الالكتروني في البنك.

ولفت الجثياني إلى ضرورة محاسبة البنوك المتجاوزة وفرض عقوبات رادعة لها، نظراً للتجاوزات الكبيرة التي تمارسها تحت غطاء "أخطاء في النظام الالكتروني للبنك"، فيما يذهب ضحية هذه الاخطاء عملاء يذهب نصف دخلهم الشهري في أقساط للقروض، ولكن البنوك لا تكتفي بذلك بل تخصم المبالغ الموجودة في اجراء استباقي لاستيفاء القسط المقبل.

وشهدت الآونة الأخيرة اخطاء كبيرة في الأنظمة الالكترونية للبنوك، كان السواد الأعظم منها متصل بالاكتتابات وسوق الأسهم وتتمثل في تنفيذ بيع وشراء في محافظ العملاء دون علمهم، ولكن الخطأ هذه المرة كان في التوقيت الزمني لاستيفاء الاقساط المستحقة على العملاء.

وفي شأن ذي صلة ذكرت الاحصائيات الحديثة التي أصدرتها مؤسسة النقد العربي السعودي ان حجم القروض الاستهلاكية في المملكة بلغ بنهاية الربع الاول من العام الحالي 6002م نحو 181مليار ريال.

كما تجدر الاشارة إلى أن موضوع القروض الشخصية حظي في الفترة الأخيرة باهتمام بالغ بعد تجاوز معدل نموها لدى كثير من المقترضين، معدل نمو الدخل الأسري، ما ينعكس بآثار سلبية على المجتمع، حيث يؤدي تسديد هذه القروض إلى انخفاض دخل الأسرة المتاح للانفاق على المجالات المهمة مثل التعليم والصحة لتصبح القروض الاستهلاكية مصدر ارهاق مالي على الفرد وأسرته


صناديق البنوك السعودية تضارب في أسهم الشركات الخاسرة.. خبراء يكشفون ل"الرياض":
مديرو الصناديق يستجيبون لضغوط رؤسائهم لتحقيق أرباح خيالية.. و"ساما" تتجاهل الإسراف في القروض والتسهيلات


تحقيق - عبداللطيف العتيبي
اتهم خبراء ماليون صناديق البنوك السعودية بالانخراط في مجال المضاربة في أسهم الشركات الخاسرة، ما أضر باستثمارات الصناديق، وكبد المستثمرين خسائر فادحة، مرجعين هذه الخسائر إلى كون بعض مديري الصناديق غير مؤهلين لإدارتها.
وأشاروا في حديثهم ل "الرياض" أن الضغوط التي يواجهها مديرو الصناديق من رؤسائهم بهدف تحقيق أرباح خيالة في فترات وجيزة لتحسين موقفهم التنافسي أمام البنوك الأخرى. مؤكدين أن هذا الوضع زاد من مآسي المستثمرين وتذمرهم من الخدمات الاستثمارية التي يحصلون عليها من البنوك المحلية ولم يكتفوا بذلك، بل أن الأمر تعدى مرحلة التذمر إلى التشكيك في أداء مديري الصناديق ومقدرتهم على إدارة أموال المودعين بكفاءة ومصداقية.

وأشارت الأرقام التي أصدرتها مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" أخيرا، إلى أن إجمالي أصول الصناديق الاستثمارية التابعة للمصارف التجارية شهدت انخفاضاً في الربع الثاني، بنسبة 20.9في المائة، أي نحو 28.8مليار ريال ليبلغ 109.2مليارات ريال، مقارنة بارتفاع نسبته 0.7في المائة، أي واحد مليار ريال في الربع الأول من العام نفسه. وسجل معدل نمو سنوي نسبته 11.5في المئة، أي 11.3مليار ريال. في حين تراجع عدد المشتركين في الصناديق الاستثمارية التي تديرها البنوك المحلية بنهاية الربع الثاني ليصل إلى 582ألف مشترك نتيجة لهبوط سوق الأسهم آنذاك.

على صعيد ذي صلة، صدر تقرير عن مركز البحوث والدراسات نشرته غرفة الرياض، أن سوق الأسهم المحلية أصابت المتعاملين في البورصة بالصدمة، ووصفتها بالكارثة الكبرى على السوق في نهاية فبراير 2006م.

وبيّن التقرير أن من الآثار السيئة التي لازمة التصحيح خسارة سوق الأسهم نصف قيمتها خلال المئة يوم الماضية، حيث انحدرت من مستوى 3.062تريليون ريال إلى مستوى 1.547تريليون ريال في شهر فبراير الماضي.

وقال الدكتور عبدالوهاب أبو داهش المستشار الاقتصادي والمالي، إن صناديق الاستثمار لقيت قبولا كبيرا خلال العامين الماضيين، مرجعا ذلك إلى الأداء القوي الذي تميزت به خلال هذه الفترة، لافتا إلى إمكانية استمرار أن تستمر الصناديق في استقطاب المزيد من المتعاملين في سوق الأسهم غير أن انهيار سوق الأسهم في " 25فبراير الماضي" أثر عليها بشكل كبير، وكذالك المحافظ الفردية خسرت بالمثل ولكن بشكل أكبر من الصناديق الاستثمارية جراء الانهيار الماضي.

وأوضح أبو داهش أن عدم وجود مصادر تنشر تفاصيل أداء المحافظ الفردية حتى يمكن الحكم على أداؤها بشكل دقيق، مؤكداً أن معظم المحافظ الفردية قد واجهة خسائر أكبر من صناديق الاستثمار، معتبرا أن معرفة هبوط الشركات الكبيرة ذات العوائد، كان أقل من هبوط شركات المضاربة، مما يوضح جليا خسائر المحافظ الفردية على الصناديق الاستثمار.

وأبان أبو داهش، أن الانهيار ليس بسبب إدارة الصناديق الاستثمارية، مرجعا ذلك إلى انهيار سوق الأسهم بذاته في الدرجة الأولى، مشيراً إلى أن صناديق البنوك المحلية تخضع لتقويم الأداء يومياً، وتنشر تقارير مفصله عن أدائها أسبوعياً، مضيفا أن عدم نشر الأداء التفصيلي للمحافظ الفردية من قبل "مرجع تحكيمي" يستخدم المعايير نفسها التي تحكم الصناديق يقف عائقا أمام معرفة الفرق بينهما.

وأفاد أبو داهش بأن انهيار سوق الأسهم جعل الكثير من المستثمرين يعجلون على تسييل محافظهم الشخصية، سواء مدارة من قبلهم أومن غيرهم، ويرجع ذلك إلى سوء فهم وطبيعة عمل الصناديق، بحيث يكون الاستثمار في الصناديق على اقل تقدير ثلاث سنوات كمتوسط الأجل، مشددا على أن الصناديق ليس لها ضررا يذكر على الاقتصاد، ربما يكون الضرر على الصناديق الاستثمارية وربح البنوك منها جراء انخفاض الرسوم الإدارية ورسوم الوساطة.

وألمح في الوقت نفسه أن التأثير الشخصي على ثروة المشتركين تختلف من شخص لآخر حسب حجم المبلغ المستثمر في الصندوق بالنسبة لثروة الشخص المستثمر، وأن الصناديق تعمل حاليا على إعادة مكاسب ما قبل الانهيار ولكن ذلك يتطلب فترة من الوقت إلى إعادة الثقة إلى السوق. ودعا مديري الصناديق أن يكونوا أكثر دينامكية في تغيير المواقع وجني الأرباح وعملية التسييل والدخول والخروج بصورة أسرع مما كانوا عليه قبل الانهيار حتى يمكن التعويض وزيادة الأداء.

وحث أبو داهش المستثمرين أن يعرفوا أن الاستثمار في الصناديق هي متوسطة المدى وتحتاج إلى أكثر من سنة حتى يمكن تحقيق عائد مجز. ويجب عليهم أن لا يقارنوا أداء الصناديق بأداء الأفراد حتى يكون هناك مرجعية واحدة لقياس ذلك الأداء وهذا غير ممكن ولن يطبق. وإن معظم الدراسات والمتعابين للسوق يرون أن أداء الصناديق على المستوى المتوسط والطويل يكون افضل من أي مضارب يومي متى ما تحققت عدالة تطبيق أحكام الأداء والقياس.

وأشار الدكتور عبدالعزيز الغدير كاتب اقتصادي، إلى أن ارتفاع أسهم المضاربة على حساب أسهم العوائد "أسهم المؤشر" تعتبر مضاربة بحته، وهذا الوضع ينسحب على تحول السوق لسوق مضاربه كاملة يقوم على الطلب والعرض المصطنعين بقيادة المغامرون الجدد "القروبات" وهوامير السوق. ورجح الغدير ثبات في حال استكمال منظومة رصد وضبط المتلاعبين بسوق الأسهم لدى هيئة السوق المالية، وارتفاع نسبة الوعي لصغار المستثمرين فإن الأمور ستعود إلى طبيعتها كما هو في الأسواق الناضجة، وسيثبت العرض والطلب الحقيقيين ماهو السعر العادل لأي سهم كان.

وأكد الغدير أن من الطبيعي جدا انسحاب العديد من المستثمرين لتوجيه استثماراتهم إلى قنوات استثمارية أخرى، بعدما حققت أموالهم في صناديق الاستثمار منذ 2003أضعاف رؤوس أموالهم، لاسيما أن السوق دخلت مرحلة تصحيحية قاسية آنذاك، ما جعل العديد منهم يفضل الاحتفاظ بالباقي من أرباحه، معتقدا أن أغلب هؤلاء الذين خرجوا في حينها قد توجهوا إلى سوق العقار.

وأوضح الغدير "أن خروج 80ألف مستثمر من صناديق الاستثمار في سوق الأسهم سيخفف الضغط على السوق من ناحية وينشط الحركة الاقتصادية في المجالات الأخرى، هذا إذا افتراضنا أن نسبة الأموال المسحوبة من هؤلاء كبيرة بالنسبة للأموال الباقية في الصناديق الاستثمارية".

واستدرك الغدير إلى القول قائلاً: إن مديري صناديق الاستثمار يتمتعون بخبرات متواضعة وأنهم يخضعون لضغط مدرائهم لتحقيق أرباح خيالية في فترة وجيزة لتحسين موقفهم التنافسي أمام البنوك الأخرى، لافتا إلى أن بعض مديري الصناديق يقامرون بأموال العملاء بتغليب الربح على الخسارة، خصوصا أن العقود الموقعة مع المستثمرين عقود إذعان تؤمن للبنوك أرباحها كيفما كانت النتيجة، ويعني ذلك أن المقامرة يتحملها المستثمر بنفسه، مشيرا إلى أن السوق المالية السعودية لازالت تفتقر لمديري صناديق محترفين إضافة إلى ندرة المستشارين الماليين الذين يوجهون صغار المستثمرين لتنمية استثماراتهم بأقل خطر ممكن، وبهذا سيحقق الحلم الذي نسعى إلية جميعا.

ووجه الغدير سهام اللوم على "مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) بعد أن أخطأت - على حد قوله - في تجاهل حجم القروض والتسهيلات الكبيرة التي كانت تقدمها البنوك للمواطنين،حيث تم ضخ معظم هذه القروض في سوق الأسهم، ما أدى إلى ارتفاع كبير في الأسعار، هيأ بدورة أرضية خصبة لانهيار سوق الأسهم في فبراير الماضي، منوها إلى أن مؤسسة النقد العربي السعودي تجاهلت إصدار لوائح تنظيمية للصناديق الاستثمارية عندما كانت تحت مسؤوليتها، فيما تداركت الخطأ هيئة السوق المالية وأصدرت لائحة الصناديق الاستثمارية، حيث ينتظر منها أن تكون أكثر كفاءة ومصداقية لتفعيل دورها في تمويل مجتمع الأعمال.

وخلص الغدير إلى القول إن المؤسسات الحكومية تطالب القطاع الخاص بتطبيق معايير الحوكمه والإفصاح والشفافية على الرغم أنها لا تطبق ذلك على نفسها، إضافة إلى معلوماتها المنشورة تكون مبتورة أو معروضة بطريقة تجميلية لواقع مؤلم، أو تكون بيانات غير جوهرية تطرح بطريقة وكأنها مأساوية ولها تأويلات كثيرة، حيث أنه لايمكن استثمارها بشكل فاعل كونها لاتشمل على التفاصيل الشاملة مثل: حجم المحافظ التي خرجت، وجنسيات أصحابها بعد السماح للوافدين بالاستثمار المباشر، وكم بقي من المستثمرين في صناديق البنوك السعودية، وحجم استثماراتها.

وفي السياق ذاته، قال فضل البوعينين كاتب اقتصادي ومصرفي، إن وضع الصناديق الاستثمارية لا يبشر بالخير في الوقت الراهن، وللأسف الشديد، فقد خسرت البنوك السعودية، وصناديقها الاستثمارية، منذ فبراير الماضي حتى هذا اليوم ولم ترجع الثقة الكبيرة التي حققتها خلال السنوات الماضية.

وعد البوعينين أن عدم تمكن الصناديق البنكية من حماية استثمارات عملائها أدى إلى سحب الثقة منها. وأصبح المستثمرون ينظرون إلى الصناديق البنكية بعين الريبة والشك، ويضعون عليها اللوم في ضياع مدخراتهم التي اعتقدوا أنها ستكون في مأمن من الهزات العنيفة عطفا على سمعة البنوك، وما كان يسوق لها على المستويات الإعلامية والاقتصادية، وفي بعض الأحيان من قبل الجهات شبه الرسمية.

وفرق البوعينين بين الصناديق الاستثمارية والمحافظ الشخصية من الناحية الفنية والقانونية، من وجهة نظر المتخصصين، ولكن عملاء البنوك يفعلون ذلك بكل بساطه، فهم يقارنون بين ربحية المحافظ الشخصية، والمحافظ الاستثمارية غير الرسمية مضيفا أنها منتشرة على نطاق واسع، مرجحا أن الخسائر المتراكمة التي تتكبدها صناديق البنوك المحلية، ما يجعلهم أكثر تشكيكا في أداء صناديق البنوك الاستثمارية.

وأشار البوعينين إلى وجه الشبه بين البنوك كمنشأة اقتصادية معنية بتلقي الودائع، وصناديق الاستثمار المعنية أيضا بتلقي الأموال بقصد الاستثمار، إذ إن معيار الاستمرارية في الجهتين هو ضمان التدفقات النقدية، وعدم التعرض إلى السحوبات الجماعية التي قد تؤدي إلى إفلاس البنك، أو خسارة الصناديق بسبب اضطرارها لتسييل وحداتها لمواجهة السحوبات. وشبه البوعينين إفلاس صناديق البنوك الاستثمارية بإفلاس البنوك على اعتبار أنها تشكل وحدات مالية مستقلة، وتصفية الصناديق نتيجة للخسائر، وكذلك متابعة طلبات التسييل يفترض أن تؤثر مباشرة في الاقتصاد العام من مبدأ تبخر المدخرات، وتناقص الثروات، وفقدان الثقة بالمنشآت المالية، وهو ما يمكن أن يسهم في رفع مؤشرات الركود المستقبلية.

ورجح البوعينين أن الثمانين ألف مستثمر لم يقدموا على سحب أموالهم من الصناديق إلا بعد أن تأكدوا من تحملهم لخسائر متراكمة يمكن لها أن تقضي على ماتبقى لهم من مدخرات، وهو ما يمكن أن يدرج ضمن الخبرات السيئة في التعامل مع الصناديق وهي خبرات قد تؤثر مستقبلا على توجهات الرأي العام، وتؤثر في تحديد قنوات الاستثمار من خارج محيط النظام المصرفي، وهي ما يمكن تصنيفه ضمن الكوارث المالية الخارجة عن القانون والنظام.

وأبان البوعينين أن عمليات السحب الضخمة من جانب آخر، يدل على جانب الوعي الثقافي، ويعتبر من أهم الأمور التي تحرص عليها الجهات الرسمية، ويقصد بذلك أن الوعي الاستثماري تعرض إلى تغيير جذري بعد الخسائر الفادحة التي تعرض لها المستثمرون، معتبرا أن هذا بحد ذاته يشكل عقبة مستقبلية في كيفية إعادة المستثمرين إلى قنوات الاستثمار شبه المأمونة والخاضعة للرقابة الرسمية. وأن التوجهات الاستثمارية المستقبلية ستشهد تغيرات دراماتيكية تتعارض مع الأمنيات الرسمية والمنطقية، في الفترات المقبلة.

واستبعد البوعينين تسمية بعض مديري الصناديق المميزين، خشيا منه في الخوض في مثل هذا الأمر، وقال أن المستثمر البسيط يستطيع فعل ذلك من خلال تقييم أداء الصندوق للثلاث سنوات الماضية، إضافة إلى تقييم المستثمر لفترة ما بعد الانهيار فبراير الماضي لمعرفة كفاءة المدراء على أرض الواقع.

واستدرك البوعينين إلى القول أن نسبة كبيره من مديري الصناديق لم يثبتوا كفاءتهم، مقارنة ببعض زملائهم الآخرين، وهؤلاء يفترض أن لا يستمروا في مواقعهم الحالية نظيرا لتفريطهم في استثمارات المواطنين، مبينا أن الحلول الناجعة تبدأ من الاختيار الأمثل للمديرين الصناديق على أساس الكفاءة المبنية على التخصص العلمي والخبرة في أسواق المال، والمعرفة التامة بمستويات المخاطرة في سوق الأسهم المحلية، والإلمام بالأنظمة والقوانين العالمية والمحلية، التي تحكم عمل مديري صناديق الاستثمار، موضحا انه يأتي بعد ذلك دور المجلس الاستثماري، أو الفريق الذي يحدد إستراتيجية الاستثمار بناء على الإستراتيجية العامة، ومن ثم يأتي دور الرقابة الداخلية التي تضمن سريان العمل وفق الإستراتيجيات والأنظمة، ثم الرقابة الخارجية الممثلة في الجهات الرسمية.

ورجح البوعينين أن الخسائر الفادحة التي تعرضت لها الصناديق لم تكن لتحدث في حالة تطبيق الأنظمة والقوانين، مرجعا ذلك إلى كون انتشار شائعات كثيرة حول الرقابة، والقرارات الجزائية التي يفترض أن تطبق في حق الصناديق مثل بعض المخالفين من كبار المضاربين في سوق الأسهم.

وناشد البوعينين الجهات الرسمية بدعم صناديق الاستثمار الذي يكفل سلامة أموال المودعين(المستثمرين) أسوةً بدعم مؤسسة النقد للبنوك السعودية التي أوشكت على الإفلاس (كبنك القاهرة على سبيل المثال) حفاظا على سمعة المنشآت المالية، ومن أجل إعادة الثقة من جديد في صناديق الاستثمار لقطع الطريق على الصناديق غير النظامية التي بدأت تروج لفشل صناديق البنوك السعودية، وتقدم الوعود الوهمية التي حتما ستنتهي بضياع مدخرات المواطنين.

وتابع: البوعينين أن الجهات الرسمية قد ساهمت في دعم أحدى صناديق البنوك الاستثمارية الخاسرة قبل أكثر من 10سنوات، من خلال تخصيص جزء من أسهم اكتتاب إحدى المنشآت المالية الذي ساعد في وقف خسائر الصندوق والتحول به إلى الأرباح الخيالية، متسائلاً: ما المانع من إعادة الكرة مرة أخرى لمعالجة وضع الصناديق الاستثمارية المتردية؟ - على حد قوله-.

وفي المقابل، قالت الدكتورة عزيزة الأحمدي الكاتبة الاقتصادية وعضو جميعة الاقتصاد السعودية، أن المحافظ الاستثمارية عليها قيود وضوابط تلزمها بعدم التسييل الكامل وبالالتزام بنسبة سيولة معينة وهذه الضوابط من قبل هيئة سوق المالية السعودية، مشيرة إلى أن هذه المحافظ الاستثمارية هي سمة السوق في الوقت الراهن للمضاربة في حين أن المحافظ الشخصية تحقق أرباح من خلال المضاربات العنيفة.

وتعتقد الدكتورة عزيزة أن الذين لا يملكون الخبرة الكافية في المضاربة ترتفع محافظهم بخسائر أكبر من خسائر صناديق الاستثمار، مطالبةً أن يكون مديري الصناديق أكثر احترافا من المحافظ الفردية، حيث أن المساهمين يتوقعون منهم الربح الوفير الذي يجعل إدارة الصندوق الاستثماري تكون مهمة صعبة وتثقل كاهل صاحبها.

وتساءلت الدكتورة عزيزة: "هل المنسحبين من صناديق البنوك المحلية، كانت لهم خطة استثمارية في إيداع أموالهم بالصناديق؟ هل الصناديق عندما كانت تعطي كان هذا منطقيا؟ وهل مديري الصناديق محترفين أم موظفين؟ وزادت: إذا خرجت هذه السيولة من السوق تماما فهذا سيقلل من السيولة الموجودة في السوق وستنخفض فرص العرض والطلب"- على حد قولها-.

وقالت الأحمدي، أن الانهيار حل على الجميع ولم يسلم منه كبير أو صغير أو حتى الصناديق الاستثمار، معتبرة أن صناديق الاستثمار لم تستطع أن تعيد ثقة مساهميها مثل سوق الأسهم الذي إلى الآن لم يستطع المساهمين فيه تجاوز الحالة النفسية، مشددةً على أن تكون الإدارة الناجعة تستند إلى العلم والخبرة وفق الضوابط التي تضعها هيئة سوق المالية.

وطالبت الأحمدي، من مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) وهيئة السوق المالية معرفة التفاصيل في إدارة الصناديق الاستثمارية، لكي يتسنى للجميع معرفة مواطن الخلل التي لن يستطيع الوصول لها غيرهما.

وأكدت ريم أسعد المتخصصة في الاستثمار وعضو جميعة الاقتصاد السعودية، أن صناديق البنوك المحلية، تخضع لتذبذبات السوق وأوضاعه بصفة عامة. مشيرةً إلى أن مدى اختلاف الصناديق الاستثمارية السعودية عن الصناديق العالمية، إذ أن سوق الأسهم السعودية صغيرة جدا من حيث عدد الشركات والحجم (مضروب عدد الأسهم في سعر السهم) بالمقارنة بأسواق الأسهم العالمية الكبرى وبالتالي فإنه يصعب إلى حد ما التحكم في أداء الصندوق نفسه بحرفية عالية وبأساليب إدارية متنوعة Management Style. ولفتت إلى أن الأسواق الأمريكية يوجد فيها ما يقارب 20أسلوب لإدارة الصناديق الاستثمارية - وهو علم مستقل- لكل منه خاصية تحليل وتفاصيل عديدة حسب أصول الصندوق ومكوناته من الشركات.

وأوضحت ريم أسعد أن سوق الأسهم المحلية، يخضع فيه أي صندوق استثماري بشكل تام لتحركات السوق لذلك سنجد أداء الصناديق الاستثمار تتشابه بشكل عام، وذلك بصرف النظر عن إمكانيات المدير، بينما سنجد أن مديري صناديق الاستثمار العالمية هم المحركون الأساسين لأداء صناديقهم لأنهم يتمتعون بمساحة واسعة للإدارة وإبراز طرقهم الاستثمارية بحكم ضخامة حجم أسواقهم إضافة إلى الحرفية العالية التي يتمتعون بها، وأن نقطة التحكم الوحيدة في أداء الصندوق السعودي الموجودة بيد المدير هي مدى تعرض صندوقه الاستثماري للمخاطر وذلك من خلال نسبة الأسهم إلى كامل أصول الصندوق.

وطالبت ريم أسعد إيضاح حجم موجودات الصندوق الذي يؤثر على أداء الصندوق، لأن مدير الصندوق يقوم بعمليات الاسترداد إما من خلال النقد الموجود في الصندوق (وفي هذه الحال لا يتأثر أداء الصندوق بشكل مباشر) أوانه يقوم ببيع الأسهم الموجودة في الصندوق بسعر السوق الغالب في تلك اللحظة وفي هذه الحالة يتأثر أداء الصندوق مباشرة.

واعتبرت ريم أسعد أن صغر حجم سوق الأسهم السعودية، سيؤثر على حجم السوق بصفة عامة عند سحب المستثمرين أموالهم من الصناديق الاستثمارية، خصوصاً أن ثمانون ألف مستثمر لم يعاودوا شراء الأسهم مرة أخرى من السوق مباشرة.

وأضافت ريم أسعد أن معظم صناديق الأسهم في البنوك السعودية غلب عليها أسلوب المضاربة فالصندوق هنا سيدخل في سياق (الهوامير). مشيرةً في الوقت ذاته إلى صناديق الاستثمار أنها تخضع لرقابة مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما". وقالت أنه يحق للمستثمر مساءلة مدير الصندوق عن الأداء إذا اكتشف أن الصندوق يدار بأسلوب استثماري يختلف عن الأسلوب المنصوص عليه في لائحة أحكام وشروط الصندوق.

وخلصت ريم أسعد إلى القول أن ينبغي التعامل مع الصندوق الاستثماري في الأسهم على أنه أداة استثمارية طويلة الأجل (خمس سنوات فأكثر). وعلى المستثمر قراءة أحكام وشروط الصندوق بعناية قبل التوقيع عليها، خاصة البنود التي توضح أهداف الصندوق، والاسترداد، معتبرة أنه يغلب على بعض المستثمرين التعجل في التوقيع دون الإدراك التام لمخاطر وأهداف الصندوق ثم إلقاء اللوم على موظف البنك الذي أتم إجراءات الاشتراك. إضافة إلى المستثمر يجب عليه معرفة أن القرار الاستثماري بيده فقط، أو يلجأ للمختصين في الاستثمار طلباً منهم المشورة المبنية على أسس علمية. من جهته قال أحد المستثمرين في صناديق البنوك السعودية، عبدالله الشهري، إنه أستثمر في صناديق البنوك المحلية مع بداية العام الميلادي، وحقق ربحا جيدا نحو 20في المائة، معتبرا أن الانهيار قضى على أرباحه، وتحمل خسائر كبيرة جراء هذا الفيضان الذي أكل الأخضر واليابس، مبينا أنه يواجه في هذه الأيام ضغوط من قبل الأصدقاء، مطالبين منه أن يسحب أموله من الصندوق وتوجيهها إلى المضاربة في سوق الأسهم مباشرة، بدلاً من الاستثمار في الصناديق التي كبدته خسائر ولم تعوضه حتى الآن، ظناً منهم أنها ستعيد له رأس ماله وستحقق أرباح لم تحققها صناديق البنوك المحلية.

ويقترح الشهري على هيئة السوق المالية أن تعطي الصناديق أكثر مميزات لكي تحقق أرباح مجدية للمستثمرين فيها، مشيرا إلى أن الصناديق تلعب مع (هوامير) السوق لعبة غير عادلة، مرجعا ذلك أن صناديق الاستثمار مقيدة بقوانين وأنظمة لا تتجاوزها، مضيفا أن هذا يعطي (هوامير) السوق فرصة أكبر للمضاربة، وعلى ضوء ذلك تحقق أرباحا خرافية، مطالباً الشهري باستعجال صدور لائحة الصناديق الاستثمارية النهائية، إيمانا منه أنها ستغير وضع الصناديق إلى الأفضل.

وتداخل مع الشهري زميلة محمد حزام، قائلاً: إنه دخل في أحدى الصناديق الاستثمارية، عندما كان المؤشر السوق العام متجاوزا 19ألف نقطة آنذاك، بملغ قدرة (170) ألف ريال، وبعد انهيار فبراير الماضي، انخفض رأس ماله إلى (110) ألف ريال، مشيرا إلى انه سمع بنصيحة المحللين الماليين والخبراء الاقتصاديين أن الصناديق البنوك المحلية، أنجع الطرق الاستثمارية لمن لا يعرف في أبجديات الاستثمار، وأنها تساعده على حفاظ وقته من متابعة سوق الأسهم، ويتساءل محمد هل يسحب أمواله من الصندوق أم ينتظر قرار يحل قضيته؟!.


منوهاً بالرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين للمنظمة.. ابن ظافر:
انعقاد المؤتمر العربي التاسع عشر للثروة المعدنية بجدة في 8 شوال

* جدة - سعد خليف:
نوه المهندس طلعت بن ظافر مدير عام المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالرعاية الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (حفظه الله) للمؤتمر العربي التاسع للثروة المعدنية الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية والذي يقام خلال الفترة 8-10 شوال 1427ه الموافق 30 أكتوبر - 1 نوفمبر 2006م بفندق جدة هيلتون، ودعمه لقطاع الثروة المعدنية في المملكة العربية السعودية والعالم العربي لما يشكله هذا القطاع المهم من أهمية كبرى والمساهمة في تنويع مصادر الدخل في اقتصاديات الدول العربية.
وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى التعريف بواقع قطاع الثروة المعدنية في الدول العربية ومتطلبات تطويره من تهيئة مناخ الاستثمار واستخدام التقنيات الحديثة في مختلف مراحل النشاط التعديني وتبادل الخبرات بين المشاركين والأجانب لتحقيق التنمية المستدامة لهذه الثروات، وتتضمن محاور المؤتمر واقع آفاق القطاع المعدني وأنشطة البحث والاستكشاف والتطوير المعدني ومناخ وفرص الاستثمار في هذا القطاع والتشريعات المنجمية وقوانين الاستثمار والمحافظة على البيئة والشراكة المعدنية العربية، كما سيتم عقد اجتماع تنسيقي تشاوري لمعالي الوزراء العرب المعنيين بشؤون الثروة المعدنية خلال هذا المؤتمر للتباحث في أنجح السبل لتفعيل التنسيق والتكامل العربي في هذا المجال وإحداث شراكات عربية معدنية بهدف تعظيم مساهمة هذا القطاع في التنمية الصناعية العربية.
وحول دعم المملكة العربية السعودية للمنظمة في مجال التعدين.. أكد المهندس طلعت ظافر أن دعم المملكة للمنظمة في مجال التعدين قد شمل جوانب عدة خلال السنوات السابقة فمن جهة تقوم المملكة ممثلة بوكالة الوزارة للثروة المعدنية (وزارة البترول والثروة المعدنية) بدور نشط وفعال في إطار اللجنة الاستشارية لقطاع الثروة المعدنية التي تشارك المنظمة في تخطيط وتنفيذ برامجها في هذا القطاع، كما قامت المملكة مشكورة باستضافة العديد من الفعاليات التي أقامتها المنظمة، إضافة إلى المؤتمر العربي التاسع للثروة المعدنية الذي سيعقد في جدة، لحضور عدد من المعالي الوزراء وكبار المسؤولين والمستثمرين في الدول العربية، فقد استضافت المملكة عددا من الدورات التدريبية وورش العمل والندوات الفنية والتي كان آخرها ندوة آفاق وفرص الاستثمارات التعدينية في الدول العربية في جدة خلال الفترة 5:6-3-2005م.



عاجل للإفادة

نتحدث كثيراً عن البطالة والعمل وتنبري الأقلام للتنظير حول أفكار وحلول تدور في فلكها... لكن المنطق الاقتصادي والسياق التاريخي والحضاري يجعلنا نستعيد ذكريات الجيل الأول ممن عاصروا بدايات النهضة السعودية التنموية الأولى... ونتساءل كيف يمكن خلق التواصل بين تلك التجارب الكفاحية المتميزة وبين جيل الشباب الجديد لاستلهام ثقافة عمل محلية كنا روادها فيما مضى... عوضاً عن الالتفات شرقاً وغرباً لاستلهام تجارب الآخرين؟
(مدير التحرير)



المؤشر يقلص خسائره قبل الإقفال في حدود 137 نقطة
انتكاسة غير موازية لإيجابية السوق بعد استيعاب أثر سابك

* تحليل - أحمد حامد الحجيري:
انعكست آلية التداول إلى هبوط حاد منذ استهلال التعاملات أمس وبعد أن استوعب المضاربين قوة أثر سابك الذي حصر في ارتفاع غير مواز لإيجابية أرباحها استرد بها مؤشر السوق 1.5% مع إغلاقه أمس الأول مؤدياً ذلك إلى قوة ضغط البيع بعد صعودها لتتعرض لموجة جني أرباح في بداية الأمر وتصدت لها بعض الطلبات التي استهدفت بعض الأسهم القيادية منتصف الجلسة الصباحية حتى الإقفال ثم عادت بنفس الآلية مع افتتاح الجلسة المسائية واستمر بشكل أفقي صاعداً بعد الانحدار ليقلص مؤشر السوق خسائره في حدود 137نقطة خاسراً 1.3% من مستواه السابق نتيجة انخفاض 68 شركة وتصدرت بيشة الزراعية قائمة الهبوط بنسبة 9.6% إلى 225ريالاً وكان أقواها أثراً على مستوى الأداء سهم سابك بمعدل 1.76% إلى 125.25ريال وتجاوبت مع سلبية أدائها معظم أسهم الصناعة باستثناء المتطورة والمراعي حيث ارتفعت الأولى ربع ريال إلى 262.5 والثانية 3.2% إلى 112.5ريال كما كان لقطاع البنوك قوة ضغط واضحة مثلها السعودي للاستثمار بمعدل 5% إلى 98 ريالاً بالإضافة لتراخي بقية أسعار أسهم المصارف الأخرى.
من ناحية أخرى ارتفعت أسهم 13 شركة تقودها الأسماك بنسبة الحد الأعلى إلى 146.5ريال بعد أن استمرت لفترة سبعة أيام بمعدلات نزول كبيرة مما وفرت للمضاربين أسعار شراء في نظرهم تحول بها الكثير خصوصاً أثناء الفترة المسائية وبعد عودة السيولة بشكل واضح قبل الإقفال.
وأسهم التحسن الطفيف الذي طرأ على سهم الاتصالات في تقليص هبوط المؤشر حيث سجل صعوده 0.78% ليصل إلى 96.75 ريال بعد أن تراجع إلى 94 ريالاً أثناء تداولات أمس.
هذا ويعتبر الوضع العام لمستقبل الأداء جيدا في مثل هذه الأوقات لجميع فئات السوق خصوصاً قبل إجازة عيد الفطر المبارك إذ من السهل التجميع وبأسعار معقولة شاملاً للفئتين الاستثمارية وفئة المضاربين بعيداً عن التجاوب مع التوصيات.



إضافة 90 مليون سهم لزيادة رأسمال النقل البحري

تعقد الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري اجتماع الجمعية العامة غير العادية يوم الأحد 14 شوال 1427هـ الموافق 5 نوفمبر 2006م في قاعة مكارم بفندق الرياض ماريوت بمدينة الرياض، وستناقش الجمعية جدول الأعمال الذي وافقت عليه وزارة التجارة والصناعة، والمتضمن تعديل المادة (6) من النظام الأساسي لتتوافق مع زيادة رأس المال.
أعلن ذلك المهندس عبد الله بن صالح النجيدي رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، وقال إنه بالتصديق على زيادة رأسمال الشركة من 2.25 مليار ريال إلى 3.15 مليار ريال سعودي، سيتم إصدار 90 مليون سهم حقوق أولوية مقتصرة على مساهمي الشركة المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية، حيث سيتم استخدام الزيادة في رأس المال إضافة إلى أدوات الدّين الشرعية، لتمويل البرنامج الاستثماري والتوسعي للشركة، وفقًا لخطتها الاستراتيجية.
ومن ناحية أخرى أوضح الأستاذ حمود بن عبد العزيز العجلان رئيس الشركة أن سعر السهم سيكون (21) ريالاً سعودياً عبارة عن (10) ريالات قيمة اسمية و(11) ريالاً علاوة إصدار.
وفيما يتعلق بالأشخاص الذين يحق لهم المشاركة في الجمعية العامة والتوكيل، ذكر العجلان: كما هو متبع ووفقاً للنظام الأساسي للشركة فإنه من حق كل مساهم يمتلك عشرة أسهم فأكثر المشاركة في الجمعية العامة غير العادية والمناقشة والتصويت على جدول أعمال الجمعية، كما يجوز أيضاً توكيل مساهم آخر للحضور والمناقشة والتصويت نيابة عنه، على ألا يكون الموكل موظفاً في الشركة أو من المكلفين بالقيام بصفة دائمة بعمل فني أو إداري لحسابها.
وشدد العجلان على ضرورة وصول أصول التوكيلات إلى الشركة قبل ثلاثة أيام من موعد انعقاد الجمعية، وأن يتم تصديقها إما من الغرفة التجارية أو من أحد البنوك أو جهة العمل.
يذكر أن الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري تأسست بمرسوم ملكي صدر في عام 1978م وقد تمت الموافقة على الترخيص لها كشركة مساهمة سعودية بنسبة 100% عام 1979م، وقد بدأت الشركة أنشطتها في مجال النقل البحري بسفينتين هما سعودي رياض وسعودي مكة.
وشهدت الشركة توسعاً كبيراً في أسطولها من الناقلات والسفن العملاقة حيث تصل خدماتها إلى أكثر من 150 ميناء حول العالم تغطي معظم دول العالم، وتمتلك اليوم 27 ناقلة، وبصدد استلام 22 ناقلة إضافية متعاقداً عليها خلال السنوات الثلاث المقبلة، وتتركز أنشطة الشركة حالياً في نقل النفط والبتروكيماويات والبضائع العامة، إضافة إلى مساهمتها في شركة (بتروديك) لتجارة ونقل غاز البترول المسال، ونتيجة لبرامج التوسع هذه أصبحت
الشركة ضمن أكبر الشركات العالمية في هذا المجال الاقتصادي المهم.




بمشاركة خبراء عالميين وعدد من المسؤولين في الجهات الحكومية
مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تنظم أكبر منتدى في الشرق الأوسط لإدارة الوثائق إلكترونياً


* الرياض - الجزيرة:
تنظم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في العاشر من شهر ديسمبر المقبل منتدى إدارة الوثائق إلكترونياً 2006، وذلك في مدينة الرياض، وسط مشاركة نخبة متميزة من الخبراء العالميين وعدد من المسؤولين في الجهات الحكومية.
ويعد المنتدى أهم وأكبر تجمع متخصص في مجال نظم إدارة الوثائق والمحتوى تشهده منطقة الشرق الأوسط، لا سيما وأنه يقام في أكبر أسواق المنطقة وأسرعها نمواً في مجال تقنية المعلومات.
وقال مدير عام الإدارة العامة للمعلومات في المدينة والمشرف العام على المنتدى حمد بن عقيل السعدون إن هذا المنتدى الذي يقام للسنة الرابعة على التوالي يعد أكبر وأبرز حدث متخصص في مجال نظم إدارة الوثائق والمحتوى تشهده منطقة الشرق الأوسط، حيث يهدف إلى التقاء الخبراء والمختصين وأصحاب القرار لتبادل الخبرات والمعلومات والاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب الرائدة محلياً وعالمياً، بالإضافة إلى استعراض أحدث التقنيات والتطبيقات العملية في مجال إدارة الوثائق إلكترونياً.
وأشار السعدون إلى أن برنامج المنتدى لهذا العام يشتمل على عدة محاور منها: حفظ الوثائق إلكترونياً، إدارة السجلات، الأرشفة الإلكترونية، نظم سير العمل، إدارة المحتوى، البوابات الإلكترونية، إدارة المعرفة، نظم التخزين، بالإضافة إلى الحلول الآمنة لإدارة وحفظ الوثائق.
وأضاف أنه سيقام بالتزامن مع المنتدى معرض متخصص تعرض خلاله الشركات الرائدة في هذا المجال أحدث ما لديها من حلول وتقنيات وأجهزة وبرامج.
وأفاد مدير عام الإدارة العامة للمعلومات أن تنظيم المدينة لهذا المنتدى هو امتداد لسلسلة المؤتمرات والندوات التي تنظمها في عدد من المجالات العلمية والتقنية، وفي إطار جهودها لنشر الوعي المعلوماتي في المجتمع، مشيراً إلى أن ذلك يأتي بعد النجاح الكبير الذي حققه منتدى العام الماضي 2005 الذي نظمته المدينة بمشاركة 17 شركة متخصصة وحضور ما يزيد على 1000 مشارك من المختصين والمهتمين والخبراء والمستشارين والقيادات الإدارية والتنفيذية من القطاعين العام والخاص.
وبين أن المنتدى يوفر فرصة فريدة للخبراء وأصحاب القرار في القطاعين العام والخاص للالتقاء وتبادل الخبرات والمعلومات، والاطلاع على أحدث التقنيات والحلول وأفضل الممارسات والتجارب الناجحة، وكذلك التعرف على الصعوبات والتحديات ومناقشة الحلول المناسبة للتغلب عليها.
وقال إن المنتدى والمعرض المصاحب له يحظيان باهتمام عدد كبير من المسؤولين والمختصين من داخل المملكة وخارجها، لذا تحرص العديد من الشركات على المشاركة في المنتدى للالتقاء بهذا الحضور المتميز واستعراض خبراتها والتعريف بمنتجاتها وخدماتها، كما تحرص أيضاً على الاستفادة من هذه المناسبة للإعلان عن أحدث المنتجات التي طورتها هذه الشركات.



وفقاً لتقرير مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات
التكلفة المعيشية في السعودية ترتفع خلال شهر يوليو

* الرياض- واس:
سجل الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة بالمملكة خلال شهر يوليو 2006 ارتفاعاً بلغت نسبته 0.4 بالمائة مقارنة بشهر يونيه 2006م وعزى تقرير أصدرته مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات بوزارة الاقتصاد والتخطيط ذلك إلى الارتفاع الذى سجلته ست مجموعات رئيسة من السلع والخدمات في أرقامها القياسية وهي.... مجموعة الرعاية الطبية، سجلت هذه المجموعة ارتفاعاً بلغت نسبته 1.5 بالمئة متأثرة بالارتفاع الذي سجلته مجموعتان من المجموعات الثلاث الفرعية المكونة لها وهي مجموعة نفقات الرعاية الطبية بنسبة 3.5 بالمائة والنفقات الطبية الأخرى بنسبة 0.4بالمئة مقابل ذلك سجلت مجموعة الأدوية انخفاضاً في أرقامها القياسية بنسبة 0.4 بالمئة.
مجموعة النقل والاتصالات سجلت هذه المجموعة ارتفاعاً بلغت نسبته 0.8 بالمئة متأثرة بالارتفاع الذي سجلته مجموعتان من المجموعات الأربع الفرعية المكونة لها وهي... أجور انتقال بنسبة 4.3 بالمائة تشغيل وسائل النقل الخاصة بنسبة 0.6بالمئة.
مقابل ذلك سجلت مجموعة الاتصالات ونفقاتها انخفاضاً في أرقامها القياسية بنسبة 0.4بالمائة.
وقد ظلت مجموعة النقل والمواصلات مستقره ولم يطرأ عليها أي تغير نسبي يذكر.
مجموعة الأطعمة والمشروبات سجلت هذه المجموعة ارتفاعاً بلغت نسبته 0.1 بالمئة متأثرة بالارتفاع الذي سجلته بعض من مجموعاتها الفرعية كان من أبرزها.. البقول والدرنيات بنسبة 122 بالمئة الأسماك والقشريات بنسبة 2.9 بالمئة والبيض بنسبة 2.0 بالمئة.
مقابل ذلك سجلت سبع مجموعات فرعه انخفاضاً في أرقامها القياسية كان من أبرزها... الخضراوات الطازجة بنسبة 3.0 بالمئة والفواكه الطازجة بنسبة 0.5 بالمئة واللحوم والدواجن بنسبة 0.3 بالمئة.
وقد ظلت مجموعة الحبوب ومنتجاتها مستقرة ولم يطرأ عليها أي تغير نسبي يذكر.


صندوق التنمية السعودي يموّل مشروع طريق دولي بلبنان بـ 7 ملايين دولار

* بيروت - واس:
وقّعت في بيروت أمس اتفاقية قرض تبلغ قيمتها 7 ملايين دولار أمريكي بين الصندوق السعودي للتنمية ومجلس الانماء والاعمار لتمويل طريق دولي بين بلدتي تنورين والبترون شمال لبنان.
وقّع الاتفاقية عن الجانب اللبناني رئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر فيما وقّعها عن الصندوق السعودي للتنمية نائب رئيس الصندوق السعودي للتنمية يوسف البسام بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة. وأوضح نائب رئيس الصندوق السعودي للتنمية يوسف البسام في تصريح صحفي ان الهدف من القرض هو الاسهام في تمويل مشروع يسهل حركة المرور والتنقل بين قرى البترون وتعزيز النشاط الاقتصادي والسياحي بين الجبل والساحل وتحسين مستوى الخدمات في المناطق التي يمر بها الطريق.
وقال البسام ان العمل سيبدأ قريبا في تنفيذ مشروعات أخرى منها طريق الشام السريع من المديرج إلى تعنايل إضافة إلى تمويل مشروعات تنموية أخرى مثل الصحة والتعليم والزراعة والمياه.
وبيّن أن مجموع ما قدمه الصندوق السعودي للتنمية من مساهمات في تمويل مشروعات انمائية في لبنان بلغ 1025 مليون ريال سعودي شملت 22 مشروعا إضافة إلى 18 مشروعا موّلتها المملكة بقيمة 100 مليون دولار أمريكي وبإشراف الصندوق.



طيبة تعلن عن النتائج المالية للفترة المنتهية في 30-9-2006م

أظهرت نتائج الفترة المنتهية في 30-9-2006م لشركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية ما يلي:
أولاً: زادت إيرادات النشاط للفترة المنتهية في 30-9-2006م لتصبح (120.590.221) ريالاً مقارنة بمبلغ (109.804.128) ريالاً لنفس الفترة من العام الماضي أي بزيادة قدرها (10.786.093) ريالاً ونسبتها 9.82% وذلك بسبب زيادة نسب وحجم الإشغال للنشاط.
ثانياً: ارتفعت الأرباح التشغيلية للفترة المنتهية في 30-9-2006م لتصبح (49.175.823) ريالاً مقارنة بمبلغ (42.908.172) ريالاً لنفس الفترة من العام الماضي وذلك بزيادة قدرها (6.267.651) ريالاً وبنسبة 14.61% كنتيجة لزيادة حجم الإيرادات من النشاط الرئيسي للشركة.
ثالثاً: انخفض صافي الدخل للفترة المنتهية في 30-9-2006م ليصبح بمبلغ (71.132.654) ريالاً مقارنة بمبلغ (99.221.402) ريال لنفس الفترة من العام الماضي أي بانخفاض قدره (28.088.748) ريالاً وبنسبة (28.30%). بينما انخفض صافي الدخل الربعي للفترة من 1-7- 2006م وحتى 30-9-2006م بنسبة (16.28%) ليصبح (33.929.339) ريالاً مقارنة بمبلغ (40.527.417) ريالاً لنفس الفترة من العام الماضي ويرجع السبب الرئيسي لذلك الانخفاض لانخفاض العوائد المتحققة من إيرادات الاستثمارات الأخرى.
رابعاً: انخفض عائد السهم للفترة المنتهية في 30- 9-2006م ليصبح (0.58) ريال مقارنة بمبلغ (0.81) ريال لنفس الفترة من العام الماضي أي بانخفاض قدره (0.23) ريال وبنسبة (28.40%) نتيجة لانخفاض صافي الدخل للفترة مقارنة بالعام الماضي.
خامساًً: انخفضت إيرادات الاستثمارات الأخرى للفترة المنتهية في 30-09-2006م لتصبح (28.837.534) ريالاً مقارنة بمبلغ (60.108.935) ريالاً لنفس الفترة من العام الماضي وبنسبة انخفاض قدرها 52.02% وذلك نتيجة لانخفاض عوائد الاستثمار المحققة مقارنة بالعوائد المحققة عن الاستثمار في الأسهم العام الماضي وهو العنصر الأكبر الذي أثر بانخفاضه على صافي دخل الفترة. هذا ومن ناحية أخرى انعكست نتائج المركز المالي بشكل إيجابي على الموقف المالي للشركة ويمكن إيجاز ذلك في الآتي:
أولاً: زاد رأس المال العامل للفترة المنتهية في 30- 9-2006م ليصبح بمبلغ قدره 1.226.350.870 ريالاً مقارنة بمبلغ قدره 89.583.744 ريالاً لنفس الفترة من العام الماضي المنتهية في 30-9-2005م أي بزيادة قدرها 1.136.767.126 ريالاً ونسبتها 1269%وذلك بسبب زيادة النقدية والاستثمارات التي نتجت عن زيادة رأس المال والتي تم توجيهها لاستثمارات قصيرة الأجل مؤقتاً لحين البدء في تنفيذ المشاريع المخطط لها.
ثانياً: زادت حقوق المساهمين لتصبح بمبلغ قدره (2.881.700.198) ريالاً مقارنة بمبلغ قدره (1.316.698.453) ريالاً لنفس الفترة من العام الماضي المنتهية في 30-9-2005م أي بزيادة قدرها (1.565.001.745) ريالاً ونسبتها 118.86% وذلك بسبب زيادة رأسمال الشركة خلال الربع الثاني من هذا العام. تم تعديل أرقام المقارنة لعام 2005م لتتلاءم مع عرض البيانات المالية لنفس الفترة من عام 2006م.



الكادر الوظيفي سيحد من تسرب الموظفين.. ملا لـ«الجزيرة »:
أوقفنا العمل بمكاتب الهيئة في الموانئ.. وتجاوزنا مشكلة ابتعاث منسوبينا مع التعليم العالي

* الرياض - سعد آل غباش:
أكد مدير عام الهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس الأستاذ نبيل بن أمين ملا أن التنسيق جارٍ بين الهيئة ووزارة الخدمة المدنية لاعتماد الكادر الوظيفي الخاص بموظفي الهيئة، والذي ينتظر أن تصدر الموافقة باعتماده من قِبل الوزارة قريباً.
وأوضح ملا في تصريح خاص ل(الجزيرة) أن الكادر الوظيفي الجديد سيقضي نهائياً على مشكلة التسرب الكبير لموظفي الهيئة للقطاعات الأخرى وخصوصاً إلى القطاع الخاص.
ومن جهةٍ أخرى قال ملا: إن الهيئة تعمل بالتنسيق الكامل مع الجهات المختصة في متابعة حركة السلع الواردة إلى المملكة، مشيراً في هذا الصدد إلى أن وزارة التجارة هي الجهة التي تشرف على هذه العملية، مبيناً أن العينات الخاصة ببعض السلع والتي لا يمكن فحصها في مختبرات الجودة النوعية ترسل لمختبرات الهيئة في الرياض وجدة والدمام للتأكد من سلامتها وإبلاغ وزارة التجارة بالنتائج أولاً بأول، مؤكداً أن دور الهيئة الرئيس هو التركيز على أعمالها الأساسية في إصدار المواصفات ونظم الجودة والمختبرات.
وحول مكاتب الهيئة في الموانئ السعودية قال الأستاذ ملا: إن هذه المكاتب تم إيقافها نهائياً عن العمل ويقتصر دورها حالياً على استلام عينات من المنتجات المستوردة وإرسالها لمختبرات الهيئة ليتم فسح الإرسالية.
وحول القضايا القائمة بين الهيئة ووزارة التعليم العالي بشأن ابتعاث منسوبي الهيئة، قال ملا: تم إنهاء جميع القضايا من خلال قيام الهيئة بسداد مبلغ 1.100 مليون ريال لصالح الوزارة، وسيتم ابتعاث مجموعة كبيرة من منسوبي الهيئة لهذا العام لدراسة الماجستير، والدكتوراه، ودورات تدريبية في جميع المجالات.


العربية للعود تزور مركز الملك فهد لأورام الأطفال

في إطار استراتيجية العربية للعود في دعم ومساندة الأعمال الإنسانية والاجتماعية قام وفد من الشركة العربية للعود بزيارة مركز الملك فهد لأورام الاطفال وزيارة الاطفال المنومين. وقد ترأس وفد العربية للعود الأستاذ عبد العزيز بن محمد الربيعة المدير العام للشركة والأستاذ فهد العيد مدير تطوير المنتجات بالشركة والأستاذ عبد الرحمن الشهري من دارة العلاقات العامة وكان في استقبال الوفد الأستاذ عبد الله الشهري مشرف إدارة الخدمات الاجتماعية بمركز الملك فهد للأورام الاطفال. وقد صرح الربيعة ان هذه الزيارة تأتي في اطار دعم العربية المتواصل للجوانب الانسانية، والتخفيف عن المرضى في اطار الترابط والتكافل الاجتماعي الذي حثنا عليه الله سبحانه وتعالى في قوله: (وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)، كما دعا الربيعة قطاع رجال الأعمال الاهتمام بمثل هذه البرامج الانسانية.


دراسة تقترح إنشاء مختبرات بيطرية ذات كفاءة عالية

شهدت المملكة العربية السعودية تطوراً ملموساً في مجال الإنتاج الحيواني، وبخاصة في صناعة الدواجن التي حققت نمواً ملحوظاً نظراً إلى اهتمام الدولة بها. وصرح الدكتور عبد الله بن ثنيان الثنيان المدير العام للشركة العربية لتنمية الثروة الحيوانية (أكوليد) أنه على رغم هذا التطور الذي حدث في صناعة الدواجن بالمملكة إلا أنه لم يواكبه تطور محسوس في إنشاء المختبرات البيطرية ذات الكفاءة العالية والتقنية الحديثة؛ مما يعرض هذه الصناعة للمخاطر في حالة ظهور الأمراض الفتاكة. وقال: إن الدراسة التي قامت بها الوحدة الاستشارية بالشركة العربية لتنمية الثروة الحيوانية (أكواليد) اقترحت إنشاء مختبرات بيطرية ذات كفاءة عالية وتقنية حديثة بالمملكة. وأوضح أن هذه الدراسة أشارت إلى أن هذا المشروع سوف يساهم في رفع الكفاءة الإنتاجية وزيادة المردود الاقتصادي للمستثمر في هذا المجال، وبخاصة بالنسبة لصغار المنتجين، وقال: يتوقع من المختبر تقديم خدمات أخرى تتعلق بتوفير خدمات ضبط الجودة والحماية من حيث الكشف عن بقايا المضادات الحيوية والهرمونات في اللحوم والألبان ومشتقاتها والبيض. كذلك سيقوم المختبر بالكشف عن مسببات الأمراض قبل استفحالها، وسوف يسهم ذلك في المحافظة على الثروة الداجنة وتضاؤل انتشار الأمراض والأوبئة. وأضاف: إن الاكتشاف المبكر للجوائح المرضية سوف يقلل من فاقد القطعان المرباة بهذه المشروعات، ويجعل المشروع يحقق قيمة اقتصادية إضافية لمزارع ومشروعات الدواجن بالمنطقة. كذلك يتوقع أن يحافظ المختبر البيطري المقترح على الاستثمارات المالية الضخمة في مجال إنتاج الدواجن، كما يؤدي إلى خفض التكاليف الرأسمالية لمزارع الدواجن، ويفتح الباب لدخول منتجين آخرين تحت مظلة الحماية والخدمات التي سيوفرها هذا المختبر.



(إم تي سي) تفوض مجموعة بنوك بترتيب تسهيلات مرابحة مشتركة

* الكويت - الجزيرة:
أعلنت مجموعة الاتصالات المتنقلة (إم تي سي) أنها قامت بتفويض مجموعة من البنوك من أجل ترتيب تسهيلات مرابحة مشتركة بقيمة750 مليون دولار أمريكي، وذلك باسم شركة (إم تي سي الدولية) (MTCI.B.V) التابعة والمملوكة لها بالكامل، وأشارت (إم تي سي) أن هذه التسهيلات ستستخدم في تحقيق أهداف الشركة بما في ذلك إعادة تدوير قرضها القائم الذي يبلغ قيمته 750 مليون دولار أمريكي، والذي كانت قد حصلت عليه في 18 ديسمبر من العام الماضي.
وأوضحت المجموعة أنه قد تم الالتزام بتغطية الاكتتاب لتلك التسهيلات بشكل كامل من جانب مجموعة البنوك المفوضة الرئيسية وهي (بنك المؤسسة العربية المصرفية الإسلامي)، (البنك العربي)، (بنك كاليون كوربوريت آند أنفستمنت)، (بنك الخليج الدولي)، (بيت التمويل الكويتي) و (بنك أبو ظبي الوطني).



تحويل المطار القديم بجدة لمدينة حضارية بشبكة قطارات وباصات





بسام بادويلان – جدة

قال د. عبدالقادر عثمان أمير مساعد أمين جدة للتخطيط والتطوير الحضري إنه سيتم البدء في بناء مشروع تنمية وتطوير منطقة المطار القديم «مركز المدينة العالمي» في جدة، بمساحة إجمالية 12 مليون متر مربع، بعد 6 أشهر، عقب انتهاء الشركة الأمريكية العالمية هوك من عمل التصميم وهي المرحلة الأولى التي تستغرق 5 أشهر.

وأضاف في حوار لـ «المدينة» أن المشروع عبارة عن مدينة متكاملة متعددة الاستخدامات، تحتوي على محطة قطار ووسائل نقل متعددة بين المدن وداخل المدينة، إضافة شبكة من الباصات ترتبط مع المطار ومنطقة المدينة ومكة المكرمة بقطار إقليمي عالي السرعة، بالإضافة إلى غرف فندقية وسكنية ومركز للمؤتمرات والمتاحف والترفيه والثقافة ومكاتب وبنوك ومبان حكومية وتجارية ومؤسسات دينية ومساجد وملاعب.

وأشار إلى أن هذا المشروع الضخم يشارك فيه القطاع الخاص مع أمانة جدة التي تمتلك نسبة 5 ملايين متر مربع من المشروع.

وذكر أن أمين محافظة جدة وقع عقد مشروع تنمية وتطوير منطقة المطار القديم «مركز المدينة» مع كبرى بيوت الخبرة العالمية للتخطيط والتصميم العمراني «هوك العالمية»، بعد تصفيته واختياره من بين 30 مكتب استشاري عالمي، مشيرا إلى أنه سيشمل نقلة نوعية وحضارية لمدينة جدة من خلال إنشاء مركز مدينة ووسط حضري جديد حيوي وجذاب متكامل وفقا لأفضل التصاميم والمعايير التخطيطية والعمرانية العالمية.

وأضاف أن الأمانة من خلال هذا المشروع الريادي ستتعاون مع الملاك والمطورين بمنطقة المطار القديم لتقديم نموذج يحتذى به في التعاون بين القطاع الخاص والعام، وكانت شركة إعمار الشرق الأوسط من أوائل المشاركين في هذا المشروع وكذلك شركة إنمائية.

فكرة المشروع

وقال إن فكرة المشروع انبثقت بعد أن شرفت مدينة جدة منذ نشأتها الأولى على يد الخليفة عثمان بن عفان عام 25 هـ بأن تكون بوابة الحرمين الشريفين، وهمزة الوصل بين المملكة «قبلة الحرمين الشريفين» والعالم الخارجي وذلك بسبب ما تتمتع به مدينة جدة من موقع جغرافي واستراتيجي متميز وأهمية تاريخية واقتصادية ولكونها مرفأ ومركزا إقليميا هاما وبوابة الحرمين الشريفين والمملكة من الجهة الغربية. وأضاف أنه خلال العقود الأربعة الماضية شهدت مدينة جدة توسعا عمرانيا واسعا خارج السور القديم خاصة بعد إنشاء المطار الذي أدى إلى التفاف العمران حوله وزحف النمو حول طريق مكة المكرمة، ومع استمرار الطفرة العمرانية للمدينة تم نقل المطار إلى شمال جدة، مما يؤدي لجذب العمران نحو الشمال وظهرت الأحياء الجديدة واستمر امتداد العمران إلى أن أبتعد عن مركز المدينة الحالي بما يزيد عن 50 كم نحو الشمال و25 كم نحو الجنوب وحوالى 15 كم نحو الشرق، هذا النمو المتسارع للمدينة أدى لانفصال مركزها الحالي وتقلصه وعدم قدرته وكفايته لخدمة مدينة كبيرة ومترامية الأطراف كمدينة جدة.

مركز جديد

وأوضح أنه بناء على دراسة عمرانية بتكليف من أمانة محافظة جدة قام بها مكتب الاستشاري المهندس حسام العبد الكريم على نطاق واسع في المدينة للبحث عن مركز جديد لمدينة جدة يتناسب مع ما ذكر من خصائص ومقومات ويلبي احتياجات المدينة الحالية والمستقبلية، تبين أن منطقة المطار القديم بها من المقومات والمميزات ما يؤهلها لاستحداث مركز جديد لمدينة جدة أهمها: أرض بكر قابلة للتطوير والتخطيط، ذو موقع وسط استراتيجي بالنسبة لتخطيط المدينة الحالي والمستقبلي بمساحة 12 مليون متر مربع قادرة على استيعاب توسع مركز المدينة الحالي، قريب منه وقابل للربط والتكامل معه، مساحات الأراضي به كبيرة ولعدد محدود من الملاك، تمر به شبكة طرق سريعة وعالية المستوى، قريب من مراكز الأنشطة الثقافية والتجارية ومن الميناء والمطار بالإضافة إلى أنه يعتبر من أقرب المواقع المركزية لمكة المكرمة.

مركز نموذجي

وأضاف أنه بناء على هذه المقومات والإمكانات العمرانية والإستراتيجية التي تتمتع بها المنطقة، بزغت فكرة إنشاء مركز مدينة حضري نموذجي يكون امتداداً لوسط المدينة الحالي، ويتلاءم مع النهضة العمرانية التي تشهدها المدينة ومتطلباتها المستقبلية، ويحفظ لجدة موقعها الريادي والتاريخي بين المدن الإسلامية والعالمية، ولذلك طرح المكتب الاستشاري مع ملاك الأراضي في المنطقة على أمانة جدة فكرة مشروع تطوير المنطقة من خلال إعداد تصميم عمراني نموذجي وفقا لأحدث وأفضل الأسس التخطيطية والمعمارية العالمية، ونظرا لهذه الأسباب والمقومات فقد وافقت الأمانة على فكرة المشروع ووضعت يدها بيد الملاك والمطورين والاستشاري للتعاون المشترك بينهم.

وبين د. أمير إن أمين محافظة جدة أكد على تأييده ودعمه الكامل لهذا المشروع الريادي، وتعهد أمام الملاك والمطورين الذين التقوا به بأن يكون سفيرا ومتبنيا لهذا المشروع لدى الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة لاعتماد وتسهيل تنفيذه، ووجه مساعده للتخطيط المحلي والتطوير الحضري الدكتور عبدالقادر بن عثمان أمير ومدير إدارة المشاريع الريادية الدكتور هشام بن عبدالسلام جمعة واستشاري التطوير المكلف المهندس حسام العبدالكريم وكافة فريق العمل بالمشروع بان يكون حجر الأساس لهذا المشروع مبنياً على أسس علمية وتخطيطية وهندسية. وأفاد إن الهدف الرئيسي للمشروع هو إعداد مخطط عام وتصميم عمراني نموذجي لمنطقة المطار القديم كجزء من مركز مدينة جدة، بحيث يكون متعدد الاستخدامات ومتنوع الأنشطة ومتكامل الخدمات من (سكني وفندقي وتجاري ومكتبي وتعليمي وطبي وثقافي وخدمي)، ويحتوي على مناطق الترفيه والتنزه والحدائق العامة والطرق وممرات المشاة والخدمات العامة ومواقف للسيارات باستخدام التقنية الحديثة... الخ.

بالإضافة لتحقيق عدد من الأهداف الأخرى التي تجعل هذا المشروع سببا محفزا لجذب رؤوس الأموال وتوفير فرص عمل وتحسين البنية الحضرية وتوفير عناصر وأنشطة ثقافية ودعم ومساندة والتكامل مع وسط المدينة الحالي. وتم تقسيم العمل في المشروع إلى مرحلتين أساسيتين: مرحلة المشروع الابتدائي ومرحلة المشروع النهائي، حيث سيقوم بإنجاز كلا المرحلتين مجموعة من أفضل مكاتب التخطيط والتصميم الاستشارية العالمية، حيث تمت دعوة 30 مكتباً عالميا للمشاركة في المشروع تم توصيفها في المرحلة الأولى هو عرض مكتب هوك للقيام بإعداد المشروع الابتدائي خلال فترة عمل تصل لأربعة شهور يتم من خلالها عقد ورش العمل والتقييم والتحكيم للمشروع يجتمع فيها الاستشاري العالمي المكلف مع ممثلين عن الأمانة والملاك والمطورين ومجموعة من رجال الأعمال، وممثلين عن الجهات الحكومية والخدمية وممثلين عن شرائح المجتمع تشمل بعض سيدات المجتمع والبعض الآخر من الطلبة والطالبات وذلك بهدف التعايش وصياغة مفردات التصميم العمراني والمعماري.



المرحلة الثالثة من تحلية ينبع تغطي احتياجات المدينة حتى 1450هـ


سالم الشريف - الرياض

صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى على إدراج مشروع المرحلة الثالثة من محطة تحلية مياه البحر بمحافظة ينبع ضمن المشاريع التي سيتم تنفيذها بمشاركة القطاع الخاص.صرح بذلك المهندس عبد الله الحصين وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة . وقال إن هذه الموافقة الكريمة تأتي تعزيزا لتغطية احتياجات منطقة المدينة المنورة من المياه المحلاة حتى عام 1450 هـ، حيث تبلغ طاقة المحطة للمرحلة الثالثة ( 400 ) ألف متر مكعب يوميا أي ما يعادل ( 88 ) مليون جالون يوميا.ورفع الحصين شكره وعظيم امتنانه لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ما يوليانه من رعاية واهتمام لمشاريع المياه في عموم مناطق المملكة كافة وفي مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة على وجه الخصوص.



تحويل المطار القديم بجدة لمدينة حضارية بشبكة قطارات وباصات





بسام بادويلان – جدة

قال د. عبدالقادر عثمان أمير مساعد أمين جدة للتخطيط والتطوير الحضري إنه سيتم البدء في بناء مشروع تنمية وتطوير منطقة المطار القديم «مركز المدينة العالمي» في جدة، بمساحة إجمالية 12 مليون متر مربع، بعد 6 أشهر، عقب انتهاء الشركة الأمريكية العالمية هوك من عمل التصميم وهي المرحلة الأولى التي تستغرق 5 أشهر.

وأضاف في حوار لـ «المدينة» أن المشروع عبارة عن مدينة متكاملة متعددة الاستخدامات، تحتوي على محطة قطار ووسائل نقل متعددة بين المدن وداخل المدينة، إضافة شبكة من الباصات ترتبط مع المطار ومنطقة المدينة ومكة المكرمة بقطار إقليمي عالي السرعة، بالإضافة إلى غرف فندقية وسكنية ومركز للمؤتمرات والمتاحف والترفيه والثقافة ومكاتب وبنوك ومبان حكومية وتجارية ومؤسسات دينية ومساجد وملاعب.

وأشار إلى أن هذا المشروع الضخم يشارك فيه القطاع الخاص مع أمانة جدة التي تمتلك نسبة 5 ملايين متر مربع من المشروع.

وذكر أن أمين محافظة جدة وقع عقد مشروع تنمية وتطوير منطقة المطار القديم «مركز المدينة» مع كبرى بيوت الخبرة العالمية للتخطيط والتصميم العمراني «هوك العالمية»، بعد تصفيته واختياره من بين 30 مكتب استشاري عالمي، مشيرا إلى أنه سيشمل نقلة نوعية وحضارية لمدينة جدة من خلال إنشاء مركز مدينة ووسط حضري جديد حيوي وجذاب متكامل وفقا لأفضل التصاميم والمعايير التخطيطية والعمرانية العالمية.

وأضاف أن الأمانة من خلال هذا المشروع الريادي ستتعاون مع الملاك والمطورين بمنطقة المطار القديم لتقديم نموذج يحتذى به في التعاون بين القطاع الخاص والعام، وكانت شركة إعمار الشرق الأوسط من أوائل المشاركين في هذا المشروع وكذلك شركة إنمائية.

فكرة المشروع

وقال إن فكرة المشروع انبثقت بعد أن شرفت مدينة جدة منذ نشأتها الأولى على يد الخليفة عثمان بن عفان عام 25 هـ بأن تكون بوابة الحرمين الشريفين، وهمزة الوصل بين المملكة «قبلة الحرمين الشريفين» والعالم الخارجي وذلك بسبب ما تتمتع به مدينة جدة من موقع جغرافي واستراتيجي متميز وأهمية تاريخية واقتصادية ولكونها مرفأ ومركزا إقليميا هاما وبوابة الحرمين الشريفين والمملكة من الجهة الغربية. وأضاف أنه خلال العقود الأربعة الماضية شهدت مدينة جدة توسعا عمرانيا واسعا خارج السور القديم خاصة بعد إنشاء المطار الذي أدى إلى التفاف العمران حوله وزحف النمو حول طريق مكة المكرمة، ومع استمرار الطفرة العمرانية للمدينة تم نقل المطار إلى شمال جدة، مما يؤدي لجذب العمران نحو الشمال وظهرت الأحياء الجديدة واستمر امتداد العمران إلى أن أبتعد عن مركز المدينة الحالي بما يزيد عن 50 كم نحو الشمال و25 كم نحو الجنوب وحوالى 15 كم نحو الشرق، هذا النمو المتسارع للمدينة أدى لانفصال مركزها الحالي وتقلصه وعدم قدرته وكفايته لخدمة مدينة كبيرة ومترامية الأطراف كمدينة جدة.

مركز جديد

وأوضح أنه بناء على دراسة عمرانية بتكليف من أمانة محافظة جدة قام بها مكتب الاستشاري المهندس حسام العبد الكريم على نطاق واسع في المدينة للبحث عن مركز جديد لمدينة جدة يتناسب مع ما ذكر من خصائص ومقومات ويلبي احتياجات المدينة الحالية والمستقبلية، تبين أن منطقة المطار القديم بها من المقومات والمميزات ما يؤهلها لاستحداث مركز جديد لمدينة جدة أهمها: أرض بكر قابلة للتطوير والتخطيط، ذو موقع وسط استراتيجي بالنسبة لتخطيط المدينة الحالي والمستقبلي بمساحة 12 مليون متر مربع قادرة على استيعاب توسع مركز المدينة الحالي، قريب منه وقابل للربط والتكامل معه، مساحات الأراضي به كبيرة ولعدد محدود من الملاك، تمر به شبكة طرق سريعة وعالية المستوى، قريب من مراكز الأنشطة الثقافية والتجارية ومن الميناء والمطار بالإضافة إلى أنه يعتبر من أقرب المواقع المركزية لمكة المكرمة.

مركز نموذجي

وأضاف أنه بناء على هذه المقومات والإمكانات العمرانية والإستراتيجية التي تتمتع بها المنطقة، بزغت فكرة إنشاء مركز مدينة حضري نموذجي يكون امتداداً لوسط المدينة الحالي، ويتلاءم مع النهضة العمرانية التي تشهدها المدينة ومتطلباتها المستقبلية، ويحفظ لجدة موقعها الريادي والتاريخي بين المدن الإسلامية والعالمية، ولذلك طرح المكتب الاستشاري مع ملاك الأراضي في المنطقة على أمانة جدة فكرة مشروع تطوير المنطقة من خلال إعداد تصميم عمراني نموذجي وفقا لأحدث وأفضل الأسس التخطيطية والمعمارية العالمية، ونظرا لهذه الأسباب والمقومات فقد وافقت الأمانة على فكرة المشروع ووضعت يدها بيد الملاك والمطورين والاستشاري للتعاون المشترك بينهم.

وبين د. أمير إن أمين محافظة جدة أكد على تأييده ودعمه الكامل لهذا المشروع الريادي، وتعهد أمام الملاك والمطورين الذين التقوا به بأن يكون سفيرا ومتبنيا لهذا المشروع لدى الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة لاعتماد وتسهيل تنفيذه، ووجه مساعده للتخطيط المحلي والتطوير الحضري الدكتور عبدالقادر بن عثمان أمير ومدير إدارة المشاريع الريادية الدكتور هشام بن عبدالسلام جمعة واستشاري التطوير المكلف المهندس حسام العبدالكريم وكافة فريق العمل بالمشروع بان يكون حجر الأساس لهذا المشروع مبنياً على أسس علمية وتخطيطية وهندسية. وأفاد إن الهدف الرئيسي للمشروع هو إعداد مخطط عام وتصميم عمراني نموذجي لمنطقة المطار القديم كجزء من مركز مدينة جدة، بحيث يكون متعدد الاستخدامات ومتنوع الأنشطة ومتكامل الخدمات من (سكني وفندقي وتجاري ومكتبي وتعليمي وطبي وثقافي وخدمي)، ويحتوي على مناطق الترفيه والتنزه والحدائق العامة والطرق وممرات المشاة والخدمات العامة ومواقف للسيارات باستخدام التقنية الحديثة... الخ.

بالإضافة لتحقيق عدد من الأهداف الأخرى التي تجعل هذا المشروع سببا محفزا لجذب رؤوس الأموال وتوفير فرص عمل وتحسين البنية الحضرية وتوفير عناصر وأنشطة ثقافية ودعم ومساندة والتكامل مع وسط المدينة الحالي. وتم تقسيم العمل في المشروع إلى مرحلتين أساسيتين: مرحلة المشروع الابتدائي ومرحلة المشروع النهائي، حيث سيقوم بإنجاز كلا المرحلتين مجموعة من أفضل مكاتب التخطيط والتصميم الاستشارية العالمية، حيث تمت دعوة 30 مكتباً عالميا للمشاركة في المشروع تم توصيفها في المرحلة الأولى هو عرض مكتب هوك للقيام بإعداد المشروع الابتدائي خلال فترة عمل تصل لأربعة شهور يتم من خلالها عقد ورش العمل والتقييم والتحكيم للمشروع يجتمع فيها الاستشاري العالمي المكلف مع ممثلين عن الأمانة والملاك والمطورين ومجموعة من رجال الأعمال، وممثلين عن الجهات الحكومية والخدمية وممثلين عن شرائح المجتمع تشمل بعض سيدات المجتمع والبعض الآخر من الطلبة والطالبات وذلك بهدف التعايش وصياغة مفردات التصميم العمراني والمعماري.



المرحلة الثالثة من تحلية ينبع تغطي احتياجات المدينة حتى 1450هـ


سالم الشريف - الرياض

صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى على إدراج مشروع المرحلة الثالثة من محطة تحلية مياه البحر بمحافظة ينبع ضمن المشاريع التي سيتم تنفيذها بمشاركة القطاع الخاص.صرح بذلك المهندس عبد الله الحصين وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة . وقال إن هذه الموافقة الكريمة تأتي تعزيزا لتغطية احتياجات منطقة المدينة المنورة من المياه المحلاة حتى عام 1450 هـ، حيث تبلغ طاقة المحطة للمرحلة الثالثة ( 400 ) ألف متر مكعب يوميا أي ما يعادل ( 88 ) مليون جالون يوميا.ورفع الحصين شكره وعظيم امتنانه لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ما يوليانه من رعاية واهتمام لمشاريع المياه في عموم مناطق المملكة كافة وفي مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة على وجه الخصوص.



224 مليون ريال مكاسب الصناديق الاستثمارية بعد ارتفاع وحداتها 0.96%



حقق متوسط الأداء الأسبوعي العام لوحدات صناديق الاستثمار بالأسهم السعودية ارتفاعا بنسبة 0.96 في المائة عن الاسبوع ماقبل الماضي والذي تراجع فيه بنسبة -2.79 في المائة ,. وبذلك يتقلص متوسط خسائر الصناديق الاستثمارية من بداية العام الحالي من -33.78 في المائة الأسبوع ماقبل الماضي الى -33.16 في المائة مطلع هذا الأسبوع ,ليتقلص بدوره متوسط خسائر الصناديق الاستثمارية منذ (25 فبراير الماضي) من -45.02 في المائة الأسبوع ماقبل الماضي الى -44.51 في المائة مطلع هذا الأسبوع. اما على مستوى صافي اصولها الاستثمارية فقد شهدت ارتفاعا طفيفا بنسبة 0.48 في المائة عن الأسبوع ما قبل الماضي وبزيادة تجاوزت 223.99 مليون ريال ليرتفع بذلك حجم الصناديق الاستثمارية الى 46.83 مليارا مقارنة بحجمها الأسبوع ماقبل الماضي حيث كانت 46.61 مليار ريال, كما ارتفعت نسبة صافي أصولها الاستثمارية الى اجمالي القيمة السوقية لسوق الأسهم المحلية من 2.76 في المائة الأسبوع ما قبل الماضي إلى 2.77 في المائة مع مطلع هذا الأسبوع . في المقابل ارتفع سوق الأسهم السعودية الأسبوع الماضي بنسبة 1.17 في المائة عن الأسبوع ماقبل الماضي مضيفا الى رصيده 127.35 نقطة وصولا عند مستوى 10989.99 نقطة.

الصناديق الاستثمارية الشرعية

شهد متوسط الأداء الأسبوعي لوحدات الصناديق الاستثمارية الشرعية ارتفاعا الأسبوع الماضي بنسبة1.01 في المائة عن الأسبوع ما قبل الماضي حيث كان متراجعا بنسبة -2.78 في المائة , ليتقلص من ثم خسائر الصناديق الاستثمارية الشرعية منذ بداية العام الجاري من -34.85 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي الى -34.22 في المائة مطلع هذا الأسبوع .و بدوره تقلص متوسط خسائر هذا الفئة من الصناديق منذ (25 فبراير ) من-46.38 في المائة الاسبوع ما قل الماضي الى -45.88 في المائة مع مطلع هذا الأسبوع. كما ارتفعت القيمة السوقية لهذه الصناديق بنسبة 0.60 في المائة ليرتفع بذلك صافي أصولها الى 31.87 مليار ريال مقارنة بالأسبوع ماقبل الماضي حيث كانت عند 31.68 مليار ريال وبزيادة بلغت 191.20 مليون ريال. اما على مستوى نسبة صافي اصولها الاستثمارية الى اجمالي القيمة السوقية لسوق الاسهم المحلية فقد شهدت ارتفاعا من 1.88 في المائة الاسبوع ماقبل الماضي الى 1.89 في المائة مع مطلع هذا الاسبوع.,في المقابل ارتفعت نسبتها من إجمالي اصول الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية من 67.97 في المائة الأسبوع ماقبل الماضي الى 68.05 في المائة مطلع هذا الاسبوع وذلك يعود الى ارتفاع نسبة مكاسبها مقابل ماحققته الصناديق التقليدية من ارتفاع في صافي اصولها خلال الاسبوع الماضي , وهي اكبر حجماً من الصناديق التقليدية وتستثمر هذه الصناديق في أسهم الشركات السعودية المتوافقة مع الضوابط الشرعية، ولا تستثمر في أسهم الشركات التي لها مديونية مرتفعة بالإضافة إلى أنها تقوم بعملية تطهير الأرباح.

وعلى مستوى أداء الصناديق لا يزال صندوق الأهلي النشط للمتاجرة بالأسهم المدار من البنك الاهلى يحتل المرتبة الأولى من حيث قياس أداء الصناديق وفقا لأقلها خسائر منذ بداية العام بخسارة بلغت -8.7 في حيث سجل سعر الوحدة 1.1741 ريالا, تلاه صندوق النقاء المدار من البنك العربي الوطني حيث بلغت نسبة خسائره من بداية العام -26.08 في المائة بعد ارتفاعه الاسبوع الماضي بنسبة -4.49 في المائة ليسجل سعر الوحدة ارتفاعا عند 7.885 ريالا .فيما كان صندوق الرياض الاسهم2 الخاسر الأكبر منذ بداية العام بنسبة تراجع بلغت -42.78 في المائة بعد تقليص صندوق الأمانة للشركات المالية نسبة خسائره منذ بداية العام لتصبح -42.35 في المائة بعد ارتفاعه الأسبوع الماضي بنسبة 3.96 في المائة لتسجل سعر الوحدة ارتفاعا عند 8.387 ريالا . أما على صعيد الأداء الأسبوعي فقد تراوحت الحدود العليا والدنيا الأسبوعية لصناديق هذه الفئة بين 4.49 في المائة كأعلى ربحية أسبوعية مسجلة لحساب صندوق النقاء المبارك والمدار من البنك العربي الوطني ليسجل سعر الوحدة ارتفاعا عند 7.885 ريالا, ونحو -6.28 في المائة كأعلى خسارة أسبوعية على حساب صندوق الطيبات الأسهم السعودية المدار من بنك الجزيرة لتنخفض سعر الوحدة عند 322.49 ريال والجدول يبين مزيدا من التفاصيل.

الصناديق الاستثمارية التقليدية

كما ارتفع متوسط الأداء الأسبوعي لوحدات الصناديق الاستثمارية التقليدية الأسبوع الماضي بنسبة 0.92 في المائة عن الأسبوع ماقبل الماضي حيث كان متراجعا بنسبة -2.81 في المائة , ليتقلص من ثم خسائر الصناديق الاستثمارية التقليدية منذ بداية العام الجاري من -32.71 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي الى -32.09 في المائة مطلع هذا الأسبوع .و بدوره تقلص متوسط خسائر هذا الفئة من الصناديق منذ (25 فبراير ) من-43.67 في المائة الأسبوع ماقبل الماضي الى – 43.14 في المائة مع مطلع هذا الأسبوع. كما ارتفعت القيمة السوقية لهذه الصناديق بنسبة طفيفة بلغت 0.22 في المائة لترتفع بذلك صافي أصولها الى 14.96 مليار ريال مقارنة بالأسبوع ماقبل الماضي حيث كانت عند 14.93 مليار ريال وبزيادة بلغت 32.78 مليون ريال. اما على مستوى نسبة صافي أصولها الاستثمارية الى اجمالي القيمة السوقية لسوق الاسهم المحلية فقد شهدت ارتفاعا الى 0.89 في المائة الاسبوع الماضي مقارنة باستقرارها الاسبوع ماقبل الماضي عند 0.88 في المائة.,في المقابل تراجعت نسبتها من إجمالي اصول الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية من 32.03 في المائة الأسبوع ماقبل الماضي الى 31.95 في المائة مطلع هذا الاسبوع وذلك يعود الى ارتفاع نسبة ماحققته الصناديق الشرعية في صافي اصولها كما ذكرنا مقابل مكاسب هذه الصناديق خلال الاسبوع الماضي. وهي اقل حجما من الصناديق الاستثمارية الشرعية و تستثمر هذه الصناديق في جميع أسهم الشركات السعودية المساهمة.

وعلى مستوى أداء الصناديق لا يزال صندوق الشركات المالية المدار من "ساب" في المرتبة الاولى بصفته صاحب ادنى خسارة من بداية العام الجاري حيث بلغت -20.04 في المائة بعد ارتفاعه خلال الأسبوع الماضي بنسبة 2.47 في المائة حيث سجل سعر الوحدة ارتفاعا عند 24.1444 ريالا.فيما لايزال صندوق المتاجرة في الاسهم السعودية المدار من "ساب" الخاسر الأكبر منذ بداية العام بنسبة تراجع بلغت -38.97 في المائة رغم ارتفاعه الاسبوع الماضي بنسبة 1.05 في المائة ليرتفع سعر الوحدة الى 86.3331 ريال. . أما على صعيد الأداء الأسبوعي فقد تراوحت الحدود العليا والدنيا الأسبوعية لصناديق هذه الفئة (باستثناء الصناديق التي لم تحدث بياناتها) بين 2.47 في المائة كأعلى ربحية أسبوعية مسجلة لحساب صندوق الشركات المالية والمدار من "ساب" ليسجل سعر الوحدة ارتفاعا عند 24.1444 ريالا, ونحو 0.64 في المائة كأدنى ربحية أسبوعية لحساب صندوق الشركات السعودية المدار من العربي الوطني لترتفع سعر الوحدة عند 70.5884 ريالا والجدول يبين مزيدا من التفاصيل.





ادعت في المطار أنها حامل.. ثم «ولدت» 48 هاتفا جوالا





القاهرة: إيهاب حسين
قبض ضباط شرطة الجمارك بمطار القاهرة أنفاسهم مساء أول من أمس الاول عندما هموا بمساعدة راكبة مصرية تصنعت، لدى دخولها لصالة الوصول، أنها بحاجة الى مغادرة المطار والتوجه الى أقرب مستشفى كي تضع حملها بعد أن «فاجأتها آلام الوضع المبرحة على الطائرة»، التي كانت تقلها من الامارات. وحدث أن أمسك الضباط بالسيدة لمساعدتها لحين تحضير عربة اسعاف لنقلها الى المستشفى. وأثناء ذلك سقط منها جهاز هاتف جوال من اسفل ثيابها. وعندما بدت آثار الدهشة علي المسؤولين ارتبكت الراكبة وحاولت الامساك ببطنها أكثر، مما أثار شكوك الضباط، الذين أمر قائدهم بتفتيشها، وسط اعتراضاتها وصرخاتها المطالبة بسرعة نقلها الي المستشفى.
وتبين انها كانت تربط كيسا من القماش المبطن بطبقة من الاسفنج الرقيق حول بطنها تحتوي على 48 هاتفا جوالا، من أحدث الماركات العالمية. وقدر ثمن اجهزة الهاتف بنحو 100 ألف جنيه مصري. وبفحص جواز سفر الراكبة تبين انها كثيرة السفر الى دولة الامارات على فترات متقاربة من السنة. وأمرت السلطات بتحرير محضر للراكبة بتهمة التهرب من دفع الجمارك المستحقة على الاجهزة التي كانت تحملها، والتحفظ على الهواتف التي كانت تحملها لحين نظر القضية.



400 شخصية مصرفية يناقشون تحديات الانفتاح العالمي بالرياض

في منتدى دولي يرعاه محافظ مؤسسة النقد في ديسمبر المقبل

الرياض: «الشرق الأوسط»
يحتشد نحو 400 شخصية مصرفية خلال منتدى «تحديات الاستثمار والمصارف السعودية في ظل الانفتاح الاقتصادي العالمي» والذي يعقد في بالرياض خلال الفترة 2 ـ 3 ديسمبر (كانون الاول) 2006 برعاية محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حمد بن سعود السياري.
وقال الدكتور توفيق السويلم مدير دار الخليج للبحوث والاستشارات الاقتصادية وهي الجهة المنظمة للمنتدى أن هذا المنتدى يأتي في وقت يشهد فيه العالم تطورات اقتصادية مستمرة وانفتاح عالمي كبير وهذا ما يجعلنا نبحث عن مجموعة من المتغيرات التي يلزم دراستها حيث سيناقش المنتدى عدة محاور مهنيه أهمها بازل II، إدارة المخاطر، وحلول تقنية المعلومات، الاتجاه الحديث في حساب معدل كفاية رأس المال، والتصنيف الائتماني الخارجي والداخلي الأساسي والمتقدم، إجراءات المراجعة الرقابية مع التركيز على سياسات إدارة المخاطر وإستراتيجية رأس المال، انضباط السوق ومتطلبات الإفصاح، معايير علاقة المحاسبة الدولية ببازل II.

وأشار الدكتور توفيق السويلم إلى أن الأشخاص المستهدفين في هذا المنتدى المالي هم المتخصصون والعاملون في القطاعات التالية، المصرفيون والمستشارون الماليون، كبار المسؤولين في شركات الوساطة، كبار المسؤولين في الشركات المساهمة، المدراء الماليون في الشركات المساهمة، العاملون في القطاع المالي والاستثماري، شركات التقسيط، شركات التأمين، العاملون في إدارات المعلومات المصرفية، العاملون في إدارة مخاطر الائتمان، العاملون في إدارات التحويلات الخارجية، العاملون في إدارة الصراف الآلي، العاملون في إدارات المعاملات المصرفية الإلكترونية، العاملون في إدارات مكافحة غسيل الأموال، العاملون في إدارات المعلومات المالية والمصرفية لعملاء البنوك.



أخبار الشركات

* «مبرد» تخسر 2.3 مليون دولار في 9 أشهر > حققت الشركة السعودية للنقل البري «مبرد» صافي خسائر مقدارها 8.8 مليون ريال (2.3 مليون دولار) عن الفترة الممتدة من بداية العام الجاري وحتى الـ 30 من سبتمبر (أيلول) الماضي، مقارنة بأرباح قدرها 10.6 مليون ريال (2.8 مليون دولار) لنفس الفترة من العام الماضي 2005. ووفقا لبيان نشرته أمس الشركة فقد أصبح نصيب السهم من الخسائر 0.49 ريال، مشيرة في بيانها إلى أن صافي الأرباح التشغيلية عن ذات الفترة بلغ 2.1 مليون ريال، مقابل 251 ألف ريال لنفس الفترة من عام 2005، بنسبة تغيير 732 في المائة. وأبانت الشركة أن نتائج الشركة في الربع الثالث فقط، حققت فيها الشركة صافي خسائر بلغ 14.1 مليون ريال، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، والتي حققت أرباحاً بلغت 2.9 مليون ريال. وأشارت إلى أن أسباب تلك الخسائر نتيجة لانخفاض قيمة استثمارات الشركة مقارنة بما حققته هذه الاستثمارات من أرباح لنفس الفترة من العام الماضي 2005.

* نمو أرباح «الدريس» 11 % بنهاية الربع الثالث > أعلنت شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات أنها حققت أرباحا قياسية قدرها 33 مليون ريال عن التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2006 بزيادة قدرها 3 ملايين ريال (8.8 مليون دولار) بنسبة نمو قدرها 11 في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي والتي بلغت 30 مليون ريال.

وذكرت الشركة في بيان لها نشر على موقع «تداول» الموقع الرسمي للأسهم السعودية، أن ربحية السهم ارتفعت إلى 1.65 ريال عن فترة التسعة أشهر الأولى مقارنة بمبلغ 1.49 ريال لنفس الفترة من العام الماضي 2005. وأبانت أن صافي الأرباح التشغيلية بنهاية التسعة أشهر من العام الحالي بلغت 31 مليون ريال بزيادة قدرها 6 في المائة عن الأرباح التشغيلية المحققة للفترة المماثلة من العام السابق والبالغة 29 مليون ريال، مشيرة إلى أنه تم تحقيق أرباح صافية للربع الثالث من عام 2006 بلغت 9.3 مليون ريال مقارنة بـ 8.2 مليون ريال للربع الثالث من العام الماضي بزيادة نسبتها 13 في المائة.

وعزت الشركة النمو إلى الزيادة في المبيعات نتيجة للزيادة في عدد المحطات المنتشرة في جميع أنحاء المملكة.

* «الزامل» تفوز بعقدين لمشاريع حكومية بـ 10.6 مليون دولار > فازت مكيفات الزامل، وهي إحدى فروع شركة الزامل للاستثمار الصناعي، بعقدين منفصلين لمشاريع حكومية لاستبدال وتجديد أنظمة تكييف الهواء في كل من المدارس والسجون المنتشرة في أنحاء متفرقة من السعودية. وذكرت الشركة أن قيمة العقدين تبلغ 40 مليون ريال (10.6 مليون دولار)، مشيرة إلى أن الشركة ستقوم بموجب العقد الأول بتصنيع وتوريد وتركيب 11 وحدة تكييف مدمجة، و3000 مكيف شباك و535 وحدة تكييف مجزأة في 38 سجناً في مختلف أنحاء البلاد. وأوضحت أن العقد الأول الذي وقعته الشركة مع وزارة الداخلية بعد المبادرة الخاصة بتجديد أنظمة تكييف الهواء الحالية المركبة في سجون المملكة تبلغ قيمته 11 مليون ريال (2.9 مليون دولار)، على أن يتم الانتهاء من تركيب جميع الوحدات خلال 10 أشهر. وأشارت إلى العقد الثاني الذي بلغت قيمته 28.5 مليون ريال (7.6 مليون دولار)، والذي تم توقيعه مؤخراً مع وزارة التربية والتعليم، يشتمل على توريد 8544 وحدة تكييف مجزأة جدارية لعدد من مدارس البنات في أنحاء مختلفة من المملكة.

* «سيسكو» تربح 640 ألف دولار بنهاية الربع الثالث > أوضحت الشركة السعودية للخدمات الصناعية «سيسكو» أن صافي أرباحها بلغ 2.4 مليون ريال (640 ألف دولار)، وذلك عن أعمال الفترة المنتهية بنهاية سبتمبر (أيلول) الماضي، مقابل 7.5 مليون ريال خلال الفترة المقابلة من العام الماضي، بنسبة تراجع بلغت 68 في المائة.

وتزامن تراجع الأرباح مع تسجيل خسارة تشغيلية بلغت 1.5 مليون ريال، مقابل خسائر تشغيلية في العام الماضي بلغت 4.3 مليون ريال، فيما بلغت ربحية السهم للفترة الحالية 0.06 ريال لكل سهم مقارنة بـ0.19 ريال لكل سهم لنفس الفترة من العام المالي 2005. وبلغ صافي أرباح الربع الثالث من العام الجاري 673 ألف ريال، مقابل مليون ريال في الفترة المقابلة من العام الماضي. ويعزى التراجع بصافي أرباح الشركة عن الفترة المالية للعام الحالي كون أرباح الفترة من عام 2005، كانت بشكل رئيسي من أرباح محافظ استثمارية، فيما يعزى التحسن في النتائج التشغيلية إلى التوسع بمحطة تحلية المياه لشركة (كنداسة). وتم تعديل أرقام المقارنة للفترة من 01/07/2005 إلى 30/09/2005 لتتلاءم مع عرض البيانات المالية لنفس الفترة من عام 2006.



تحديد هوية التحالف المالي الفائز ببنك الإسكندرية اليوم بين 5 تحالفات عربية وأجنبية

وسط انسحاب «أي.أف.جي.يورو» بنك اليوناني

القاهرة: «الشرق الأوسط»
تعقد اليوم المزايدة بين المؤسسات المالية الراغبة في الاستحواذ على حصة حاكمة في بنك الاسكندرية تتراوح بين 75 و80% من أسهمه، في جولات متلاحقة تنتهي باختيار المؤسسة المالية الفائزة بالصفقة، من بين خمسة تحالفات مالية عربية وأجنبية فقط بعد انسحاب اي اف جي يورو بنك اليوناني وعدم تقدمه بالعرضين المالي والفني أمس.
وعلمت «الشرق الأوسط» أن البنك اليوناني انسحب من دون ابداء أسباب، فيما وصف ممثل عن أحد التحالفات المتنافسة المنافسة بين التحالفات الخمسة بأنها حامية وأن المنافسة السعرية ستكون حاسمة، مشيرا الى أن اقتراب أي تحالف من الجولة الأخيرة للمزايدة يرجع لاستراتيجيته ورؤيته للتوسع في السوق المصرية.

ويعقد اليوم د. فاروق العقدة محافظ البنك المركزي ود. يوسف بطرس غالي وزير المالية ود. محمود محيي الدين وزير الاستثمار مؤتمرا صحافيا بمشاركة ممثلي التحالفات المالية الستة عقب اجراء المزايدة واعلان الفائز بالبنك، وذلك لاعلان تفاصيل الصفقة وقيمتها على أن تبدأ اجراءات البيع الأسبوع المقبل وتتضمن توقيع العقود والتفاصيل الفنية لنقل الملكية.

وكان البنك المركزي قد كون قائمة مختصرة من 6 تحالفات مالية للمتنافسين على شراء البنك، وتضم القائمة التي ستدخل المزايدة اليوم 5 تحالفات فقط بعد انسحاب البنك اليوناني وهي كونسورتيوم البنك العربي من الأردن والبنك العربي الوطني من السعودية، كونسورتيوم بنك المشرق ومجموعة دبي من الامارات، البنك التجاري الدولي مصر، بنك بي ان بي باربيا من فرنسا، مجموعة سان باولو اي ام اي من ايطاليا، وقامت هذه المؤسسات بعمليات «الفحص الفني النافي للجهالة» بداية من الأسبوع الأول من أغسطس الماضي.

وأكدت مصادر في البنك المركزي أنه تم اختيار أسلوب المزايدة في البيع لضمان الشفافية وتعظيم العائد المادي من الصفقة.

وتتضمن المظاريف التي قدمها كل تحالف ثلاثة مظاريف فنية وظرفا ماليا، تتضمن المظاريف الفنية العقد الذي أعدته الحكومة المصرية وظرف خطاب ضمان 50 مليون دولار والثالث الخطة الفنية وظرفا ماليا.

وقالت المصادر إن اختيار هذه القائمة اعتمد على مجموعة من المعايير تمثلت في الملاءة الفنية والمالية لهذه المؤسسات وترتيبها وسمعتها بين البنوك العالمية ومراكزها التنافسية اضافة إلى درجة التصنيف الائتماني الحاصلة عليه، علاوة على مؤشرات أداء هذه المؤسسات ومدى التزامها بالمعايير المصرفية الدولية واستراتيجيتها في تطوير البنك وتدعيم السوق المصرفي المصري وتحقيق الأهداف المنوطة من وراء عملية البيع لمستثمر استراتيجي من خلال تقييم الخطة التشغيلية للبنك.



«أونكتاد»: 916 مليار دولار حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العالم

الدول العربية استقطبت 36 مليار دولار والإمارات ومصر والسعودية في المقدمة عربيا



لندن: ناصر التميمي
قالت وكالة تابعة للامم المتحدة ان الاستثمارات الاجنبية المباشرة في العالم ارتفعت بشكل كبير في عام 2005 وللسنة الثانية على التوالي.
وأفاد مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية «اونكتاد» في تقريره السنوي الشامل حول الاستثمارات الاجنبية المباشرة، الذي صدر امس الاثنين تحت عنوان «تقرير الاستثمار العالمي 2006 ـ الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد من الاقتصادات النامية والانتقالية وآثاره على التنمية»، ان تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرة (FDI) في العالم صعد في العام الماضي بنسبة 29 في المائة الى 916.27 مليار دولار من 710.75 مليار دولار في العام الذي سبقه.

وتصدرت بريطانيا القائمة حيث ارتفعت الاستثمارات الاجنبية المباشرة اليها في عام 2005 بشكل كبير الى 164.5 مليار دولار من 56.2 مليار دولار عن العام السابق. ثم تلتها الولايات المتحدة التي تراجعت الاستثمارات اليها الى 99.4 مليار دولار من 122.3 مليار دولار. وحلت الصين (بدون هونغ كونغ) ثالثا بعد ان صعدت الاستثمارات اليها من الى 72.4 مليار دولار من 60.6 مليار دولار. وعزى التقرير هذا النمو في المقام الاول الى عمليات الاندماج والاستحواذ عبر الحدود التي قامت بها الشركات في الدول المتطورة والنامية والتي ازدادت بنحو 88 في المائة الى 6134 صفقة بلغت قيمتها 716 مليار دولار في عام 2005. كما اوضح ان الدول النامية اصبحت مصدرا هاما للتدفقات المالية في العالم حيث انها استثمرت 117 مليار دولار في العام الماضي. وقال الامين العام للامم المتحدة كوفي انان في مقدمة التقرير الذي صدر امس في كتاب باللغة الانجليزية واشتمل على 340 صفحة «ان التقرير يسلط الضوء على تغير دور الدول النامية والاقتصادات الانتقالية في الاستثمارات الاجنبية المباشرة في العالم ونظام الانتاج الدولي. والتقرير يستعرض كذلك ظهورها كمصادر هامة للاستثمارات الاجنبية المباشرة. وهذا الامر يعتبر تغيرا جوهريا في الاقتصاد العالمي وسيكون له اثاره العميقة على العلاقات الاقتصادية والدولية».

وقال التقرير ان الاستثمارات الاجنبية المباشرة الى الدول المتطورة ازدادت عام 2005 بنسبة 37 في المائة الى 542 مليار دولار، في حين ان تلك التي ذهبت الى الدول النامية صعدت هي الاخرى بنسبة 22 في المائة لتصل الى مستوى قياسي بلغ 334 مليار دولار.

من جهته قال الامين العام لمؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية «اونكتاد» الدكتور سوباتشي بانيتشباكدي «ان النمو الحالي قاعدته عريضة، حيث هناك ارتفاع في التدفقات المالية في 126 من اصل نحو 200 اقتصاد، يعكس نموا عاليا وأداء اقتصاديا قويا في العديد من انحاء العالم». وعلى صعيد منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، ارتفعت الاستثمارات الى الدول العربية بشكل قوي حيث ازدادت بنسبة اكثر من 81 في المائة حيث صعد حجم الاستثمارات الاجنبية المباشرة التي تلقتها المنطقة في العام الماضي الى 36.371 مليار دولار من 20.083 في العام الذي سبقه.

وعلى الرغم من التحسن الظاهر الذي طرأ على قدرة الدول العربية في جذب الاستثمارات الاجنبية، الا انها لم تستقطب سوى 4 في المائة تقريبا من اجمالي الاستثمارات الاجنبية المباشرة على المستوى العالمي.

واظهر التقرير ان الإمارات اجتذبت القدر الأكبر من تلك الاستثمارات في عام 2005 حيث استقطبت 12 مليار دولار وبزيادة بلغت 43.5 في المائة عن العام السابق، وهو ما يمثل نحو ثلث الاستثمارات التي توجهت الى الدول العربية.

وجاءت مصر في الترتيب الثاني، التي تلقت بدورها في العام الماضي 5.376 مليار دولار بزيادة كبيرة عن العام السابق وصلت الى نحو 150 في المائة. وحلت السعودية ثالثا بعد ان زاد حجم الاستثمارات الاجنبية فيها بنسبة 138.3 في المائة الى 4628 مليار دولار من 1942 مليار دولار.

وعزى التقرير هذا الاتجاه التصاعدي إلى تشجيع عمليات الخصخصة في المنطقة وعمليات الاصلاح الاقتصادي، مشيرا الى ان بلدان الخليج تنشط عادة في استثمارات الحوافظ المالية في الخارج، غير أنها باتت تعمل الآن على تخصيص المزيد من الاموال للاستثمار الأجنبي المباشر.



الإمارات تدرس رفع الحد الأدنى لرؤوس أموال شركات الوساطة إلى 30 مليون درهم

في إطار مراجعة لأوضاع الشركات

أبوظبي: تاج الدين عبد الحق
تدرس هيئة الأوراق المالية والسلع الاماراتية رفع الحد الادنى لرأسمال شركات الوساطة المالية الى 30 مليون درهم في اطار المشروع لتطوير النظام الخاص بشركات الوساطة المالية بهدف رفع معايير الأداء المهني بما يتماشى مع المستجدات التي طرأت على أسواق الأوراق المالية.
وقال عبد الله الطريفي الرئيس التنفيذي للهيئة إنه تم بلورة مشروع النظام بعد لقاء مسؤولي الهيئة والأسواق المالية مع ممثلي شركات الوساطة بأبوظبي ودبي. مشيرا إلى أن هذا المشروع يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة للارتقاء بأداء السوق المالي بالدولة. وأشار إلى أن الدراسات المقدمة من قبل جهات استشارية متخصصة اقترحت رفع رأسمال شركة الوساطة إلى 30 مليون درهم وزيادة الحد الأدنى للضمان البنكي إلى 20 مليون درهم.. موضحا أن تحديد هذه المبالغ تم بناء على دراسات متعمقة لواقع السوق المالي وأحجام التداولات وبالقياس إلى أسواق أخرى مماثلة.

وأضاف أنه في حالة اتخاذ قرار بهذا الصدد سيتم إعطاء الشركات القائمة حالياً فترة زمنية مناسبة لتوفيق أوضاعها.

وأوضح الطريفي أن اللقاء مع ممثلي شركات الوساطة جاء انطلاقاً من حرص الهيئة على أن تكون التعديلات المقترحة في بنود النظام إنعكاساً لآراء وأفكار كافة الأطراف ذات الصلة خصوصاً الوسطاء باعتبارهم الجهة المعنية أساساً بهذه التعديلات.. مشيرا إلى أن الآراء التي طرحت خلال اللقاء سيتم مراعاتها عند بلورة المقترح الذي سيتم عرضه على مجلس إدارة الهيئة بهذا الخصوص.

وأكد وجود حاجة للتركيز على النوع والكيف من خلال العمل على تشحيع وجود شركات وساطة كفؤة وقوية تقدم خدمات أفضل لعملائها الأمر الذي قد يقتضي حدوث إندماج بين المكاتب الصغيرة أو استحواذات والوفاء بالمعايير العالية التي حددتها المنظمة العالمية لهيئات الرقابة على الأسواق المالية «الأياسكو» والتي تربطها بالهيئة مذكرة تفاهم يتعين الالتزام ببنودها.

ولفت إلى ضرورة أن تهتم الشركات بتطوير كفاءة العاملين بها علميا ومهنيا فضلاً عن كفاءة رأسمالها وأن تسعى لتطوير أدائها لتواكب التطورات الجديدة في أسواق الأوراق المالية من خلال تقديم خدمات مالية أخرى جديدة بعد إقرار تلك الخدمات من قبل الجهات المعنية بالدولة.

ودعا الطريفي شركات الوساطة إلى تنظيم نفسها في كيان يضم ممثلين عن هذه الشركات بحيث يصبح لهم جمعية تمثلهم عند اتخاذ القرارات المتعلقة بالمهنة ويكون لممثليها حضور اجتماعات مجلس إدارة الهيئة والاجتماعات التنسيقية بين كل من الهيئة والأسواق المالية واجتماعات المنظمات الدولية ذات العلاقة.

واشار إلى أن الهيئة بصدد وضع اللمسات الأخيرة على تشريع سيشهد السوق بمقتضاه بدء أنشطة شركات التحليل المالي وتقديم الاستشارات المالية والخدمات المالية الأخرى والعمل على تشجيع وجذب الشركات العالمية الكبرى التي تقدم هذه الخدمات وفق أفضل المعايير والضوابط المعمول بها في الأسواق المالية العريقة.

وقال بيان صحافي صادر عن الهية إن مسؤولي سوقي أبوظبي ودبي عبرا خلال الاجتماع مع الوسطاء عن أهمية تناسب عدد شركات الوساطة مع احتياجات السوق المحلية وأحجام تداولاتها وضرورة الارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها هذه الشركات.. مؤكدين أهمية رفع رأسمالها وزيادة الحد الأدنى للضمانات البنكية.



«أبوظبي الوطني» و«الخليج الأول» يحققان أرباحا قياسية بنهاية الربع الثالث

أبوظبي:«الشرق الأوسط»
أعلن بنك أبوظبي التجاري وبنك الخليج الأول الإماراتيان امس ارباحا قياسية، بنهاية الربع الثالث من عام 2006 فقد ذكر بنك ابوظبي التجاري أن إجمالي أرباحه عن الشهور التسعة الاولى من هذا العام زادت بنسبة كبيرة لتصل إلى 1.616 مليون درهم، مقارنة مع 1.425 مليون درهم للفترة نفسها في العام الماضي بنسبة نمو 13 في المائة. أما بنك الخليج الاول فقد ذكر ان ارباحه حتى نهاية الربع الثالث من العام تجاوزت ما كانت عليه طوال العام الماضي. كما أعلنت دار التمويل امس أن صافي أرباحها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بلغ أكثر من 214 مليون درهم بزيادة 50 في المائة عن الفترة ذاتها من العام الماضي.
وقال ايرفين نوكس، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري إن هذا النمو الكبير والأداء المتميز





السوق يفقد 137 نقطة و"الاتصالات" و"الزراعي" يقاومان


احمد حنتوش - الدمام

أغلق سوق الاسهم السعودي خلال التداولات المسائية منخفضا عن مستوى المؤشر العام بعد خسارته 137 نقطة وبنسبة بلغت 1.3 بالمائة ليغلق المؤشر العام عند مستوى 10.382 نقطة .وحاول السوق خلال الجلسة المسائية مواصلة الارتفاع الذي اغلق عليه في التداول الصباحي بعدما كان مرتفعا ولكن شهد السوق العديد من التذبذبات وفي العديد من القطاعات كان أبرزها قطاع الاتصالات ولكن عكس اتجاهه ليواصل الانخفاضات .كما شهد السوق انخفاض كافة القطاعات المدرجة باستثناء قطاعي الاتصالات والزراعة التي كان لها الدور الأبرز في المقاومة وتخفيض الخسائر التي وصل اليها المؤشر بعدما ارتفع مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 0.39 والقطاع الزراعي بما نسبته 0.30 بالمائة فيما كان قطاع التأمين الاكثر خسارة بعد انخفاضه بنسبة 4.04 بالمائة جاء بعده القطاع الصناعي بعدما انخفض بنسبة 1.88 بالمائة. وعلى صعيد الأكثر ارتفاعا فكانت شركة الاسماك بعدما كانت خلال الايام الماضية على انخفاضات متوالية لتغلق خلال تداولات الأمس على ارتفاع بلغ 9.94 بالمائة تلتها شركة تهامة بنسبة 9.8 بالمائة .اما في الاكثر انخفاضا فكانت اسهم شركة بيشة الزراعية الاكثر انخفاضا بنسبة 9.64 بالمائة ثم شركة اميانتيت بنسبة 9.33 بالمائة .
ولا تزال شركة اعمار الاكثر نشاطا بالكمية بعدما وصلت الاسهم التي تم تداولها يوم امس الى 50.5 مليون سهم ثم شركة الكهرباء بحوالى 17 مليون سهم ولتحقق اعمار الاكثر نشاطا بالكمية لتصل المبالغ التي تم تداول اسهمها الى 1.7 مليار ريال وشركة الاسماك بتداول 1.3 مليار ريال .
اما على المستوى العام للسوق فتم تداول حوالي 16 مليار ريال وذلك بتداول 230 مليون سهم بعدد صفقات وصل الى 397 الف صفقة . وسيتم ابتداء من اليوم تداول اسهم شركة اعمار ضمن الأوقات المحددة للتداول بعدما تم تداولها خلال الفترة الماضية بين الفترتين المخصصتين للجلسات .



..وإجازة العيد بعد تداول الغد


اليوم - الرياض

ذكرت هيئة السوق المالية المتعاملين في سوق الاسهم بموعد إجازة عيد الفطر المبارك للسوق المالية السعودية " تداول" .واشارت الي ان الاجازة سوف تبدأ بنهاية تداول الفترة الصباحية ليوم الأربعاء المقبل الموافق 25/9/1427هـ (حسب تقويم أم القرى) الموافق 18/10/2006 م.ويعاد افتتاح السوق بعد الإجازة يوم السبت 6/10/1427هـ الموافق 28/10/2006 م . يشار الى ان السوق المالية ستتحول إلى تداول الأسهم في جلسة واحدة بدلا من جلستين مع اول يوم للتداول بعد انتهاء اجازة عيد الفطر .



4ر0 بالمائة نسبة ارتفاع تكلفة المعيشة


واس - الرياض

سجل الرقم القياسى العام لتكلفة المعيشة بالمملكة خلال شهر يوليو 2006 ارتفاعا بلغت نسبته 4ر. بالمائة مقارنة بشهر يونيه الماضي . وعزا تقرير أصدرته مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات بوزارة الاقتصاد والتخطيط ذلك الى الارتفاع الذى سجلته ست مجموعات رئيسية من السلع والخدمات فى أرقامها القياسية وهى مجموعة الرعاية الطبية سجلت هذه المجموعة ارتفاعا بلغت نسبته 5ر1 بالمائة متأثرة بالارتفاع الذى سجلته مجموعتان من المجموعات الثلاث الفرعية المكونة لها وهى مجموعة نفقات الرعاية الطبية بنسبة 5ر3 بالمائة والنفقات الطبية الاخرى بنسبة 4 . بالمئة مقابل ذلك سجلت مجموعة الادوية انخفاضا فى أرقامها القياسية بنسبة 4ر. بالمئة. مجموعة النقل والاتصالات سجلت هذه المجموعة ارتفاعا بلغت نسبته 8 ر . بالمئة متأثرة بالارتفاع الذى سجلته مجموعتان من المجموعات الاربع الفرعية المكونة لها وهى... أجور انتقال بنسبة 3 ر 4 بالمئة تشغيل وسائل النقل الخاصة بنسبة 6 ر .بالمئة. مقابل ذلك سجلت مجموعة الاتصالات ونفقاتها انخفاضا فى أرقامها القياسية بنسبة 4ر.بالمائة . وقد ظلت مجموعة النقل والمواصلات مستقرة ولم يطرأ عليها أى تغيير نسبى يذكر . مجموعة الاطعمة والمشروبات سجلت هذه المجموعة ارتفاعا بلغت نسبته 1 . بالمئة متأثرة بالارتفاع الذى سجلته بعض من مجموعاتها الفرعية كان من أبرزها .. البقول والدرنيات بنسبة 2 ر12 بالمئة الاسماك والقشريات بنسبة 9 ر 2 بالمئة و البيض بنسبة . ر 2 بالمئة. مقابل ذلك سجلت سبع مجموعات فرعية انخفاضا فى أرقامها القياسية كان من أبرزها ... الخضراوات الطازجة بنسبة . ر 3 بالمئة و الفواكه الطازجة بنسبة 5 ر . بالمئة و اللحوم والدواجن بنسبة 3 ر . بالمئة. وقد ظلت مجموعة الحبوب ومنتجاتها مستقرة ولم يطرأ عليها أى تغير نسبى يذكر . مجموعة الترميم والايجار والوقود والمياه سجلت هذه المجموعة ارتفاعا بلغت نسبته 1 ر . بالمئة متأثرة بالارتفاع الذى سجلته مجموعة ترميم وإصلاحات وصيانة المسكن بنسبة 3 ر . بالمئة الايجار بنسبة 2 ر . بالمئة. مقابل ذلك سجلت مجموعتان فرعيتان من المجموعات الاربع الفرعية المكونة لها انخفاضا بالمائة ... مصاريف المياه بنسبة 1 ر 1 بالمئة الطاقة والوقود بنسبة 2 ر . بالمئة.
مجموعة التأثيث المنزلى سجلت هذه المجموعة ارتفاعا بلغت نسبته 1 ر . بالمئة متأثرة بالارتفاعات التى سجلتها ثلاث مجموعات فرعية من المجموعات السبع المكونة لها كان من أبرزها... أجهزة منزلية صغيره بنسبة 3 ر . بالمئة و الاثاث والسجاد بنسبة 2 ر . بالمئة و الاثاث وتجهيز المنزل بنسبة 2 ر . بالمئة. مقابل ذلك سجلت مجموعتان فرعيتان انخفاضا فى أرقامها القياسية سلع منزلية صغيرة بنسبة 2 ر . بالمئة أدوات منزلية وأدوات المائدة بنسبة 1 ر . بالمئة وقد ظلت مجموعة المفروشات المنزلية الخدمات المنزلية مستقرة ولم يطرأ عليها أى تغير نسبى يذكر . مجموعة سلع وخدمات أخرى سجلت هذه المجموعة ارتفاعا بلغت نسبته 7 ر . متأثرة بالارتفاع الذى سجلته مجموعتان فرعيتان من المجموعات الثلاث الفرعية المكونة لها كان من أبرزها مجموعة نفقات وخدمات أخرى بنسبة 4 ر 4 بالمئة مواد النظافة والعناية الشخصية 1 ر . بالمئة. مقابل ذلك سجلت مجموعة سلع شخصية انخفاضا فى أرقامها القياسية بنسبة 9 ر . بالمئة مقابل ذلك سجلت مجموعتان رئيسيتان انخفاضا فى أرقامها القياسية مجموعة الاقمشة والملابس والاحذية سجلت هذه المجموعة انخفاضا بلغت نسبته 1 ر 1 بالمئة متأثرة بالانخفاض الذى سجلته ثلاث مجموعات فرعية من المجموعات المكونة لها وهى مجموعة الملابس الجاهزة للنساء بنسبة 4ر2 بالمئة الاحذية بنسبة 3 2 بالمئة الاقمشة والملابس الرجالية بنسبة 2 ر. بالمئة. مقابل ذلك سجلت مجموعتان فرعيتان ارتفاعا فى أرقامها القياسية... مجموعة الاقمشة والملابس النسائية بنسبة5ر. بالمئة خياطة الملابس 2ر. بالمئة. وقد ظلت مجموعة الملابس الجاهزة للرجال مستقرة ولم يطرأ عليها أى تغير نسبى يذكر . مجموعة التعليم والترويح سجلت هذه المجموعة انخفاضا بلغت نسبته 1ر.بالمئة متأثرة بالانخفاض الذى سجلته مجموعة فرعية واحدة من المجموعات الثلاث المكونة لها مجموعة نفقات الترويح بنسبة 2ر1بالمئة. وقد ظلت باقى المجموعات مستقره ولم يطرأ عليها أى تغير نسبى يذكر



البنك العربي