المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بداية... الحب..



فارس الأصيل
06-10-2002, 08:46 PM
احبتي الكرام :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد/
فبعد غيبة احببت ان اعود وانا احمل لكم الكثير مما تحب نفوسكم ان تقرأ , ولقد اخترت ان ابدأ معكم المشوار بتحفة شعرية وقفت عندها كثيرا اتأمل في معانيها وتصويراتها الرائعة ................
****************************
حسناء تبغين الزهور فأي زهر تبتغين ؟
الفل ام زهر البنفسج ام قرنفلنا الثمين
ام تبتغين نبات ظل في مراكنه رهين ؟
ام دوحة كالقد فارعة تكون لك القرين
فتمد اغصانا كشعرك تحتها تتفيئين
وتكمن الأحلام تحت ظلالها نعم الكمين
******
قولي فديتك ايما شجر لدينا تطلبين ؟
تفاح وادي الشام ام اشجار زيتون وتين ؟
حسناء قد ملأ السنا خديك وافترش الجبين
قد هز خطوك كل قلب يا لذا الخطو الرزين
هفَت له الأسماك في احواضها اذ تخطرين
وهب من اقفاصه يشدو لك الطير الحزين
وشفّني وجد عميق الغور يحفل بالحنين
******
حسناء حسنك والصبا سبحان رب العالمين !
اكان حلما ما رأت عيناي ام عين اليقين
اكل هذا الحسن يا حسناء من ماء وطين !؟
لله اي جوى اثرت بخافقي لو تعلمين
فخذيه مغلولاً بحسرته وبالشوق الدفين
بالشعر ينبض بالهوى والباقيات من السنين
اوقفتها كلاً لأمرك فاطلبي ما تشتهين
******
حسناء قد فاح الشذى وغزا قلوب العاشقين
وتعطرت اجواؤنا حتما بما تتعطرين
فلم الزهور وانت يا حسناء زهرة ياسمين
****************************

مالك الحزين

عيسى بن خماش
06-10-2002, 10:36 PM
حسناء ياطعم الرحيق ويانداء القادمين
ها أنت يحملك السرور يسد بين الخافقين
وقد التقيت بغائب سكنته أمواج الحنين
حسناء ليتك تقبعين بجوار ذا الملك الحزين
فلربما شرب الهنا ولربما أكل السنين

عبدالله الزهراني
06-10-2002, 11:06 PM
حسناء قد فاح الشذى وغزا قلوب العاشقين
وتعطرت اجواؤنا حتما بما تتعطرين
فلم الزهور وانت يا حسناء زهرة ياسمين
===
ونحن تطيبا من طيب روائعك .
وكما عهدناك يا مالك ملكت القلوب !!!
===
محبكم أبو علي /// ودمتم .

فارس الأصيل
06-10-2002, 11:15 PM
& انا لا اصدق مـا ارى! وهم ترى هو ام يقين...
& انت امامي! اين كنت كل هاتيك الـســنين...
& عبثا بحثت وكنت اعلم انت مني تـهـربين...
& لا تهربي ودعي عنادك مرة..او تسمحين...
& ما زلت ذاك العاشق المفتون هل تتـذكرين...
& عشرون مرت عاشقا مازلت يقتله الحـنـيـن...
& ماذا ارى؟!.. زدتي جمالا اي سحر تملكين....


مالك الحزين