المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحـلـة الـيـأس ..



السروي
20-08-2002, 08:26 AM
[COLOR=blue]
دلني اليوم فظليت الطريق

دلني إني في البيداء أسير

واروني ماءً فأظماني الهجير

.. طال مشـوار العنـاء

لم أرى قط هناء

فسحاب التعس أمطر في سخـاء

وأنا لازلت في البيداء أسير

ورأيت الغول والعنقاء

دلني ياأيها الغول على درب النجاة

سر وفي أي اتجاه

فأنا ماعدت أخشاك كما

كنت أخشاك من قبل المتاه

سر وفي أي اتجاه

ليس في بالي مكاناً ارقبه

إنما أرغب أن أوصل إلى بر الأمان

واطلب العنقاء تحملنا سوياً

فأنا ماعدت كالماضي قوياً

أحبط التجوال في الصحراء عزمي

أمش بي دون تردد

واختصر لي في المسافة والزمن

سر ولا تجعل روحي هذه المرة ثمن .

المعذرة من القراء على تراكم الخلل فيما سبق ، ولكنها تمتمات قديمة ، استعادها تفكيري في الماضي ، حيث أنها كتبت في الماضي ، ولا أستغني عن النقد .

القيصر
20-08-2002, 10:20 AM
لاشك أن وصف الحالة الداخلية للإنسان تختلف من شخص لآخر فالبعض يستطيع نقل صورة طبق الأصل لما يجول بخاطره من خلال استخدامه الجيد للمفردات والتشبيه المقارب للحقيقة سلوكياً وخارجياً والبعض الآخر تتعارك الخواطر والمشاعر داخل ذاته دون أن يستطيع نقل ولو جزء منها إلى خارج ذاته إما لعدم قدرته على التعبير أو انعدام المفردات وغياب البلاغة في التعبير عن الذات..
وهذه الحالة تنطبق أيضاً على الرسام فهو ينظر للأشياء والمناظر العامة بعمق البعد الثالث وبمقياس رسم دقيق مقارب لما يشاهد على أرض الواقع كما أن لديه قدرة على طبع الصورة المشاهدة بملامحها وعناصرها إن لم يزدها عن الحقيقة بأشياء تدعم حقيقة النقل الجيد لواقع الحال في الصورة.ما جعلني أسترسل في هذه المقدمة وصف حالة الوجد لدى العديد من الشعراء والتي استخدموا فيها قوة التشبيه المطلوب والمقارب للحقيقة مما يجعل المتلقي يعيش نفس الحالة ويتخيل الوضع الحقيقي للمتوجد.. والوجد رغبة صادقة ودرجة عالية من التشبث بالشيء المتوجد عليه إلى حد وصف الرغبة فيه بحالة الضياع أو الوصول إلى درجة الموت ولقد اختلف الشعراء في وصف حالة التوجد وكان للبيئة المحيطة بالشاعر أو سلوك الشاعر نفسه تأثير على وصف حالة الوجد وهذا ليس بمستغرب فالشاعر ابن البيئة يتحدث بمفرداتها التي يحتك بها ويألفها باستمرار.


وشكراً لك يا ...... السروي على الموضوع

عبدالله رمزي
20-08-2002, 11:20 AM
[COLOR=green]اخي الفاضل / السروي
لكل شخص في حياته ذكريات ربما يتناساها ولكن الظروف تحتم عليه تذكرها والعودة بالفكر الى الماضي بكل مافيه من ذكريات محزنه او سارة.
وانا ياعزيزي اعهدك دائما تقدم للمنتدى كل نفيس وغالي لديك ولم تبخل بما عندك فهذا الذي كتبته يعتبر عندك غالياً فهو كذلك عندنا .
قديمك نديمك لو الجديد اغناك
ويبدو ان مذكراتك القديمة تخبّىء لنا العديد من الذكريات تكلم ترى سرّك في بير
والا ترى بنعمل لك تنويم مغناطيسي ونكتشف الماضي كله.
ابوسهيل

أبو ماجد
20-08-2002, 10:06 PM
أبدعت في تصوير حالة اليأس أخي السروي ، والتي يمر بها الكثيرون ، ولكن بالإيمان والقرب من الله نستطيع الخروج من حالة اليأس والدخول إلى عالم الأمل والتفاؤل .

قمة اليأس أن يمد الضحية يده طالبًا من جلادة النجدة والخلاص مما هو فيه .
ننتظر جديدك كما استمتعنا بقديمك .

---------------------- أخوك : أبو ماجد ----------------

العامري
21-08-2002, 05:26 AM
أيها الباحث عن درب النجاة
فيم إطراقك والطرف حسير

كلنا نمشي الى أقدارنا
كتب الله خطانا و المسير

رب - ما آلمنا يوما ، به الخير الكثير
غير انا لا نرى الصورة - بالحجم الكبير

ومن ياعزيزي لم تمر به لحظات يفقد فيها إحساسه بإلاتجاه!

ليتك دوما تقلب اوراقك القديمه ، و ما اكثر ما تتشابه أوراقنا

السروي
21-08-2002, 10:35 AM
الأخ الفاضل القيصر ..........سلمه الله

الأخ الفاضل أبا سهيل ..........سلمه الله

الأخ الفاضل أبا ماجد..........سلمه الله

الأخ الفاضل العـامري ..........سلمه الله

أشكر لكم مروركم الكريم ، وتعليقكم على الموضوع ، ومحاولة حشرنا في زاوية ضيقة ، لكي تجبرونا على إخراج تراكمات الماضي ، ولكن إكراماً لكم سيكون كل شيء على مثل ماتريدون ، وأحببت هنا شكركم فقط ، وإلا فإن لي تعليق مطول على الموضوع سيأتي لاحقاً والله الموفق .

العامري
21-08-2002, 11:25 AM
[COLOR=blue]أين الوعد أيها الســر و ي ؟؟؟

لازلنا منتظرين .

>
>
>
>
>



من خلص



ماطلب

أحمد
21-08-2002, 11:54 PM
رب - ما آلمنا يوما ، به الخير الكثير
غير انا لا نرى الصورة - بالحجم الكبير

أخي السروي كم أنت رائع .
أخرج ما في الجعبة فقد أسرتنا

فارس الأصيل
22-08-2002, 02:16 PM
اخي السروي ...
الياس من علاماتي الفارقه .... والياس كان من اكظم اصدقائي ... كانا والحزن توأمان يسيران جنبا الى جنب .. لكني مللت من الياس فوأدته وابقيت على الحزن صديقا حميما
..
اخي بصراحه انت مبدع ..ان كانت تلك بداياتك التي تكتب لنا بعظا منها ... فما عسى ان يكون جديدك ....اتمنى ان ارى الجديد كي اعرف حجمك يا سروي ...فانت لست كما تقول مبتديء بل انك غواص حقيقي في قلب الحرف ...

تحياتي
مالك الحزين