المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يارب



nesma
14-08-2002, 10:00 PM
ليت المنية تستحث خطاها=نحوي فذا قلبي ولن يأباها
أنا ضائعٌ يبكي الحياة بحرقةٍ=وأخالها وهمًا ولا أهواها
يارب خذني قد أتبتك ضارعًا=رغم الذنوب وشقوتي وسواها
اغفر لي الطلب الحزين بقبضة=تدري بأني صرت لا أخشاها
يارب وارحمني كفاني ما جرى=منهم وسامح نظرتي وبكاها
حاولت أن أمضي بعيدًا للنوى=لكن خطاي تعثرت بدماها
أواه يا ربي فقلبي متعبٌ=والنفس تروي شهقتي بدعاها
أملت قربك يا كريم فضمني=نحو العلا علي أنال هداها
أنا يا إله الكون وهنٌ دامعٌ=أخشى على عيني ذهاب ضياها
أمضي وحيدًا في الدروب مسافةً=حتى أُزاح عن الدنا وأذاها

الزاهر
14-08-2002, 10:56 PM
مرحبا بك اخت نسمه في منتدى الديرة
ونتمنى ان تواصلي امتاعنا بكتابة مثل هذه الكلمات الجميلة

[COLOR=seagreenيارب خذني قد أتبتك ضارعًا
رغم الذنوب وشقوتي وسواها

اغفر لي الطلب الحزين بقبضةٍ
تدري بأني صرت لا أخشاها
]

فارس الأصيل
14-08-2002, 11:03 PM
لاتياسي .. فالياس مستنقع قد تموتين به ... لا تتشآءمي لا تبكي وتحزني كثيرا ... فالامل نسمة فواحة في الصحاري الجرداء .... والحب مازال يذكو في القلوب البيضاء ..
عزيزتي لك الشكر على اجابتي ...

دمتي لي رمزا اعتز به

مالك الحزين

أبو وليد
14-08-2002, 11:08 PM
لقد رق القلب لسماع تلك الابيات...لا بل لقد زاد طربا
لقد رنا الى مشاعره اجواء ايمانيه فواحه

لقد تعلقت القلوب ببارئها...فما اجمل العوده الى الله

شكر الله سعيك اختي الفاضله

أبو ماجد
14-08-2002, 11:31 PM
لا تيأسي يانسمة .... فالحياة ستبتسم لك...لا محالة .

لا يأس مع الحياة ....ولا حياة مع اليأس.

------------------ أخوك : أبو ماجد ---------------

السروي
16-08-2002, 02:17 PM
الله الله يانسمة

ياعزيزتي هي هكذا الحياة .. مزيج من اليأس والأمل .. الشقاء والسعادة ... الفراق والقرب ... فكما تلاحظين أنه ماياتي أمر عسير إلا يعقبه الفرج ... واليأس هو السكين التي تنتحر بها الفرحة على شفاه الحبين والله الموفق .

عبدالله رمزي
16-08-2002, 06:21 PM
الاخت نسمه
ابيات في غاية الروعة
والحياة كلها متاعب اذا ابتسمت لك يوما ابكتك ايام
اذا جمعتك باحبابك واصدقائك واقاربك ساعة فرقتك سنوات
اتكلي على مولاك فانه لن ينساك وتفاءلي بخير.
[ وبعدين يانسمة الحزينة اما يكفينا مالك الحزين ]
لم نستطع ان نعيده الى السعاده ونخرجه من حزنه واليوم اصبح مالكاً ليس وحيداً....


[COLOR=orangered]ابوسهيل

الوليد
17-08-2002, 01:39 PM
هي الحياة هكذا تهوي بنا الى فوهة سحيقه تعدم بها ضمائرنا وتبكي قلوبنا...

بقدر جمال الكلام المكتوب بقدر قسوته على الجوارح فكانه رمح يدمي قلوبنا حينما نقرا هذه الكلمات...

اختي الغاليه اليأس ناقوس يدق في عالم الانسان

الوليد

نزار الصغير
18-08-2002, 12:47 AM
لن انضم الى قافلة الحكماء...ولن اعطي كما اعطى لنا الشعرء...ولن احمل في يدى لوحة ترحيبية مكتوبة عليها ((نسمه))..ولكني سأضع الورد الى جوار الورد...فلربما اصبح شكل الصفحة اجمل:
ــــــــــــــ
تلك الشقية ما مللت هواها
حتى يملُ الشِعر من نجواها
حتى يغادر شِعرها وجدانها
ويمل شِعري وجهها ويديها
حتى يموت (الرُّوجُ) فوق شفاهها
والكحل يهربُ تاركا عينيها
فهي الصديقة والعزيزة دائما
ما ضِعت يوما او تركت يديها
فعلى ضفافِ الشِعر كم حادثتها
وعلى حروف العشق كم القاها
وكم كتبت الشعر في فستانها
وعلى ثيابي كم رسمت خُطاها
في وجهها قصص والف حكايةٍ
تروي هوانا...والزمان حكاها
دامت (لنسمة) يا زمان مودتي
فاشهد بأني ماهجرت حماها
لولا هواها....ماستمر حديثنا
دوما..ولا عَذُب الهوى لولاها
هذي عيوني السودُ..لا احتاجها
فأنا بقلبي...لا العيون اراها

أبو ماجد
18-08-2002, 12:57 AM
قصيدة في غاية الجمال يا نزار الصغير ....الظاهر أن نزار الكبير بُعث .
ولكن لي ملحوظة أرجو أن يتسع صدرك لها وهي :

بالرغم من جمال القصيدة إلا أنه يوجد بها بعض الأخطاء النحوية مثل :
ويمل شِعري وجهها ويداها====والصحيح يديها
حتى يموت (الرُّوجُ) فوق شفاهها
والكحل يهربُ تاركا عيناها====والصحيح عينيها
فهي الصديقة والعزيزة دائما
ما ضِعت يوما او تركت يداها===== والصحيح يديها

وقولهم يجوز للشاعر ما لا يجوز لغيره لا يجيز أخطاء نحوية بهذا الحجم .

أرجو أن تتنبه لها في المرات القادمة ....يانزار الذي سيكون كبيــــــــــــــــــرًا يومًا ما.

------------------ محبك : أبو ماجد --------------

السروي
18-08-2002, 01:11 AM
الأخ الفاضل / نـزار الصـغـير ...... سلمه الله

ألف ألف تحية استقبلك بها ، وألف ألف وردة أفرشها في طريقك ، لتمر عليها عبوراً إلى منتدى الفراهيدي ، لتقابل حاكم هذا المنتدى حبيبنا مالك الحزين ، والذي لولا اختلاف الأسماء لقلت هو من نظم عقود اللؤلؤ هذه ، رغم وجود بعض الملاحظات الصغيرة فيها ، ولكنها لاتفقدها جمالها ، ولتعلم ياصديقي لولا أنني داخل عن طريق محرك البحث ، وعن طريق الاسم ، فلو أعطيت لي هذه التحفة لأقرأها ، فإن أول مايتبادر إلى ذهنى هو ذلك الطائر الجريح ، الذي مافتئ يسامر الليل ، في انتظار ليلاه التي لم ترحم صموده ، ولم يرق قلبها للهفته وشوقه .

ولكن لتعلم ياصديقي بأن هذا والله ليس انتقاصاً منك ، ولكن لتعلم بأنك لم تنزل ضيفاً في هذا الركن من المنتدى ، إلا بإلهام من ذلك الليل الذي همس في أذنك ناصحاً ، وإلى هذه الزاوية رسم لك طريقاً ، ذلك الليل الذي قطع عهداً على نفسه بأن يكون خليلاً لمالك ، وأنا على يقين بأنك آت برسالة منه لمالك ، بينما سيكون مقامك بيننا في عزة ورفعة ، وأخيراً أشكرك على هذه الرائعة ، ولتسمح لي ، وتعذرني على ضعف تعبيري ، وترابط الجمل فيه ، فإنني أكتب على عجل ، ولي معك لقاء بحول الله ، والله الموفق .

فارس الأصيل
18-08-2002, 01:23 AM
رحمك الله يانزار ... لقد اسلت من عيني دمعة صمدة طويلا .... وانني فرح بعودك وتكرمك بالتواجد هنا ولكنك بهرتني وربي بهذه ..... اتمنى ان تواصل معنا السير هنا لاني ساكون اسعد مخلوق على وجه الخليقة بك وبنسمة ... وبسيدي الفاضل السروي الذي راح يفضح لك سري يانزار من اول خطوة وراح يشيد بي ... فله مني الحب الابدي
والاحترام والتقير السرمدي ...

دمت لي يانزار فتى رساما للحرف وعازفا على كمان اللغة السهلة الممتنعة التي تستوقف المار ليرفع لها قبعته احتراما لكل نبضة حرف فيها ....

مالك الحزين

نزار الصغير
19-08-2002, 12:34 AM
سيدي..ابو ماجد
عليكَ ان تتأكد انني كومة شِعرٍ بدائيه...اصطدمت بجبل نحوٍ...!!
انا شاكر لجلالتك...ومتأسف...فأنا غبي نسى ان المثنى ينصب بالياء..ولأنني صغير منفتح على الشعر اصبحت ارى الاشياء قتحة في فتحة...سامحني يا معلمي الموقر...!!
لا تخف سأعاقب نفسي
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
السروي....يا منتوجا سرويا 100%.....لم تخطىء في فصل الفراسة...فأنا جزء لا يتجزأ...من ((مالك الحزين))..لأنه مرجعي الاول والاخير.....وهو اول شخص يستقبل شِعري طازجا كل صباح..ويتناوله دون تسخين....اشكرك وانا اعتز بمعرفتك..!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
مالك....
اصبح الحزن يشترى...وتدفع فيه الرسوم...هذا لأنه صديقك....وتعلمت منك انه بقدر ما يحتاج الأنسان للفرح والسعادة في الحب يحتاج الى حقنة كل اربع ساعات من الحزن...ليصبح الحزن جميلا جميلا
...اعتز بك وهذا توقيعي....نزار

السروي
19-08-2002, 01:30 AM
[COLOR=blue]الأخ الفاضل / نزار الصغير .................سلمه الله

مرحباً بك وبمشاركاتك ، ألم أقل بأنك آت بإلهام روحي ، أوحى به الليل إليك ، وكأنه يقول هناك عاشق هائم وحيد ، يتغنى بأحرف كلماته ويصنع منها ألحاناً لاتغنى إلا لمن يفهما ، فأتيت لتفهم وتترجم لنا تلك المشاعر التي طالما أمعنا التفكير فيها ، فلم نستطيع إقناع مالك بترك من يهوى ، ولا بإقناع الليل لأن يعيد له حبيبته ، فأنت بهذا قد أتيت لتنقذنا وتنقذه .

كما أشكرك على معاودة مشاركتك ، وإني أجدك رغم أنك عملاق ولكنك لتواضعك اخترت اسماً صغيراً ، ولكنك كبيراً وستظل كبيراً ولك تحياتي .


الأخ الفاضل / مالك الحزين ................ وفقه الله

اشكرك دوام مشاركاتك معنا ، فأنت النور الذي نسير بضيائه ، فلا تتركنا في ليل بهيم فنظل ، وهاهو نزار الذي سيرافقك في رحلة البحث ، ألم أقل لك من الأول بأنك لن تبقى وحيداً ، وستجد من يعينك في البحث ، وسيأتي اليوم الذي تجد فيه ليلى ، ولك تحياتي .

nesma
22-08-2002, 07:56 PM
الزاهر

أهلا بك ..وجزيت خيرًا على ترحيبك ..
والكلمات أصبحت جميلة يا سيدي بمروركم
تحيتي


________________


مالك الحزين

لم أعد أبكي وجفت أدمعي
واستحال الحزن في قلبي سلاما

دمت لي في العمر أطهر بسمة
وأرق ذكرى

(الحب مازال يذكو في القلوب البيضاء ..)
.
.
أنا التي أعتز بإجابتك
وبك ..
مدى الحياة

_______________

أبو وليد
بارك الله فيك
وجعلنا دائمصا عند حسن ظنك
تعليقك أدهشني ..
سأكون هكذا بإذن الله
دعواتك

________________

أبو ماجد
ما ابتسمت يا سيدي
العمر يمضي
والحب يلوح بعيدًا
ويبقى واضح طريق الشوك
لكني سأجرب الأمل
فالحياة بالفعل
لاتعترف باليائسين

_______________


السروي


ضاقت ..
ونبقى ننظر الفرج
هذا هو الأمل الوحيد
وإن استحال

(اليأس هو السكين التي تنتحر بها الفرحة على شفاه الحبين)
هذا ما يحدث لنا
كيف عرفت ؟؟
:)

_________________

ابو سهيل



الحياة كلها متاعب بالفعل ..
نسأل الله الأمل ..

(([ وبعدين يانسمة الحزينة اما يكفينا مالك الحزين ]
لم نستطع ان نعيده الى السعاده ونخرجه من حزنه واليوم اصبح مالكاً
ليس وحيداً....))

سيبني عليه بس وأنا راح اخليه بعد شوي يغير اسمه (مالك الفرفوش)
:))))))


______________________


الوليد

(هي الحياة هكذا) ..
فما لنا .. وما لها

ربما تعيد قسوة الكلمات بعضًا من غفلة الحلم إلى الضوء ..
أشكرك بالفعل
فكلماتك جميلة

____________________

نزار الصغير


(تلك الشقية) جاهرت بهواها
حتى تنائى الحلم عن دنياها

ورأيتها رجعت لسابقِ عهدا
تبكي ابتعادا والدموع خطاها

كتبت على السطر الحزين بحرقةٍ
(يارب سامح نظرتي وبكاها)

قد مات كلُّ الحسن فوق شفاهها
والفرح فرَّ مغادرًا عيناها

وبقت تشيح عن الحبيب بعينها
والقلب منها غارقٌ بأساها

تخشى على الحلم الجميل ضياعهُ
بعد الضياعِ وكفهُ بيداها

(وعلى ضفاف الشعرِ) أرست حزنها
فتململ الإعصارُ من نجواها

وتفرق الجمع الغريب بريبةٍ
وبقيتَ ترسم للحروفِ سناها

وتسجل النصح الصدوق بلهفةٍ
فيها الوفاءُ مسطرٌ برؤاها

..............................